تعلموا ما هو الرقم البؤري F NO و ما هي فتحة العدسة APRETURE ..

لاختيار العدسه المناسبه لا بد من فهم تصنيف العدسات حسب و طبيعه عملها

يمكن أن يساعد فهم تصنيف العدسات علي إضافة المزيد من التحكم الإبداعي في التصوير, لذلك فان اختيار العدسة المناسبة لكل استخدام هام جدا خصوصا عند المفاضله بين التكلفة والحجم والوزن وسرعة العدسه وجودة الصورة.. كيف نفهم العدسات و ما هي انواعها ؟

البعد البؤري, فتحه العدسه و حجم السينسور

اولا : البعد البؤري
يعبر عن البعد البؤري بالملي متر, و كلما الرقم اكبر فانه يعني تقريب أكثر، في حين أن الرقم الأقل يعني العدسة يمكنها أن تستخدم في  لقطات ذات مجال رؤيه أوسع . اذا اردنا المقارنه بالعين البشريه , يمكن القول ان رؤيه العين تعادل عدسه 30-50 مم علي كاميرا (Full Frame), لذلك عندما يكون الرقم أقل من 30-50 ملم فان المنظر يكون اكبر مما تراه العين بشكل طبيعي، في حين أن الأرقام الأعلى تعني أن التركيز يكون على جانب أصغر في مجال رؤيتنا.

البعد البؤي من 18م حتي 200م

إذا كان البعد البؤري للعدسة من رقمين (مثلا 18-200 مم) فهذا يعني انها عدسة للتكبير (زووم)، وقادره على تقريب المشهد ويمكن استخدامها في أي نقطة عبر هذا النطاق. اما اذا كان من رقم واحد (مثل 50 ملم ) فهذا يعني انها عدسة ذات بعد بؤري ثابت و يطلق عليها Prime Lens , فاذا اردت ان تزيد او تقلل حجم المنظر فعليك ان تقوم بالاقتراب او الابتعاد بنفسك عن الموضوع المراد التقاطه. و هذا النوع من العدسات ينظر اليها علي انها متفوقة بصريا علي عدسات الزووم، لأن بعض التضحيات في خواص العدسه تتم عند إنتاج عدسات الزووم.

ولكن هذا لا يمنع أن بعض عدسات الزووم افضل من بعض العدسات ذات البعد البؤري الثابت.

لجعل فهم البعد البؤري أكثر صعوبة، فان نفس العدسة تعطي منظر مختلف علي الكاميرات اللتي يختلف فيها حجم السينسور (فول فريم و كروب فريم و غيرهم) و ذلك بسبب نسبه القطع من المشهد (سينسور الكاميرا يلتقط فقط جزء من الصورة المسقطة عليه). ونتيجة لذلك، فان العديد من الشركات تقوم بتصنيع عدسات مصممة للكاميرات ذات حجم السينسور الصغير لتعادل قياس 35 مم. فاذا كانت الكاميرا الخاصه بك من هذا النوع (و هذا هو الارجع)، فسوف تحتاج الي وضع ذلك في الاعتبار عند شراء عدسه جديده. اما إذا كنت تستخدم كاميرا فول فريم  فليس هناك حاجة للحساب، فالعدسة سوف تعطيك مجال الرؤية اللذي تتوقعه من الارقام المدونه عليها.

إذا كان سيتسور الكاميرا APS-C مثل (Nikon DX DSLR)، فان لها عامل قطع من المشهد 1.5 بمعني انك تقوم بضرب البعد البؤري للعدسة في 1.5 فتكون عدسه 35مم تعادل 52.5مم في الفول فريم FX.

في كاميرات Canon APS-C هذا الرقم 1.6 | فان عدسة 35مم تعطي مجال للرؤية يعادل 56مم

في نظام Micro Four Thirds يكون 2.0 | و هو يعادل 70مم على كاميرا مثل أوليمبوس OM-D E-M1

ثانيا : فتحه العدسه
F/2.8 | F2.8 | يكتب القياس الذي يوضح اكبر فتحه ممكنه للعدسه بعده طرق مثل 1:2.8

و لكنها كلها تعني نفس الشئ, فهي تشير الي اكبر كميه من الضوء يمكن للعدسه ان تجمعه. فالعدسات اللتي لها فتحه اكبر تستطيع ان تجمع كميه اكبر من الضوء ( قد تكون محيره بعض الشئ حيث ان الفتحه الاكبر يعبر عنها بالرقم الاقل   و هذا يعني انه يمكن استخدامها في اوضاع تكون فيها الاضائه اقل بدون استخدام فلاش, كما انها تعطي عمق اقل
في المشهد (الجزء من الصورة الذي هو حاد الوضوح) كما هو مبين أدناه

اغلب عدسات التكبير تكون الفتحه فيها متغيره مع تغيير البعد البؤري, فمثلا عدسة 18-200 مم  3.5-5.6 تكون الفتحة فيها 3.5 عند 18مم – عندما تقوم بتحريك الزووم الي 200 مم تصبح الفتحه 5.6

ثالثا : حجم السينسور
عند اقتناء عدسه جديده عليك ان تكون متاكدا انها سوف تنتج صوره بحجم يكفي لتغطي سينسور الكاميرا بالكامل. حيث ان الكاميرات المختلفه تستخدم احجام مختلفه من السينسور الذي يستقبل الضوء لينتج الصوره, و لهذا فان كل مصنع ينتج عدسات محدده للعمل مع كل هذه الاحجام.

Full Frame FX علي سبيل المثال كاميرات نيكون  تستعمل اما فول فريم سينسور
APS-C sensor  DX او  كروب فريم سينسور
و هناك عدسات من الصنفين. فبينما العدسات الكروب فريم تنتج صور بحجم السينسور الاصغر فقط. فانك يمكنك استعمال العدسات الفول فريم مع كل من الكاميرات الفول فريم او الكروب فريم – اما لماذا تم عمل ذلك لان العدسات الكروب اقل حجما و اخف وزنا و اقل سعرا

أنواع العدسات

تصنف العدسات عموما طبقا لبعدها البؤري أو طبقا لوظيفة محددة (اذا كانت عدسة متخصصة).
فيما يلي نظرة على بعض الأنواع الأكثر شيوعا من العدسات، وفكره عن خصائص الصور الملتقطه بها, و فيما يمكن استخدامها.

العدسات Ultra Wide Angle


هي العدسات التي لديها بعد بؤري يتراوح فيما هو اقل من 24 ملم (في فورمات 35 ملم) مثل عدسه نيكون
AF-S NIKKOR 16-35mm f/4G ED VR وهذا يعني أنها يمكن أن تلتقط مشهد أوسع مما هو طبيعي، و لكن ليس هذا فقط  و لكنها ايضا تحافظ على الخطوط مستقيمة في اللقطات، في حين ان العدسات fisheyes  سوف تظهر جدران المباني منحنية.

خصائص الصورة: بكون مجال الرؤيه عريض لهذه العدسات، فتتميز اللقطات عادة بعمق كبير (large depth of field)

كما انها في الصور تميل إلى تقريب المواضيع التي هي قريبة، والدفع بعيدا أكثر بالمواضيع البعيدة و الذي يجعلها تبدو أبعد عن الحقيقه من بعضها البعض.
كما ان التشوه الحادث في المنظور لهذه العدسات يسبب ما يسمي falling-building-syndrome (حيث تتقارب الخطوط عمودية)، يمكن تصحيحه في مرحلة ما بعد المعالجة، أو التقليل منه مع تقنية جيدة.

استخدامها: بينما غالبا ما ينظر اليها على انها عدسة متخصصة، فانها يمكن استخدامها بعدد من الطرق, وتشمل الاستخدامات المناظر الطبيعية والهندسة المعمارية والتصوير الداخلي. حتى التشوهات يمكن استخدامها بشكل خلاق، خاصة عند استخدام عدسات عين السمكة.

العدسات Wide Angle


هي تلك التي تغطي عادة البعد البؤري ما بين 24 مم و 35 مم، تتوفر بشكلين اما prime lenses او Zoom lenses
مثل AF-S NIKKOR 24-70mm f/2.8E ED VRAF-S NIKKOR 20mm f/1.8G ED

و تتوفر اما مع فتحة عدسه متغيره أو  ثابته و هي توفر مجالا عريضا للرؤيه، و كثيرا ما تكون بها اقل مسافه للحصول علي فوكس اقرب من غيرها.

خصائص الصورة: اللقطات باستخدام Wide Angle  تكبر فيها المسافه بين الموضوع والخلفية. و يكون التشوه فيها أقل منUltra Wide جدا، ولكنك لا تزال تحصل على المبالغة في الخطوط والمنحنيات والتي يمكن استخدامها فنيا.

استخدامها: تستخدم هذه العدسات عندما ترغب في الحصول على كامل موضوع في الإطار، سواء كان ذلك مبنى، مجموعة كبيرة من الناس أو المناظر الطبيعية. ومع ذلك، في حين أن تلك هي استخدامات جيدة تماما، فإنها يمكن أن تستخدم أيضا للصور البورتريه اللتي قد ترغب في وضغ الموضوع بها في موقف معين, و لكن يجب الحرص علي عدم تشويه الوجوه بالتصوير من مسافه قريبه جدا.

العدسات Standard/ Normal


ما هي : العدسة اللتي جاءت مع الكاميرا اللتي اشتريتها هي مثال على عدسة التكبير القياسية، و هي تغطي بعد بؤري بين حوالي 35-70مم. العديد من المصورين ينظرون للعدسه 50 ملم ال Prime Lens (في 35مم) علي انها عدسة عادية، حيث يقال انها تنتج صورة مع زاوية نظر تشعر بانها “طبيعية” على غرار ما تراه بعينيك – علي ان هذا ليس صحيحا من الناحية الفنية.

خصائص الصورة: تنتج العدسات Standard Zoom  و Normal Primes  صورا تقع في خصائصها بين تلك الخاصه  بعدسات ال Wide Angle و عدسات الTelephoto و تكون الأكثر شبها بما تراه ترى بالعين البشرية. و تميل Normal Prime Lenses لان تكون فتحه العدسه بها اكبر مما يوفر عمق ضحل في مجال الرؤيه (Shallow Depth Of Field) و يسمح ايضا بالتصوير في اضاءات خافته.

استخدامها: كما يوحي اسمها ، فان العدسات العادية أو القياسية هي العدسات التي يمكن استخدامها لجميع أنواع التصوير تقريبا سواء في الشارع، وثائقي، المناظر الطبيعية، أو البورتريه.

العدسات Telephoto


ما هي: هي اللتي لها بعد بؤري يزيد عن 70مم، و ذلك بالرغم من ان الكثير من الناس قد يجادل أنها تلك التي تتجاوز 135مم. هذه العدسات تركز على مجال أضيق بكثير من العدسات الأخرى، وهو ما يعني أنها جيدة للتركيز على تفاصيل محددة في الصوره او علي المواضيع البعيدة ,و هي عادة ما تكون أكبر حجما وأثقل وزنا.

خصائص الصورة: لأن هذه العدسات لديها زاويه رؤيه ضيقه، فانها تقوم بتقريب الاشياء البعيده, كما ان لها القدره علي ضغط المشهد للمواضيع البعيده و تقريبها من بعضها. و مع عمق ضيق مجال الرؤيه (Shallow Depth Of Field) فان الموضوع يمكن أن يكون في التركيز (in Focus) مع خلفية و مقدمه مشوشه . (Blurred)

استخدامها: بالإضافة إلى استخدامها لتصوير المواضيع التي لا يمكن (أو لا تريد) الاقتراب منها مثل الرياضة أو الحياة البرية, فان هذه العدسات يمكن استخدامها لتصوير البورتريه و حتي صور المناظر الطبيعية حيث يمكن استخدام خصائصها لإعطاء شعور بكبر الحجم للموضوع.


العدسات
Super Zoom

ما هي : هي التي تجمع كل بين ال Wide angle و ال TelePhoto  مثل عدسه نيكون
AF-S DX NIKKOR 18-300mm f/3.5-6.3G ED VR و هي تكون جيدة عندما لا تستطيع أو لا تريد أن تغير العدسات (تريد عدسه واحده لكل شئ)
خصائص الصورة: لأن هناك تنازلات لإنتاج تلك العدسات فليس لديها نفس جودة الصورة مثل العدسات المتخصصه و غالبا ما يكون الحد الأقصى لفتحاتها كبيرا.
استخدامها : عدسة واحدة لكل شئ إذا كنت لا تريداو لا يمكنك تغيير عدسات و هذا يمكن أن يكون في مواقف غير آمنة للتبديل أو عند السفر و لا تريد أن تحمل معك خمسة عدسات في اجازه مع العائلة.

                                                                          العدسات Macro

ما هي : واحده من النوعيات الأكثر تخصصا، من الناحية الفنية تلك التي هي قادرة على التكبير بنسبه أكبر من 1:1. من امثلتها AF-S DX Micro NIKKOR 85mm F3.5G ED VRAF-S VR Micro-Nikkor 105mm f/2.8G IF-ED
ومع ذلك، كثيرا ما يستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى أي العدسة  يمكن استخدامها للتصوير عن قرب. هناك عدسات ماكرو تتنوع ما بين  40مم  و حتي  200مم.
خصائص الصورة: عادة ما يكون صورة ممتازة الحدة، وعلى الرغم من أنه من الجدير بالذكر أنه عند العمل على مسافات قريبة فلها أيضا عمق صغير من مجال الصوره و يمكنك ان تقوم بتصوير حشرة و لا يوجد غير جزء منها فقط  في التركيز (و الباقي معزول).
استخدامها: على الرغم من أن تستخدم عادة لتصوير الصور عن قرب الا انها يمكن أيضا أن تكون رائعه في تصوير البورتريه بسبب حدتها و قدرتها الفائقه علي العزل.

ورشة سينما

دروس تصوير
***
الرقم البؤري F NO
وفتحة العدسة APRETURE
*
يوجد بين أجزاء العدسة جزء يقوم مقام حدقة العين، يسمى فتحة العدسة أو الديافراجم . والديافراجم عبارة عن مجموعة من شرائح رقيقة متداخلة تحصر بينها فتحة يمكن أن تتسع أو تضيق تتناسب مع شدة الضوء الذي يصل إلى العدسة، وحسب مقدار حساسية الفيلم الخام المستخدم في التصوير. أي أننا نزيد من فتحة العدسة إذا كان الضوء ضعيفا أو إذا كان الفيلم بطيء الحساسية أو كليهما. ونقلل من فتحة العدسة إذا كان الضوء قويا، أو إذا كان الفيلم سريع الحساسية أو كليهما، وهكذا. ولا يتم هذا الأمر كيفما اتفق ، بل هناك ما ينظم هذه العلاقة ويحددها بأرقام ثابتة ترتبط بعضها ببعض.
وترتبط فتحة الديافراجم بأرقام يُطلق عليها “الأرقام البؤرية”ويرمز لها عادة بحرف F وهو ما يدل على النسبة بين البعد البؤري للعدسة وقطر الديافراجم
أى أن الرقم البؤري =البعد البؤري للعدسة / قطر فتحة الديافراجم
ويعبر في اللغة الدارجة عن هذه العلاقة بأنها قوة العدسة فيقال مثلا(عدسة قوتها F8
وقد يتساءل القاريء عن السبب في الربط بين البعد البؤري للعدسة وبين قطر فتحة الديافراجم وجعلهما أساسا لتقدير الرقم البؤري
وردا على ذلك نقول إن سبب الربط بينهما هو أنهما العاملان اللذان يحددان شدة استضاءة الصورة التي كونتها العدسة
إذ يؤثر البعد البؤري للعدسة في شدة استضاءة الصورة كما يؤثر قطر فتحة الديافراجم فيها أيضا إذ إنه كلما نقص البعد البؤري عدديا زادت شدة استضاءة الصورة وكلما زاد قطر فتحة الديافراجم زادت شدة استضاءتها أيضا
وأرقام فتحة العدسة تدل على نسبة البعد البؤري للعدسة إلى قطر الفتحة المستديرة . فإذا كان البعد البؤري للعدسة 50 ملم، وكان قطر الفتحة 25 ملم فتكون النسبة 50: 25 أي 2: صفر , وإذا كان قطر الفتحة 12.5 ملم لنفس العدسة تكون النسبة 50: 12.5 أي 4: صفر ويطلق على هذه النسبة عادة F2 وF4 على التوالي.
وقد اصطلح على أن توحد أرقام فتحات كل عدسة بحيث تتدرج من أوسع فتحة إلى أضيق فتحة بين أرقام :
F1 ، F1.4 ، F2 ، F2.8 ، F4 ، F5.6 ، F8 ، F11 ، F16 ، F22 ، F32 ، F45 ، F64 .
ونلاحظ أنه كلما قل رقم الفتحة دل ذلك على اتساعها، وبالعكس كلما زاد رقم الفتحة دل ذلك على ضيقها.
**
للحديث تكملة
Hussein Bashandi

لا يتوفر وصف للصورة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة