يقدم الفنان السويسري #زيمون..عرضاً افتراضياً جديداً احتفاءً بإطلاق الأرشيف الرقمي لمعرضه

الفنان السويسري زيمون يقدم عرضاً افتراضياً جديداً احتفاءً بإطلاق الأرشيف الرقمي لمعرضه

May Obeid‏

يأتي العرض كجزء من سلسلة الفعاليات الافتراضية لرواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي “تقصي: أرشيفات ولقاءات” كثاني معرض من أرشيف رواق الفن الرقمي

*تفاصيل المعرض واللقاء الافتراضي موضحة في نهاية الخبر الصحفي
* يرجى زيارة هذا الرابط لعرض صفحة “تقصي: أرشيفات ولقاءات”

أبوظبي، 2 يونيو 2020: أعلن رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي عن إطلاق أرشيفه الرقمي الثاني والخاص بمعرض زيمون، يوم الثلاثاء الموافق 9 يونيو، ضمن سلسلة الفعاليات الفنية الافتراضية بعنوان “تقصي: أرشيفات ولقاءات” التي تجمع الجمهور بالقيمين الفنيين والفنانين الذين شاركوا في معارض رواق الفن السابقة.

وسيحتفي رواق الفن بإطلاق الأرشيف الخاص بكل معرض من خلال استضافة جلسة مع الفنانين المشاركين فيه. وسيقدم الفنان السويسري زيمون عرضاً افتراضياً جديداً صمم خصيصًا لجمهور رواق الفن، حيث سيقدم لهم عرضاً صوتياً بإمكانهم الاستماع إليه من المنزل باستخدام سماعات الأذن وفي الظلام. وستنطلق جلسة “تقصي: زيمون” الافتراضية في تمام الساعة السادسة مساءً بتوقيت دولة الإمارات، يوم الثلاثاء المقبل، وسيتم عرضها عبر خاصية البث المباشر على الصفحة الرسمية لرواق الفن على “فيسبوك”.

وسيتضمن الأرشيف الرقمي للمعرض، الذي سينطلق عبر الإنترنت مساء الثلاثاء المقبل، على مجموعة واسعة من مقاطع الفيديو والصور والملفات التي يمكن تحميلها مثل المواد المؤرشفة، وكتيّب للجماهير اليافعة، بالإضافة إلى مقتطفات من أول مشروع كتابي يتناول أعمال زيمون، والذي أطلقه رواق الفن وتولت تحريره مايا أليسون، رئيسة القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن.

وافتتح معرض زيمون في رواق الفن في فبراير 2019 متضمناً حدثان رئيسيان تمثل أولهما عرض أعمال الفنان زيمون للمرة الأولى في الخليج العربي، بما في ذلك عرض عمل تم تكليف الفنان به للمرة الأولى، ليليه إطلاق أول مشروع كتابي يتناول أعمال زيمون المعروفة على مستوى العالم، حيث سيشهد العام القادم معارضاً له في معرض هايوارد بلندن، والمتحف الوطني للفن الحديث والمعاصر في كوريا، ومتحف الملكة صوفيا المركزي الوطني للفنون في إسبانيا. ويتيح الأرشيف الرقمي للجمهور فرصة استكشاف أعمال زيمون كما تم عرضها برواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي.

ومن جانبها، قالت مايا أليسون: “عند الاجتماع بالفنانين والقيّمين الفنيين، أضع في عين الاعتبار كيفية تمكين الجمهور من عيش تجربة عميقة الإحساس مشابهة لتلك التي يعيشها الفرد لدى زيارته لموقع فني أو لقائه بأحد أصدقائه. ولقد سرني قبول زيمون لاقتراحي بالعمل على فعالية افتراضية مخصصة تتيح للجمهور استكشاف أعمال زيمون عبر الإنترنت، إذ عادة ما يتم تقديم عروض زيمون في الظلام الدامس لتمكين المستمع من الانغماس الكامل في الصوت، وستتيح هذه التجربة للجمهور إمكانية وضع سماعات الأذن، اختيار الطريقة المناسبة لحجب الرؤية، إما عن طريق إغلاق أعينهم، أو إطفاء الإضاءة، أو وضع غطاء العينين، ليشاركوا زيمون بالاستماع إلى الطريقة التي يتشكل فيها الصوت بشكل مباشر”.

ويمكن للجمهور الاستماع إلى أعمال زيمون الصوتية السابقة هنا: https://www.zimoun.net/audio/

ويشار إلى أن سلسلة “تقصي: أرشيفات ولقاءات” ستتضمن عشر فعاليات أرشيفية تتيح للمتابعين والمهتمين فرصة استكشاف معارض رواق الفن السابقة، وستختتم سلسلة الفعاليات بإطلاق كتيب في الذكرى السنوية السادسة، والذي سيكون بمثابة عرض لرحلة رواق الفن منذ انطلاقته عام 2014.
وتم إطلاق أول أرشيف رقمي في السلسلة، الخاص بمعرض “سرديات تأملية” في 18 مايو، ويمكن للجمهور الاطلاع عليه إليه على صفحة سلسلة “تقصي: أرشيفات ولقاءات.

معلومات حول العرض الافتراضي:

رابط الصفحة: سلسلة “تقصي: أرشيفات ولقاءات”

المعرض: زيمون

تاريخ إطلاق الأرشيف الرقمي: الثلاثاء، 9 يونيو

تاريخ جلسة “تقصي: زيمون”: الثلاثاء، 9 يونيو – الساعة السادسة مساءً بتوقيت دولة الإمارات

الحضور مجاني ومتاح لعامة الجمهور

الموقع: بث مباشر على “فيسبوك” @NYUADArtGallery

ملاحظات للمحررين:

نبذة عن رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي

تأسس رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي عام 2014، وهو أول رواق فني تحتضنه جامعة في منطقة الخليج العربي الذي يتيح برنامجاً كاملاً للمعارض الأكاديمية والتجريبية. ويسعى رواق الفن إلى استكشاف أفكار وجوانب جديدة في عالم الفن من خلال استضافة مجموعة معارض فنية وثقافية مميزة لباقة عالمية من الفنانين والقيمين والأكاديميين. كما تمثل “مساحة المشروع” التابعة لرواق الفن منصّة مخصصةً للمعارض التي ينظمها الفنانين والقيّمين الناشئين وأفراد المجتمع الفني في الجامعة. وتضم جامعة نيويورك أبوظبي، التي تحتضن رواق الفن، مجتمع متنوع يأتي من أكثر من 115 دولة. كما وينظم رواق الفن برامج عامة ومجانية وجولات إرشادية بالتزامن مع معارضه المميزة، ويعمل على إصدار المنشورات البحثية والتي تشكل جزءاً أساسياً من إطار قيمه وتبرز دوره على الصعيد الأكاديمي، ليتيح بمساحته الرحبة التي تشمل غرفة للقراءة أيضاً، المزيد من الفرص الفنية القيمة ويطرح موضوعات ذات أهمية كبيرة على الصعيد الإقليمي والدولي.

حول جامعة نيويورك أبوظبي

تضم جامعة نيويورك أبوظبي أول حرم جامعي شامل للآداب والعلوم الإنسانية في الشرق الأوسط تتم إدارتها من الخارج من قبل جامعة بحثية أمريكية مرموقة. وتدمج الجامعة باقة مختارة من مناهج علوم الآداب والعلوم الإنسانية والهندسية والعلمية مع مركز عالمي مرموق للبعثات والبحوث الجامعية لتتيح لطلابها القدرة على تحقيق النجاح في عالم اليوم الذي يزداد ترابطاً، إلى جانب فرص التعاون والتطور لمواجهة التحديات التي تواجهها الإنسانية. وتستقطب الجامعة الطلبة المتفوقين من 115 دولة مختلفة والذين يتحدثون أكثر من 115 لغة. وتشكل جامعات نيويورك في كل من نيويورك وأبوظبي وشنغهاي المحور الأساس لجامعة عالمية فريدة من نوعها، تتيح لهيئة التدريس والطلاب على حد سواء الفرصة لتجربة بيئات تعلم متنوعة ومعرفة المزيد حول الثقافات الأخرى في واحدة أو أكثر من المؤسسات الأكاديمية التابعة لجامعة نيويورك في ست قارات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة