الرئيسية / التراث اللامادي / تعرفوا على زراعة وأنواع وفوائد #البِطِّيخ_ الأحمر Watermelon..أو #الجبس..وما هي أسماء البطيخ في الدول العربية.

تعرفوا على زراعة وأنواع وفوائد #البِطِّيخ_ الأحمر Watermelon..أو #الجبس..وما هي أسماء البطيخ في الدول العربية.

لا يتوفر وصف للصورة.

«على السكين» تعرف على أنواع البطيخ ومواعيد زراعته

«على السكين يا بطيخ» تعرف على أنواعه ومواعيد زراعته
«على السكين يا بطيخ» تعرف على أنواعه ومواعيد زراعته

يعد البطيخ من الفواكه الصيفية والمفضلة لدى الكثير والتى تحتوى على عناصر غذائية عديدة من فيتامينات ومعادن وغيرها وتمد الجسم بفوائد صحية، ومع بداية كل صيف وافتتاح موسم الحصاد يسارع مروجو الإشاعات بأن تناول البطيخ يتسبب في حالات تسمم، ورغم ذلك يقبل عليها المواطنين لما له من فوائد متعددة ومذاقه الخاص، فالبطيخ أحد وأهم الفاكهة الصيفية ويعتبر أحد المحاصيل التصديرية الهامة لتحمله الشحن والتخزين، وأحد المحاصيل عالية التسويق في الأسواق المحلية.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» في هذا التقرير خريطة زراعة البطيخ في مصر، والذي يمكن إنتاج محصول البطيخ في أوقات متعددة على مدار العام عند توفير المناخ المناسب والملائم .

البطيخ طوال العام

يمكن إنتاج وزراعة محصول البطيخ فى مصر طوال العام، حيث يتم زراعة البطيخ في الوادي خلال الموسم الصيفي، ويزرع خلال أشهر الخريف في جنوب الوادى حيث إرتفاع درجة الحرارة أو في الوادى والأراضى الجديدة مع تعديل الظروف الجوية بزراعته تحت الأقبية البلاستيكية، بالإضافة إلى أن هناك زراعات للبطيخ خلال أشهر نوفمبر وديسمبر وأوائل يناير في المنيا والبرلس والوادى الجديد بطريقة الزراعة البعلية وهى زراعة الخنادق.

أصناف البطيخ

هناك أصناف كثيرة لمحصول البطيخ، ويجب على مزارعي البطيخ، إختيار الأصناف الجيدة من حيث الجودة والإنتاج والمعاملات الزراعية المختلفة من ري وتسميد ومقاومة للأمراض والآفات مع مراعاة التغيرات المناخية للوصول إلى أعلى انتاجية.

-«صنف جيزة 1» وهو صنف محلى جيد فى صفات الثمار والنمو الخضرى حيث نجد أن هذا الصنف قوى النمو ذو عرش كبير يغطى الثمار مما يقيها من لفحة الشمس والثمار مستديرة لونها الخارجى أخضر لامع مع وجود تعريق رفيع بلون أخضر داكن ويصل متوسط وزن الثمرة من 5 – 8 كجم ذو لحم لونه أحمر داكن ونسبة السكر تصل 10٪ والبذور كبيرة لونها أسود وهذا الصنف يتحمل مرض الذبول الفيوزارمى ويعطى محصوله بعد 110 – 140 يوم من الزراعة حسب ميعاد الزراعة والظروف الجوية وثماره تتحمل الشحن والحفظ ولذلك يصلح للتصدير ويعطى الفدان من 12 – 13 طن وهو من الأصناف المنتشر زراعتها فى مصر .

-«جيزة 21» وهو سلالة محسنة من الصنف «جيزة 1» وتمتاز بالتجانس الكبير بين النباتات وشكل الثمار كذلك زيادة نسبة العقد مما يسمح للنبات بحمل عددأكبر من الثمار وهو أكثر تحملاً لمرض الذبول الفيوزارمى بالإضافة أن هذه السلالة أكثر تحملاً للأمراض الفيروسية عن الصنف جيزة 1، ومن حيث النمو الخضرى فهو قوى جداً مما جعله من أحسن الأصناف فى الزراعات البعلية حيث يغطى الخنادق بالكامل كذلك يغطى الثمار مما يجعلها أقل عرضة للفحة الشمس، كذلك نجد أن الثمار أكثر إستدارةويتراوح متوسط وزن الثمرة من 6 – 5 كجم وتكون أقل من متوسط وزن الثمرة في الصنف جيزة 1 وذلك بسبب حمل النبات عدد أكبر من الثمار عن الصنف جيزة 1 وجميع الصفات الثمرية من لون الثمرة ولون اللحم ونسبة السكر والنضج وتحمل الشحن والتخزين تماثل الصنف جيزة 1 ويصل متوسط محصول الفدان من 15 – 12 طن .

-صنف«هجين أسوان» وهو من الهجن المستوردة ويتميز بنمو خضرى قوى جداً ونباتاته عالية التجانس – الثمار مستديرة لونها الخارجى أخضر غامق لامع ولون اللحم أحمر قاني والبذور صغيرة لونها بنى ويبلغ متوسط وزن الثمرة من 8 – 6 كجم ومحصول النبات مرتفع ويصل متوسط محصول الفدان من 25 – 20 طن وتعطى الزراعات المعتنى بها بالتسميد ومكافحة الآفات هذه الإنتاجية العالية حيث تجانس الثمار يجعل أكثر من 70 ٪ من المحصول يتخطى ثمارة 7كجم ويكفى لزراعة الفدان 200 – 150 جم من التقاوى حيث أن حجم البذور صغير وتصل نسبة السكر بالثمار من 11 – 10٪ وسمك القشرة 1.5سم والثمار صلبة لامعة تتحمل الشحن والتخزين مما يجعله صنف مناسب للتصدير والإستهلاك المحلى والنباتات تعطى محصولها بعد 100 – 85 يوم من الزراعة مما يجعله من الأصناف المبكرة.

-«هجين بالومار» هو هجين قوي النمو الخضري – ينجح في العروة الصيفية فى الوجه البحرى والخريفية فى جنوب الوادى – الثمار كبيرة الحجم يصل متوسط وزن الثمرة من 5 – 8 كجم، الثمار مستديرة لونها أخضر داكن من الخارج ولون اللحم أحمر وردى، الطعم جيد وتصل نسبة المواد الصلبة الكلية الذائبة 11 – 10٪ يصلح للشحن لمسافات بعيدة .

-«هجين شيفون» هجين متوسط النمو الخضرى، ولكن يغطى النمو الخضرى الثمار جيداً، ينجح في الزراعة الصيفية والخريفية وتحت الأنفاق البلاستيكية، لون القشرة أخضر فاتح مع تخطيط طولى أخضر داكن، لون اللحم برتقالي، متوسط وزن الثمرة 3 – 4 كجم، الطعم جيد ونسبة المواد الصلبة الكلية الذائبة 11 – 10٪ – يتحمل الشحن والتخزين .

-«هجين سبرينا» هجين مبكر مرتفع الإنتاج يصل متوسط وزن الثمرة من 12 – 8 كجم ذو قشرة لونها أخضر غامق ولون اللحم أحمر قانى ويصلح للزراعة المبكرة تحت الأقبية البلاستيكية .

-«هجين بيتا فياجرا» ذو ثمار كبيرة الحجم، المحصول مرتفع يصل إلى 18 طن للفدان، لون الثمار أغمق قليلاً عن صنف جيزة 1 ولون اللحم أحمر غامق ونسبة السكر تصل إلى 12٪ ويصلح للزراعة تحت الأنفاق البلاستيكية .

-«هجين فاراو» وهو هجين مبكر ومن الأصناف المستطيلة ينضج بعد 95 يوم وتصل نسبة السكر إلى 12٪ ويعطى محصول 18 طن / فدان وشكل الثمار مستطيلة تأخذ لون أخضر فاتح مخطط بأخضر غامق وقد تم إدخاله إلى الزراعة المصرية حديثاً .

مواعيد الزراعة

يعتبر محصول البطيخ من المحاصيل التى تستجيب للحرارة وتختلف درجات الحرارة المثلى اللازمة للنبات حسب مراحل نموه المختلفة، في العروة الشتوية، تزرع بذور البطيخ فى شهر نوفمبر حتى ديسمبر فى المناطق الدافئة فى محافظتى المنيا والإسماعيلية، وفي العروة الصيفية المبكرة، تزرع بذور البطيخ خلال شهرى يناير وفبراير، أما في المناطق الرملية وأرض الجزائر فى الوجه القبلى أو فى المناطق الأخرى فى الصوب يتم إنتاج شتلات البطيخ في أصص البيت موس وتنقل إلى الحقل بعد إعتدال الظروف على ألا يزيد عمرها عند الشتل عن 3-4 أسابيع وأن تشتل بجذورها كاملة، وفي العروة الخريفية، تزرع بذور البطيخ خلال شهرى مايو ويونيو بعد حصاد وتقليع الفول البلدى وتنتشر في الوجه القبلي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كيفية زراعة البطيخ

بواسطة: إيمان مقدادي ٤ يوليو ٢٠١٩م
البطيخ البطيخ الأحمر هو نبات صيفي مُزهر يتمدد على الأرض، تكون ثماره كروية الشكل أو أسطوانية ذات لون أخضر فاتح أو أخضر غامق، داخلها لُب أحمر فيه بذور سوداء تكون حلوة المذاق إذا كانت ناضجة، تختلف تسميته من منطقة إلى أخرى، وهناك أدلة في مقابر الفرعون تدل على زراعة البطيخ في مصر القديمة، كما يُزرع البطيخ في المناطق المدارية وشبه المدارية في جميع أنحاء العالم بسبب حاجته للحرارة العالية للنمو والنضج، يمكن صُنع العصير الحلو منه، ويمكن أن تُؤكل القشرة الداخلية البيضاء كمُخلل وبذوره تُجفف وتُحمّص وتُؤكل، وسيتم لاحقًا ذكر كيفية زراعة البطيخ.[١] فوائد البطيخ تحتوي فاكهة البطيخ على 91٪ من الماء و6٪ من السكريات ونسبة قليلة جدًا من الدهون، وتوفر 30 سعرة حرارية وكميات منخفضة من المواد الغذائية الأساسية مثل الحديد والمغنيسيوم والصوديوم والفسفور والزنك، ويوجد فيه فقط فيتامين C بنسبة 10٪، كما يحتوي لب البطيخ على الكاروتينات بما في ذلك اللايكوبين، يتم إنتاج حمض أميني سيترولين في قشرة البطيخ، كما أنه يرطب الجلد وينعش الجسم ويعمل كمليّن قوي للأمعاء فهو يساعد على الهضم ويقوي الدم ويُفيد بشكل فعال في تفتيت حصى الكلى لعمله كمدرّ للبول، المركبات الطبيعية الموجودة فيه تساعد على تخفيف قوة الأمراض الجلدية، ويقوي النظر لإحتوائه على نسبة من فيتامين A وتُساعد بذوره على خفض ضغط الدم المرتفع، وكما يمكن استخدام جذور البطيخ في وقف النزيف الدموي وتنظيم مستوى السكر في الدم، كما يُفيد أيضًا في الرشاقة وتخفيف الوزن.[٢] البيئة المناسبة لزراعة البطيخ البطيخ فاكهة استوائية أو شبه استوائية تحتاج إلى درجات حرارة عالية أعلى من حوالي 25 درجة مئوية لتنمو لذلك تنتشربشكل أكبر في فصل الصيف، يجب توافر طمي رملي جيد التصريف مع درجة حموضة تتراوح بين 6 و6.8 للتربة لضمان وجود مستويات كافية من الكالسيوم، التهوية الكافية وأشعة الشمس على طول اليوم لذلك تُفضل المساحات المفتوحة لزراعة البطيخ، كما يجب أن تكون مستويات النيتروجين في التربة متوسطة، يمكن استخدام السماد الطبيعي لزيادة الإنتاج، في معظم المناطق المعتدلة يجب أن تبدأ الزراعة في وقت ما بين أواخر مايو وأوائل يونيو حيث الحرارة العالية، لايُنصح بزراعة البطيخ إذا كان هناك خطر الصقيع، بعد تجهيز التربة لابد من معرفة كيفية زراعة البطيخ.[٢] كيفية زراعة البطيخ من أكثر الدول المُنتجة للبطيخ الصين وتركيا وإيران والبرازيل، ولقد بُذلت جهود كبيرة لإنتاج أصناف مقاومة للأمراض وخالية من البذور، فاكهة البطيخ تحتاج إلى 100 يوم لتنضج بوزن أقل من 1 كجم إلى أكثر من 90 كجم، عند توافر الظروف المناسبة تبدأ مرحلة زراعة البطيخ وهناك طرق عدة لزراعة البطيخ وفيما يأتي شرح لكيفية زراعة البطيخ.[٣] كيفية زراعة البطيخ بالبذور يتميز البطيخ بوجود كميات هائلة من البذور داخله التي يمكن زرعها بعد تجفيفها، يمكن زراعة البطيخ في الحقول الواسعة أو البيوت البلاستيكية، بالنسبة للحقول يجب التأكد من أن مساحة الحقل كبيرة نوعًا ما لإنتاج محصول وفير، ثم حراثة الأرض لتفتيت التربة والتأكد من عدم وجود الصخور والعصي، ثم زرع بذور البطيخ من بذرتان إلى ثلاثة بذور في كل حفرة صغيرة على شكل صفوف بينهما مسافة كافية لضمان وجود مكان لنمو ثمار البطيخ الكبير الحجم، ثم ريّها بالماء الكافي، كما يجب تغطيتها بغطاء بلاستيكي للحفاظ على حرارتها أثناء الليل ولتجنب خطر الصقيع، بالنسبة للبيوت البلاستيكة ليس هناك حاجة لتغطية البذور لأنها أصلًا محصورة في مكان مُغطى بالبلاستيك. كيفية زراعة البطيخ بالأشتال لا تختلف طريقة زراعة البطيخ بالأشتال عن طريقة الزراعة بالبذور عدا أنه يتم إنبات بذور البطيخ في السماد للحصول على أشتال ثم تُنقل فيما بعد إلى مكانها الدائم في الحقول أو البيوت البلاستيكية، كما تُوضع من 2 إلى 3 شتلات في كل حفرة، ولكيفية زراعة البطيخ في المنازل يمكن استخدام هذه الطريقة أو طريقة الزراعة بالبذور. كيفية زراعة البطيخ المكعّب وجد المزارعون في منطقة زينتسوجي في اليابان طريقة لزراعة البطيخ المكعّب من خلال وضع ثمار البطيخ وهي صغيرة في الصناديق المعدنية والزجاجية حتى تكبر وجعلها تأخذ شكل الوعاء الذي وُضعت فيه، تم تصميم الشكل المكعب في الأصل لتسهيل تكديس البطيخ وتخزينه لكن البطيخ المكعب قد يكون ثلاثة أضعاف سعره العادي، كما تم تطوير البطيخ على شكل هرم ويمكن استخدام أي شكل متعدد السطوح لتشكيل ثمار البطيخ. وقاية نبات البطيخ من الآفات الزراعية من الآفات الزراعية التي قد يتعرض لها نبات البطيخ المن وذباب الفاكهة والديدان الخيطية عقدة الجذر داخل التربة، في ظروف الرطوبة العالية، تكون النباتات عُرضة للأمراض النباتية مثل البياض الدقيقي ومسحوق الفسيفساء، وأخطر الأمراض التي قد تُصيب البطيخ هي أنثراكنوز وذبول الفيوزاريوم، بعض الأصناف التي تُزرع في كثير من الأحيان في اليابان وأجزاء أخرى من الشرق الأقصى عُرضة لمرض ذبول الفيوزاريوم، ولحمايتها يجب تطعيم هذه الأصناف على جذور الجذر المقاومة للأمراض لتوفير الحماية، إذا كانت مصابة بالعفن البودري المسحوق فيجب إزالة جميع أجزاء النبات التي تبدو متأثرة ورش باقي النباتات بمبيد للفطريات أو بخاخ نحاسي مخفف، وللتخلص من المن يجب الرش بمبيد حشري مخفف على النباتات في الصباح الباكر وتُكررهذه العملية حسب الحاجة، كما يمكن وضع مزيج من البيرثرين على التربة لطرد الحشرات.[٣]
كيفية زراعة البطيخ

بطيخ أحمر

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

البِطِّيخ الأحمر

Wassermelone.jpg
ثمرة البِطِّيخ الأحمر

حالة الحفظ

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الفرقة العليا: نباتات الأرض
القسم: النباتات الوعائية
الشعبة: حقيقيات الأوراق
الشعيبة: البذريات
الطائفة: ثنائيات الفلقة
الفصيلة: القرعية
الجنس: الحنظل Citrullus
الاسم العلمي
Citrullus lanatus
Thunb.Matsum. وNakai، 1916
2005watermelon.PNG
إنتاج البطيخ في عام 2005

البِطِّيخ الأحمر، الرقي، الدلاح، الحبحب، الجح، الجبس (بالإنجليزيةWatermelon)‏ (الاسم العلميCitrullus lanatus) هو صنف من أصناف البطيخ يتبع عائلة القرعية وهو نبات صيفي متسلق، يُنتج ثمارًا كروية أو أسطوانية الشكل ذات لون أخضر فاتح أو أخضر غامق، ذات لب حلو المذاق أحمر اللون، ويُنتج منه أصناف أخرى بألوان لبّ مختلفة، مثل الأصفر والبرتقالي والأبيض، تنتشر فيه بذور سوداء اللون لها لب أبيض.

بتحليل البِطِّيخ الأحمر وجد أن المائة غرام منه تحتوي على: 90% من وزنه ماء و10 غرامات سكر وحوالي نصف غرام بروتين و7 مليغرام دهون وحوالي 9 مليغرام كالسيوم و5 مليغرام من فيتامين A و 10 مليغرام من فيتامين C وحوالي 30 مليغرام حديد و3 مليغرام صوديوم و20 مليغرام مغنيسيوم و15 مليغرام فسفور وحوالي 15 مليغرام بوتاسيوم كما أن المائة غرام تعطي للجسم حوالي 50 سعرا حراريا كما أنّ بذور البطيخ غنيةٌ بالبروتينات عالية الفائدة إذ تبلغ 30 مليغرام في الـ(10 غرام) من البذور على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة والجيدة الفائدة غذائيا وخصوصا المسمى (أوميجا) المساعد في تخفيض نسبة الكولسترول في الدم. يستخدم ثمر البِطِّيخ الأحمر كطعام منشط ومروي، تصنع منه مربيات مختلفة لذيذة.

تنضج ثمار البِطِّيخ الأحمر خلال (3-4) أشهر من بدء زراعة البذور، تصدر الثمرة الناضجة عند القرع عليها صوتا مكتوما ويكون الصوت رنانا عندما تكون غير ناضجة.

الاقتصاد

أكبر منتجي البطيخ في العالم عام 2016
(بملايين الأطنان)[1]
79.2
3.9
3.8
2.0
االعالم
111.0

يقدر الإنتاج العالمي من البِطِّيخ الأحمر ب:26.7 مليون طن. أما أهم الدول المنتجة فهي : الصين التي تنتج وحدها نسبة 71% من الإنتاج العالمي (طبقا لإحصائيات منظمة التغذية والزراعة لعام 2004، وتأتي تركيا في المرتبة الثانية ب4% فإيران والبرازيل ثم الولايات المتحدة.

الإنتاج العالمي للبطيخ عام 2016 بلغ 117 مليون طن، ومثل إنتاج الصين وحده نسبة 68% من مجموع الإنتاج العالمي.[1] ومن المنتجين الثانويين الذين فاقت نسبتهم من المجموع العالمي عتبة 1% فمنهم تركيا والبرازيل وإيران وأوزبكستان والجزائر والولايات المتحدة ومصر والمكسيك وروسيا وكازخستان.[1]

فوائد البطيخ

Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (مايو 2020)

أثبتت الدراسات الحديثة فوائد صحية عديدة لفاكهة البطيخ، خصوصاً فيما يتعلق بسلامة الأمعاء والكلى. فقد أظهرت الدراسات أن البطيخ لا يطفئ العطش، ويرطب الجلد، وينعش الجسم فحسب، بل قد يفيد كمليّن قوى للأمعاء، ومادة تساعد على الهضم، ومقوى للدم، ومفتت لحصوات الكلي. ووجد الباحثون أن المركبات الطبيعية الموجودة فيه تساعد في تخفيف شدة الأمراض الجلدية، كما تفيد بذوره في تخفيض ضغط الدم المرتفع، ويمكن استخدام جذوره في وقف النزف الدموي.

  • البطيخ مفيد للكلى: حيث يقلل من ترسيب حامض البوليك في الدم

بطيخ مقطع

  • الوقاية من السرطان: الليكوبين الموجود في البطيخ هو أحد مضادات الأكسدة التي تعمل على الوقاية من السرطان
  • تنظيم ضغط الدم: حيث يحتوي على البوتاسيوم والمانجنيز وهي عناصر تؤدي إلى خفض الضغط
  • زيادة إنتاج الطاقة: فهو غني بالماغنيسيوم والبوتاسيوم مما يساهم في زيادة النشاط
  • ترطيب البشرة
  • زيادة العملية الجنسية
  • تقوية العين: وذلك بسبب محتواه من فيتامين أ
  • يفيد في الرجيم والتخسيس
  • مفيد لصحة الحامل: لاحتوائه على فوائد كثيرة
  • تنظيم مستوى السكر في الدم

عرض صور

لا يتوفر وصف للصورة.