كلمة الزميل المصور الإردني #عبد الرحيم_ العرجان ..بمناسبة تمثيل الاردن في إحدى أهم الفعاليات الفوتوغرافية الدولية..

في مثل هذا اليوم
منذ ‏٣‏ سنوات
Fareed Zaffour
٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ م ·
تمت المشاركة مع العامة

Alarjan Abdalrheem
٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ ·
كلمة عبدالرحيم العرجان
عطوفة السيد هزاع البراري ,, الأمين العام لوزارة الثقافة راعي الحفل
نائب معالي الوزير الاكرم
اصحاب السعادة ،، حضورنا الكريم..
بكل فخر واعتزاز اسمحوا لنا ان نقدم لكم اليوم قامات من الفن الفوتوغرافي الاردني،، الذين كان فيهم من الجرئة والريادة في تمثيل الاردن في احدى اهم الفعاليات الفوتوغرافية الدولية.
بتنظيم من جمعية زمالة الصورة الامريكية ، والاتحاد الدولي لفن التصوير ” الفياب ” و نادي مجموعة عالم التصوير.
حيث كان لهم خير تمثيل ، بمساحة اصبحت لنا موازيه لدول العالم، وخطوة جديدة نحو العالمية الفوتوغرافية وفن الضوء، الذي غدا واحد من اهم الفنون قاطبة.
لا وبل وسيلة تواصل ومحركة للشعوب في مختلف المجالات.
وايضا خير ناقل للفكر والحقيقة .
ولاجل هذا وبدعم من شركائنا شركة ” زين ” الراعي الاستراتيجي ، والمتحدة الالكترونيك وكلاء كانون و دائرة المكتبات الوطنية المستضيفة لنا اليوم ، عملنا على استقطاب هذه المجموعة المكرمة، خاضعين لشروط لجنة التحكيم من مختلف المحافظات، وتعدينا الحدود لنصل الى من يقيم في المهجر كلاً حسب قدراته وتوجهات الفنية،
وهذا دورنا كمنسق للفعالية في المملكة .
ولاجل تكريم من كان لهم دور مهم في الصورة الاردنية استدعينا عدد منهم لمعرفتنا التامة بدورهم الكبير واثرهم الطيب وسجلهم الحافل بالانجازات.
اما التحدي الاصعب لهذا العام فكان البحث عن يافعين التصوير،
دون سن الثامنة عشرة من مستخدمين الكاميرا احادية العدسة، فزرنا عدد كبير من المدارس والجامعات، للبحث عن دم جديد وفنانين المستقبل الذي يعول عليهم ان يتجاوزونا بما قدمنا الى المحافل الدولية ودور النشر وصالات العرض والمراكز المتقدمة في مسابقات الضوء الحقيقة .
شاكرين لكم تواجدكم معنا

٢٤ أكتوبر ٢٠١٧ ·
كلمة عبدالرحيم العرجان
عطوفة السيد هزاع البراري ,, الأمين العام لوزارة الثقافة راعي الحفل
نائب معالي الوزير الاكرم
اصحاب السعادة ،، حضورنا الكريم..
بكل فخر واعتزاز اسمحوا لنا ان نقدم لكم اليوم قامات من الفن الفوتوغرافي الاردني،، الذين كان فيهم من الجرئة والريادة في تمثيل الاردن في احدى اهم الفعاليات الفوتوغرافية الدولية.
بتنظيم من جمعية زمالة الصورة الامريكية ، والاتحاد الدولي لفن التصوير ” الفياب ” و نادي مجموعة عالم التصوير.
حيث كان لهم خير تمثيل ، بمساحة اصبحت لنا موازيه لدول العالم، وخطوة جديدة نحو العالمية الفوتوغرافية وفن الضوء، الذي غدا واحد من اهم الفنون قاطبة.
لا وبل وسيلة تواصل ومحركة للشعوب في مختلف المجالات.
وايضا خير ناقل للفكر والحقيقة .
ولاجل هذا وبدعم من شركائنا شركة ” زين ” الراعي الاستراتيجي ، والمتحدة الالكترونيك وكلاء كانون و دائرة المكتبات الوطنية المستضيفة لنا اليوم ، عملنا على استقطاب هذه المجموعة المكرمة، خاضعين لشروط لجنة التحكيم من مختلف المحافظات، وتعدينا الحدود لنصل الى من يقيم في المهجر كلاً حسب قدراته وتوجهات الفنية،
وهذا دورنا كمنسق للفعالية في المملكة .
ولاجل تكريم من كان لهم دور مهم في الصورة الاردنية استدعينا عدد منهم لمعرفتنا التامة بدورهم الكبير واثرهم الطيب وسجلهم الحافل بالانجازات.
اما التحدي الاصعب لهذا العام فكان البحث عن يافعين التصوير،
دون سن الثامنة عشرة من مستخدمين الكاميرا احادية العدسة، فزرنا عدد كبير من المدارس والجامعات، للبحث عن دم جديد وفنانين المستقبل الذي يعول عليهم ان يتجاوزونا بما قدمنا الى المحافل الدولية ودور النشر وصالات العرض والمراكز المتقدمة في مسابقات الضوء الحقيقة .
شاكرين لكم تواجدكم معنا

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة