المصور#ستيف_ بويل.. التقط صورة غيرت تاريخ عام 1982م في نهائيات كأس العالم، حيث ظهر مارادونا وأمامه لاعبي بلجيكا..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يلعبون رياضة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

Mohamed Ismail

عام 1982م – المصور ستيف بويل التقط الصورة التي تعتبر أعظم صورة بتاريخ نهائيات كأس العالم، حيث ظهر مارادونا وأمامه لاعبي بلجيكا والكرة خاضعة تحت قدمه كنوع من بدء التحدي.

للمفارقة بويل حصل على اسوء مقعد ممكن خارج الملعب وبعيداً عن بقية المصورين وهي أول صورة يلتقطها بمجال الرياضة

وقال
“حصل وإن حصلت الصورة على الوان عظيمة، لون
العشب الاخضر ولون قمصان بلجيكا الاحمر الممزوج
بالبرتقالي، تلك التناقضات جعلت الصورة عظيمة وبتكوين
أيضا، هناك الكثير من الحظ بالصورة، فقط عليك ان
تركز وتكون مستعد لاقتناص الفرصة، في نهاية المطاف
المصور لا تقتصر حول التكوين، إنها ليست فن، إنها ليست
حول لعبة معينه، إنها تتجاوز كل ذلك، إنها حول التواصل،
حيث أن الصورة تتصل بقوة مارادونا والخوف الذي
يغرسه داخل الخصم، إنها عبارة عن ذلك الرجل ومدی
علاقته بخصومه”.
قوي
ستيف بويل

  • فراس حمادي اكثر صورة خدعت العالم. كل الناس تعتقد انا مارادونا واجه منتخب بلجيكا لوحدة بينما الحقيقة ان هذه الصورة التقطت بعد تمريرة من ضربة حرة. لذلك لاعبين منتخب بلجيكا يظهرون بهذا الشكل. استطاع المصور خداع العالم باكمله.
    لقطة رائعة
    صورة غيرت تاريخ
    فراس حماديتم الرد بواسطة فراس حمادي
  • Rosa Rose الجميل في كل هذا ان لا تمر مرور ا سريعا امام صورة ما دون ان تقراءها جيدا وعدة قراءات قد تخفي بعض التفاصيل االجميلة
    فلا تفوت ذاك
    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يلعبون رياضة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة