أخبار عاجلة
الرئيسية / الكل / أبيض وأسود وملون / كتب الفنان #مصطفى_ رعدون يوم الأربعاء -12-9-2018م .. كانت المساحة زرقاء كعين السماء .. تكسب المكان جمالا على جمال ..
كتب الفنان #مصطفى_ رعدون يوم الأربعاء -12-9-2018م .. كانت المساحة زرقاء كعين السماء .. تكسب المكان جمالا على جمال ..

كتب الفنان #مصطفى_ رعدون يوم الأربعاء -12-9-2018م .. كانت المساحة زرقاء كعين السماء .. تكسب المكان جمالا على جمال ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
مصطفى رعدون

تكسب المكان جمالا على جمال ،

وعندما جف النبع في آخر أيام الصيف ، بسبب الإستهلاك الكبير للآبار الإرتوازية العشوائية في سهول الغاب وطار العلا والعشارنة ، وصل الحوض الى أدنى مستوياته ، وحتى يأتي المطر ليعوض النقص الحاصل ، يستريح النبع ، وننتظر نحن بفارغ الصبر ،،،،،

مصطفى رعدون ،
الأربعاء / 2018-9-12/ – – – –

  1. ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏سماء‏، و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏طبيعة‏‏‏
مدحت عبدالله البركة …تلك العين الزرقاء التي كانت تعج بالحياة …أمست عمياء…كم سبحنا فيها نحن والأصدقاء…كم كانت معينا للأهل والجوار….وعلى أطرافها طاحونة , تحكي كم توارد عليها من الناس.. تعب من مائها الزلال …تروي قصة ذاك الإنسان المكافح المقدام…أمست فريسة للجفاف …ندعو لساكني السماء الرحمة للعباد …الغيث…الغيث الغيث , يارب الأرض والسماء …لتمتليء البركة , وتعود إليها الحياة…كما تعود الحياة إلى سوريا المحبة والجمال….تحياتي يا أبا شام الموثق الفنان.
مصطفى رعدون الاستاذ المبجل مدحت عبدالله ، حياك الله وبارك بشعورك النبيل ، وعفويتك الطيبة الاصيلة ، وشكرا لك على كلماتك التي تشع سلاما ومحبة واخوية ، ادامك الله ،،،،
محمدخير خالد العطر الله كريم الله يحيها كما يحي العظام وهي رميم اللهم فرجك بمطرك اسقينا الغيث واجعل هذه السنه سنه خير على عبادك يارب فرج عنا برحمتك نستغيث
 مصطفى رعدون
Madaraty Sham الله يبعت الخير
 مصطفى رعدون
مصطفى ابراهيم سنة 2017 ~ 2018 كانت أمطارها قليلة مع سنتين من الضخ من الحوض الجوفي ادی الی جفاف نبع القلعة
مصطفى رعدون بارك الله بك يا ابا عبدو ، وانت الاختصاصي في هذا المجال ، ولكني لا اخفيك فقد أثار المشهد عندي هواجس ليست جميلة ،
عايد الاسعد إنشاءلله ترجع أيام زمان وترجع المي لمجاربها وتضلوا بألف خير
مصطفى رعدون سلمك الله يا استاذ عايد الاسعد ، وبارك بك ايها الرجل الطيب ، وغمركم بفضله وكرمه ،،،