الناقد الفني الأستاذ #انور _الدرويش.. كتب نقد ومعالجة لصورة الزميلة ( MARWA ATEF )

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
نقد ومعالجة لصورة الزميلة ( MARWA ATEF )

صورة جميلة جدا .وذلك بفضل العناصر التي تعبر عن التراث والبيئة التي تجسدت منها .. حتى اجزاء الجدار من الجهة اليمنى والسفلى كانت مكملة جميلة جدا للمشهد . وتناسب ايضا شكل القطة السوداء مع الانشاء والتكوين . وجود القطة في الزاوية كموضوع رئيسي تسيد على المشهد عموما رغم التفاصيل الجميلة للشباك والتي تشد نظر المتلقي اليها . لاسباب عديدة . كان اولها انحسار شكل القطة في الزاوية وكأنه تأطير للعنصر الرئيسي في المشهد والسبب الثاني قربها ( القطة ) من النقطة الذهبية او زاوية التثليث اليمنى السفلى . اما السبب الثالث . فلقد كانت نظرة القطة المباشرة باتجاه المشاهد وكأنها في حوار بصري مع المتلقي علاوة خروج يدها عن التحديد الذي صنعه الشباك وكسرت فيه استقامة الخطوط … لكني تمنيت لو ان المعالجة كانت بمستوى جمالية وروعة الصورة ..لان زيادة التباين في هذه الصورة قتل بعض التفاصيل الجميلة وخصوصا على المعدن وجعلها سطوح بيضاء خالية من الملمس تقريبا علاوة على النصوع في الجدار وخصوصا الزاوية السفلى اليسرى من الكادر وكذلك في وسط الجدار العمودي من جهة اليمين .. والنقطة الثانية هي ان القطة قريبة من مركز نقطة التثليث . لكن . كان بالامكان وضعها في النقطة الذهبية تماما من خلال التقطيع … لكن هذي النقاط لا تلغي جمالية الصورة وروعتها . بل ربما تكمل بعض محاسنها .. ومن هذا المنطلق . حاولت ان اقطعها وفق رؤيتي وان اعدل في المعالجة قدر استطاعتي . وبما ان الصورة نشرت ضمن محور الاسود والابيض . ابقيت على الاسود والابيض فيها مع المعالجة بالتعديل الاول . ومنحتها لونا معتقا بالتعديل الثاني محاولة مني اخفاء الصطوع على المعدن وكذلك الجدار ومنحها صبغة القدم … اتمنى ان تروق لكم . وتنسجم مع ذائقتكم المائزة …… دمتم بخير ..

ادناه الصور الاصلية بحجمها مع الصور المعالجة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏
لا يتوفر وصف للصورة. ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة