الجديد
الرئيسية / الكل / هل تذكر ماهي أول عدسة؟ .. قبل الشراء على المصور الهاوي ان يعرف استخداماته لتلك العدسة لكي يختار الفئة المناسبة من العدسات..- المصور محمد المؤمن ..
هل تذكر ماهي أول عدسة؟ .. قبل الشراء على المصور الهاوي ان يعرف استخداماته لتلك العدسة لكي يختار الفئة المناسبة من العدسات..- المصور محمد المؤمن ..

هل تذكر ماهي أول عدسة؟ .. قبل الشراء على المصور الهاوي ان يعرف استخداماته لتلك العدسة لكي يختار الفئة المناسبة من العدسات..- المصور محمد المؤمن ..


أول عدسة؟

طرحنا في موضوع أول كاميرا نصائح لشراء الكاميرا الأولى التي يقتنيها المصور، ولكي يكتمل الموضوع احببت اضافة هذه التدوينة حول أول عدسة فمازالت تردني رسائل كثيرة حول هذا الموضوع.

قبل شراء اي عدسة لا بد للمصور ان يعرف استخداماته لتلك العدسة لكي يختار الفئة المناسبة من العدسات. لكن عندما يكون المصور في بداية مشواره فانه لم يحدد اتجاهاته وميوله بعد، وبالتالي فانه لا يعرف أساساً ما هو موضوعه أو الهدف من صوره. لهذا فهو يقع في حيرة من أمره. هناك مجموعة أخرى من المصورين يعرفون ماذا يريدون ان يصوروا لكنهم ايضا لا يعرفون أي عدسة تناسب احتياجهم.

شخصيا قمت بتجربة عدسات كثيرة قديمة وجديدة ومن شركات عدة وبأطوال بؤرية ، متغيرة الطول البؤري وثابتة، بانظمة اهتزاز وبدون، باطار كامل وأصغر، بنظام تحكم يدوي للفتحة وبدون، بطبقة النانو وبدونها، الاحترافية والعادية، بالفتحات الواسعة والضيقة. وبهذه التجربة اصبح عندي تصور واضح عن تأثير هذه العوامل عملياً على الصورة كمشاهد ونتيجة نهائية وليس حسب المقارنة بجداول الأداء أو التدقيق على اجزائها بدقة المجهر.

هناك كثير من المواصفات مهمة في العدسة لكن تنحصر أهميتها في حالات محددة وخاصة جدا وفي نفس الوقت هذه المواصفات تزيد من سعر العدسة بشكل كبير جدا. وتستخدم هذه المواصفات عادة للمفاضلة بين العدسات فيضطر المصور ان يدفع مبلغ أكبر لأنه ليس متأكد من أهمية تلك الميزة أو تلك.

هنا نصائح ومعلومات لمن يريد شراء عدسة في بداية مشواره:

١- اشتر عدسة ذات مدى طول بؤري كبير نسبياً: كلما زاد مدى الطول البؤري للعدسة كلما قلت حدتها في بعض الأطوال البؤرية. لكن في السنوات الأخيرة استطاعت الشركات انتاج عدسات ذات حدة ممتازة رغم مداها العالي (أكثر من 10X). لتكن هذه العدسة الوحيدة التي تقتنيها لانها ستغنيك عن كثير من العدسات وستعطيك تجربة عملية لفائدة كل طول بؤري بحيث يمكنك بسهولة اتخاذ قرارات اذا قررت التخصص أو الإحتراف مستقبلا.

٢- تجنب العدسات البديلة من الشركات التي تهدف الي المنافسة بمجرد تخفيض السعر وتذكر ان كل تخفيض سيكون على حساب الجودة. (استثني من هذا العدسات المتخصصة والعدسات الثابتة الطول البؤري لأن بعض البدائل جيدة لكن المبتدئ لا يحتاج هذه العدسات غالبا في بداية مشواره)

٣- ان الفرق في الحدة بين العدسات الاحترافية وغير الاحترافية تقلص كثيرا في السنوات الأخيرة فاصبحت العدسات الحديثة حادة جداً حتى غير الاحترافية منها مع وجود فارق بسيط جدا في الأداء بينها وبين الاحترافية لا يبرر شراء الاحترافية الا في حالات خاصة. يبدوا ان الشركات توصلت الى طرق أرخص لانتاج عدسات جيدة.

٤- ان نظام مانع الاهتزاز مفيد وإذا توفر هذا النظام في العدسة التي تختارها فهذا امر جيد لكنه ليس ضروري في عدستك الأولى ولاتجعله معياراً في اختيار أول عدسة. إن الحملات الدعائية لنظام منع الاهتزاز تضخم اهميته أكثر من اللازم.

٥- ليس من المهم ان تكون فتحة العدسة باتساع f/2.8 أو أوسع فالكاميرات الحديثة يمكنها التعويض عن ضيق فتحة العدسة برفع الآيزو وقفة كاملة بدون انخفاض كبير في الجودة. إذا كنت تفضل عزل موضوعك فتحة عدسة واسعة فأنصحك باستخدام عدسة إضافية ثابتة البؤري ورخيصة مثل عدسات 50mm f/1.8 أو عدسة ماكرو رخيصة من الشركات البديلة بدل ان تشتري عدسة غالية .

.
٦- كلما كانت العدسة احدث انتاجا كلما كان اداؤها افضل فتقنيات التصنيع تتطور بشكل ملموس.

.

٧- لا تهتم لتقنية تغليف النانو فهي مفيدة فقط عند مواجهة مصادر الاضاءة القوية وهذا نادر الحدوث عند اغلب المناظر عند التي يواجهها المصور في بداية مشواره.

٨- اذا اتبعت النصيحة ٢ فغالبا سيكون التشوه الدائري والتفكك اللوني مقبول جدا ولن يكونا مشكلة في عدستك الأولى.

.

.

وبما ان كاميرتي نيكون وعندي خبرة أكبر بأداء عدساتها فيمكنني تطبيق النصائح اعلاه وسيكون اختياري هو عدسة (AF-S DX NIKKOR 18-200mm f/3.5-5.6G ED VR II (11.1x اذا كانت كاميراتي بقطع DX

.

.
وعدسة AF-S NIKKOR 28-300mm f/3.5-5.6G ED VR 10.7x اذا كانت كاميرتي بإطار كامل

وانصح بعدسات مماثلة من الشركات الأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.