تعالوا نتعرف على مجموعة #عمر_ أفندي ..وهي سلسلة متاجر حكومية مصرية تأسست عام 1856 في القاهرة على يد عائلة نمساوية”أودلف أوروزدي”.في عهد محمد سعيد باشا ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
لا يتوفر وصف للصورة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

🌟 عمر أفندي 🌟

 عمر افندي هي سلسلة متاجر حكومية مصرية تأسست عام 1856 في القاهرة على يد عائلة “أودلف أوروزدي” ذات الأصول النمساوية في عهد محمد سعيد باشا .

 بدأت أول فروعها في شارع عبد العزيز بالقاهرة وكانت تحت اسم “أوروذدى باك” ، لتلبية احتياجات العملاء من المصريين والأجانب . وصممها المعماري “راؤول براندن” علي طراز “البون مارشييه” بباريس ، و هو مكون من ستة طوابق ، مبنى ينطق جمالا و عراقة .

 عام 1900 افتتحت الشركة أكثر من 60 فرعًا على مستوى مصر . اما عن صاحب هذه المحلات “أودلف أوروذدى” فقد كان أودلف يعمل ضابطا بالجيش المجرى وقد سعى وعمل المستحيل لكى تصبح محلاته سلسلة محلات، ونجح “أوروذدي” فى الانتشار وجذب الزبائن بسبب تعادل أسعارها ، كما أنها كانت تبيع كل ما يحتاجه المرء من مستلزمات منزلية وأجهزة كهربائية وأقمشة وغيرها .

 عام 1920 اي بعد الحرب العالمية الاولى ، بيعت الشركة بسبب اضطهاد الإنجليز المحتلين لكل ما هو مجري أو نمساوي وتغير اسم الشركة من “أوروزدي باك” إلى الاسم الحالي “عمر أفندي” من قِبل ملاكها الجدد .

 وعن سر التسمية بهذا الاسم ، فيرجح أنه كان لـ “عمر أرناؤوط” وهو من أصول ألبانية كان يعمل في محلات “أوروزدي باك” ، وسمي “عمر أرناوؤط” بالأفندي ، لأنه كان يرتدي ملابس الأفندية آنذاك أي “البدلة والطربوش” وكان محبوبًا وبائعًا مبدعًا يجذب الزبائن، والذين أطلقوا عليه “عمر أفندي” . فقام الملاك الجدد بتغيير اسم الشركة الى “عمر افندي” ، ليستغلوا العلاقة الوطيدة التي كونها “عمر أفندي” بالزبائن من ناحية ، ومن ناحية اخرى تفاديًا للبطش الانجليزي ، الذي كان يمقت أي شيء له علاقة بالمجر أو النمسا .

 ذاع صيت الشركة كواحدة من أعرق وأشهر السلاسل التجارية في العالم ، حتى قام جمال عبد الناصر بتأميمها عام ١٩٥٧ .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏
لا يتوفر وصف للصورة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة