مسيرة الفنان #مروان_ محفوض Marouan Mahfouz ..مواليد بلدة المريجات في بوابة البقاع عام – 1942م- 2020م..وهو مطرب وممثل مسرحي لبناني..

وفاة الفنان اللبناني الكبير مروان محفوظ بـ"كورونا" ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

وفاة الفنان الكبير مروان محفوظ في دمشق - RT Arabicربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يجلسون‏‏‏مروان محفوظ = Marwan Mahfouz* - رجّعني يا زمان = Vision Thru' The ...

مروان محفوظ

وفاة الفنان اللبناني مروان محفوظ بكورونا

بيروت: توفى الفنان والمطرب اللبناني مروان محفوظ بالعاصمة السورية دمشق عن عمر ناهز 78 عاما جراء إصابته بفيروس كورونا.

وحسب قناة “LBC” اللبنانية (خاصة)، تدهورت حالة محفوظ الصحيّة قبل أيام؛ حيث نُقل إلى مستشفى في دمشق؛ بسبب ارتفاع حرارته وشعوره بضيق في التنفس.

فيما قالت وكالة أنباء النظام السوري “سانا”، السبت، إن محفوظ “أحيا حفلا فنيا في دمشق، وكان يتهيأ للعودة إلى لبنان، لكن المنية عاجلته قبل أن يستطيع ذلك؛ حيث تمكن منه فيروس كورونا وغدر به”.

وضجّت مواقع التواصل الإجتماعي بخبر وفاة محفوظ؛ حيثُ انتشرت مقاطع مصوّرة لأعمال فنية للراحل مع وسم “لروحك السلام”.

فيما نعته الممثلة السورية أمل عرفة، بالقول: ‏”كيف أرثيك يا رفيق الدرب مع حلاوة روحي؟” (تقصد أبيها سهيل عرفة الذي غنى محفوظ من ألحانه)”.

ويعد المطرب الراحل أحد أبرز الفنانين والمطربين اللبنانيين، إضافة لعمله لسنين طويلة مع الأخوين رحباني وفيروز ووديع الصافي. كما شارك الفنان الراحل كممثل في مسرحيات وأفلام سينمائية.

وولد مروان محفوظ عام 1942 في منطقة البقاع اللبنانية، ودرس الغناء والموسيقى لـ5 سنوات على يد سليم الحلو، الذي تتلمذ على يديه عملاقا الغناء الراحلان اللبناني وديع الصافي والمصري محمد عبد الوهاب، قبل التحاقه بالمعهد الوطني العالي للموسيقى عام 1963.

واشترك محفوظ في العام التالي بمسابقة “الفن هوايتي” عبر شاشة “تلفزيون لبنان”؛ حيث سمعه الفنان اللبناني عاصي الرحباني. أعجب الرحباني بموهبة محفوظ، ودعاه للالتحاق بفرقته ليشترك عام 1965 في مسرحية “دواليب الهوا” إلى جانب عدد من كبار الفنانين.

ولاحقا التقى محفوظ، أيضا، مع الفنان اللباني زياد الرحباني؛ حيث اختاره الأخير ليلعب عام 1973 دور البطولة في مسرحية “سهرية”. وأدّى محفوظ في هذه المسرحية أغاني لاقت شهرة واسعة منها: “يا سيف على الأعداء طايل” و”خايف كون عشقتك وحبيتك”.

ودخل محفوظ إلى عالم السينما حيثُ شارك في فيلم الأخوين رحباني “سفر برلك” وأدّى دور البطولة في فيلم “فتيات حائرات”.

كما غنى الراحل محفوظ للعديد من كبار المؤلفين والملحنين منهم وديع الصافي وفيلمون وهبي وإلياس رحباني وسهيل عرفة وجوزيف أيوب وعبد الفتاح سكر وغيرهم.

(الأناضول)

مروان محفوظ
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالعربيةأنطوان محفوظ)‏[1]  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد سنة 1942[2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
المريجات  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 25 يوليو 2020 (77–78 سنة)[3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
دمشق[4]،  ومستشفى الأسد الجامعي[5]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة المرض التنفسي الحاد المرتبط بفيروس كورونا المستجد 2019[2]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
المدرسة الأم المعهد الوطني العالي للموسيقى  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ممثل،  ومغني  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط منذ العام 1965-2020
المواقع
السينما.كوم صفحته على السينما.كوم  تعديل قيمة خاصية (P3136) في ويكي بيانات

مروان محفوظ (1942 – 2020)، مطرب وممثل مسرحي لبناني، ولد في المريجات – بوابة البقاع – عشق منذ الصغر الغناء والموسيقى.[6][7] اسمه الأصلي: أنطوان، وقد أطلق عليه اسم “مروان” الفنان وديع الصافي.[8]

مشواره الفني

انتقل محفوظ من بلدته المريجات إلى بيروت، ليدرس أصول الغناء والموسيقى لمدة خمس سنوات على يد الأستاذ في المعهد الموسيقي في بيروت سليم الحلو.

أطل من خلال برنامج “الفن هوايتي” الذي كان يقدمه رشاد الميمي على تلفزيون لبنان. غنى مروان محفوظ في هذا البرنامج لوديع الصافي “طل الصباح” وأغاني أخرى. ومن هنا كانت انطلاقته نحو الاحتراف، إذ استدعاه الأخوان رحباني إلى فرقتهما حيث شارك في أول عمل مسرحي في بعلبك “دواليب الهوا” عام 1965 من بطولة الشحرورة صباح والفنان نصري شمس الدين. شارك مروان محفوظ أيضاً في مهرجانات بيت الدين والأرز، إلى أن كان اللقاء مع زياد الرحباني حيث لعب مروان محفوظ البطولة في مسرحية “سهرية” إلى جانب الفنانة جورجيت صايغ وجوزيف صقر. غنى في هذه المسرحية أغاني لاقت شهرة واسعة منها: يا سيف عالإعدا طايل” و-“خايف كون عشقتك وحبيتك”.

غنى محفوظ للعديد من كبار المؤلفين والملحنين، نذكر منهم: الأخوان رحباني، زياد الرحباني، وديع الصافي، فيلمون وهبي، إلياس رحباني، سهيل عرفة، جوزيف أيوب، عبد الفتاح سكر، وغيرهم …

ومن الشعراء: الأخوان رحباني، موسى زغيب، عبد الجليل وهبي، عيسى أيوب، بطرس ديب، غسان مطر، زياد رحباني، مصطفى محمود، وغيرهم …

نشاطه المسرحي

اشترك محفوظ مع الأخوين رحباني في كل المسرحيات التي قدماها من عام 1965 إلى عام 1973. ومن بين هذه المسرحيات: دواليب الهوا، أيام فخر الدين، هالة والملك، الشخص، يعيش يعيش، صح النوم، ناس من ورق، المحطة، قصيدة حب، وغيرها.

بين أعوام 1969 و 1974 عمل أيضاً مع المخرج ريمون حداد في بيت الدين مع مجموعة من الفنانين الكبار في مسرحيات كتبها إلياس الرحباني، ايلي شويري وغيرهما، وضمت هذه الأعمال الفنانين الكبار، أمثال: وديع الصافي، نصري شمس الدين، هدى حداد، جورجيت صايغ، ملحم بركات، ايلي شويري، مجدلا، لبيبة الشرقاوي، نديم برباري …

من بين هذه الأعمال، نذكر منها: وادي الغزار، أيام صيف، جوار الغيم، مدينة الفرح، موسم الطرابيش، ومسرحية نوار لكاتبها غسان مطر. قام مروان محفوظ ببطولتها مع ملكة جمال الكون السابقة جورجينا رزق. قام بتلحين أغاني هذه المسرحية: وديع الصافي، فيلمون وهبي، زياد الرحباني، عازار حبيب، بشارة الخوري، ومجموعة أخرى كبيرة. قدم هذا العمل عام 1975 في اوستراليا وقدم عام 1976 في الكويت على مسرح الأندلس.

نشاطه السينمائي

اشترك مروان محفوظ في فيلم الأخوين رحباني “سفر برلك” وقام ببطولة فيلم “فتيات حائرات” مع الممثلة إغراء.

تابع مروان محفوظ مسيرته الفنية من خلال اقامته الحفلات الغنائية في بلدان عديدة وأنتج الأغاني الجديدة التي قام بتلحينها الملحن سهيل عرفة حتى وفاته.

أشهر أغانيه

  • يا سيف على الأعداء طايل
  • خايف كون عشقتك
  • بعدك يا لبنان الأخضر
  • حكيولي الحكاية
  • طال غيابك
  • القميص المخملي
  • مدري كيف جنيت
  • حلوة العينين
  • طلي من الليل
  • حكيولي الحكاية
  • حالف لو شو ما صار
  • سرقني الزمان
  • غالي غالي يا وطني
  • يم الشال الليموني
  • لوما حاكيتك

وفاته

توفي مروان محفوظ في 25 تموز (يوليو) 2020 في مشفى الأسد الجامعي في العاصمة السورية دمشق.[9] وذلك بعد اصابته بضيق تنفس حاد ناتج عن تعرضه لفيروس كورونا[10][11][12]

ونعت وزارة الثقافة السورية الفنان اللبناني مروان محفوظ الذي وافته المنية في سوريا. وقالت الوزارة في بيان: إن الراحل الذي جاء إلى سوريا بدعوة منها لإحياء حفل في “دار الأسد للثقافة والفنون“، ضمن “مهرجان الثقافة تنتصر”، توفي إثر اصابته بفيروس كورونا.

مروان محفوظ | Discography | Discogs مروان محفوظ | Marwan Mahfouz - Posts | Facebook مروان محفوظ = Marwan Mahfouz* - حكيولي الحكاية = Hekyouli Al ...الوكالة الوطنية للإعلام - مروان محفوظ بين لبنان وكندا وسوريا وعمان ...

عاجل – وفاة مروان محفوظ في دمشق بظروف مأساوية

25 يوليو 2020

وتواكب وفاة محفوظ مأساة كبيرة بسبب رحيله خارج وطنه، مع تواجد عائلته في كندا، وسط قيود السفر والتنقل التي فرضها تفشي فيروس كورونا.

ودرس مروان محفوظ أصول الغناء والموسيقى لمدة خمس سنوات على يد الأستاذ في المعهد الموسيقي في بيروت سليم الحلو.

وأطل من خلال برنامج “الفن هوايتي” الذي كان يقدمه رشاد الميمي على “تلفزيون لبنان”. غنى مروان محفوظ في هذا البرنامج لوديع الصافي “طل الصباح” وأغاني أخرى.

ومن هنا كانت انطلاقته نحو الاحتراف، إذ استدعاه الأخوين رحباني وضماه إلى فرقتهما فشارك في أول عمل مسرحي في بعلبك “دواليب الهوا” عام 1965 من بطولة الشحرورة صباح والفنان الكبير نصري شمس الدين.

وشارك مروان محفوظ أيضاً في مهرجانات بيت الدين والأرز، إلى أن كان اللقاء مع زياد الرحباني حيث لعب مروان محفوظ البطولة في مسرحية “سهرية” إلى جانب الفنانة جورجيت صايغ وجوزيف صقر. غنى في هذه المسرحية أغاني لاقت شهرة واسعة منها: يا سيف عالإعدا طايل” و-خايف كون عشقتك وحبيتك”.

وغنى مروان محفوظ للعديد من كبار المؤلفين والملحنين، منهم: الأخوين رحباني، زياد الرحباني، وديع الصافي، فيلمون وهبي، إلياس رحباني، سهيل عرفة، جوزيف أيوب، عبد الفتاح سكر، وغيرهم.

إشترك مع الأخوين رحباني في كل المسرحيات التي قدماها من عام 1965 إلى عام 1973.

من بين هذه المسرحيات: “دواليب الهوا”، “أيام فخر الدين”، “هالة والملك”، “الشخص”، “يعيش يعيش”، “صح النوم”، “ناس من ورق”، “المحطة”، “قصيدة حب”، وغيرها.

بين اعوام 1969 و1974 عمل أيضاً مع المخرج ريمون حداد في بيت الدين مع مجموعة من الفنانين الكبار في مسرحيات كتبها إلياس الرحباني، أيلي شويري وغيرهم، وضمت هذه الأعمال الفنانين الكبار، أمثال: وديع الصافي، نصري شمس الدين، هدى حداد، جورجيت صايغ، ملحم بركات، أيلي شويري، مجدلا، لبيبة الشرقاوي، وسواهم.

من بين هذه الأعمال، نذكر منها: “وادي الغزار”، “أيام صيف”، “جوار الغيم”، “مدينة الفرح”، “موسم الطرابيش”، ومسرحية “نوار” لكاتبها غسان مطر. قام مروان محفوظ ببطولتها مع ملكة جمال الكون السابقة جورجينا رزق. قام بتلحين أغاني هذه المسرحية: وديع الصافي، فيلمون وهبي، زياد الرحباني، عازار حبيب، بشارة الخوري، ومجموعة أخرى كبيرة. قدم هذا العمل عام 1975 في استراليا وقدم عام 1976 في الكويت على “مسرح الأندلس”.

سينمائياً، إشترك مروان محفوظ في فيلم الأخوين رحباني “سفر برلك” وقام ببطولة فيلم “فتيات حائرات” مع الممثلة إغراء.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نجم “يا سيف عالأعدا طايل” انطفأ… رحيل فنّان الزمن الجميل مروان محفوظ

  • 25 تموز 2020 | 17:38

توفي اليوم الفنان القدير مروان محفوظ في العاصمة السورية دمشق، بمستشفى الأسد الجامعي. وبحسب ما ذُكِر، فقد نُقل محفوظ إلى المستشفى بعد ارتفاع في درجة حرارته وضيق في التنفس، ولم يتم التأكد إن كان توفي بسبب إصابته بفيروس كورونا أم لا.

وفاة مروان محفوظ أتت بعيداً عن بلده وعائلته التي تتواجد في كندا.

درس مروان محفوظ أصول الغناء والموسيقى لمدة خمس سنوات على يد الأستاذ سليم الحلو في المعهد الموسيقي في بيروت، وأطلّ من خلال برنامج “الفن هوايتي” الذي كان يقدمه رشاد الميمي على تلفزيون لبنان. وغنى محفوظ في البرنامج لوديع الصافي “طل الصباح” وأغاني أخرى. ومن هنا كانت انطلاقته نحو الاحتراف، حيث استدعاه الأخوان رحباني وضمّاه إلى فرقتهما، وشارك في أول عمل مسرحي في بعلبك “دواليب الهوا” عام 1965 من بطولة الشحرورة صباح والفنان الكبير نصري شمس الدين.

شارك مروان محفوظ أيضاً في مهرجانات بيت الدين والأرز، إلى أن كان اللقاء مع زياد الرحباني حيث لعب مروان محفوظ البطولة في مسرحية “سهرية” إلى جانب الفنانة جورجيت صايغ وجوزيف صقر. وغنى في هذه المسرحية أشهر أغانيه التي حتى اليوم يردّدها الجميع وهي: “يا سيف عالأعدا طايل” و”خايف كون عشقتك وحبيتك”.

غنى مروان محفوظ للعديد من كبار المؤلفين والملحنين: الأخوان رحباني، زياد الرحباني، وديع الصافي، فيلمون وهبي، إلياس رحباني، سهيل عرفة، جوزف أيوب، عبد الفتاح سكر، وغيرهم .اشترك مع الأخوين رحباني في كل المسرحيات التي قدماها بين العامين 1965 و1973.

ومن بين هذه المسرحيات: دواليب الهوا، أيام فخر الدين، هالة والملك، الشخص، يعيش يعيش، صح النوم، ناس من ورق، المحطة، قصيدة حب، وغيرها.

Volume 0%

 

مروان كانت تربطه علاقة صداقة بالملحن السوري الراحل سهيل عرفة والد الفناتة أمل عرفة التي قامت بنعيه عبر حسابها الخاص على” فيسبوك” حيث كتبت: “كيف أرثيك! يا رفيق الدرب مع روحي( أبي)… اليوم كمل المشوار معو وسلم عليه. الفنان الكبير مروان محفوظ في ذمة الله”.

يُذكر أنّ اسمه الأصلي هو أنطوان وأطلق عليه الفنان الكبير وديع الصافي اسم مروان محفوظ.

وفاة مروان محفوظ في دمشق بظروف مأساوية

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة