بقلم أيوب الهداجي وابراهيم ايت بيه ..عن إختتام فعاليات الدورة السابعة من مهرجان مراكش الدولي للشعر..- مشاركة:Mufed Nabzo.

Mufed Nabzo

 manbar 24 ثقافة وفنون

اختتام فعاليات الدورة السابعة من مهرجان مراكش الدولي للشعر..-

بقلم أيوب الهداجي -بقلم ابراهيم ايت بيه – تاريخ النشر 30 نوفمبر 2020 71 2727اختتمت فعاليات الدورة السابعة من مهرجان مراكش الدولي للشعر التي نظمتها جمعية مهرجان مراكش الدولي للشعر بشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة جهة مراكش-أسفي أيام 27 و28 و29 نونبر 2020 تحت شعار ” سفر عبر الشعر”، وخلال هذه الدورة تم تكريم الشاعر المغربي الدكتور عبد الله الگرني والشاعر العراقي منعم الفقير.والشعار يحمل دلالات عميقة تختزن ما يعيشه العالم بسبب جائحة كرورنا، لهذا ارتأى أعضاء جمعية مهرجان مراكش الدولي للشعر أن تنظم هذه الدورة عن بعد، وعلى حد قول رئيس الجمعية سعيد تكراوي:” حيث سافر الشعراء عبر الكلمة العذبة الصادقة من دول مختلفة موزعة عبر القارات، قارعةً الأسماع بلغات مختلفة هدفهم خلق جسور التواصل البناء والفعال، وخلخلة قضايا إنسانية واجتماعية وكونية ساعين بذلك إلى تمثُّل قيم الجمال والحب والسلام.”وقد شارك في الدورة السابعة ثلاثون شاعرا من سبع وعشرين دولة: عبد الله الكرني (المغرب)، أحمد المتصدق(المغرب)، جاك غريدي(إيرلاندا)، ماريا جواو كونتينهو(البرتغال)، ڤاليري أنطوان (بلجيكا)، سارة العلام (مصر)، ناتاليا فيرنانديز (إسبانيا)، الهادي آدم عجب الدور(السودان)، نورسل إيرتيكن(تركيا)، مارية أفييغا (الإكوادور)، سيلفا توكو(الأرجنتين)،يولاندا دوك ڤيدال (الشيلي)، ليفانيس كونزاليس بادرون(كوبا)، گـلوريا ماشير (البيرو). منعم الفقير(العراق)، ثريا إقبال (المغرب)، أليما مادينا (الكونغو برازافيل)، ماريا ستادنيكا(انجلترا)، ميكائيل أوجستن (ألمانيا)، أمال غزال(فلسطين)، سعيد تكراوي (المغرب)، فاليري دفونيكوف (روسيا/بلجيكا)، مفيد نبزو(سوريا)، بليز كابتو فوستو (الكاميرون)، محمد عمر تيمول (جمهورية جزر موريس)، ريشما راميش (الهند)، ماكي ستارفييلد (اليابان)، أمينور رحمان (بنغلاديش)، مونية خداري(الجزائر)، إيريك لندنر(هولاندا). كما عرفت هذه الدورة تنوعا على مستوى فقراتها، وذلك بحضور السينما من خلال فيلم قصير للمخرج عزيز ماحي بعنوان “Green weeding” الذي تمت برمجته في اليوم الأول. أما في اليوم التالي تم عرض أقوى المشاهد من مسرحية “زنزانة البوح” من إخراج الفنان الكفء عزيز أوشنوك، وهي مسرحية مقتبسة عن مسرحية ” نساء في العاصفة ” للمؤلف المسرحي العراقي سعد هدابي، أما في اليوم الثالث، سافرت بنا الفنانة التشكيلية الفرنسية المغربية مباشرةً من فرنسا في محترفها الفني عبر مجموعة من اللوحات الفنية، وفي الوقت ذاته متحدثة عن تجربتها الفنية وعلاقة بعض لوحاتها بالوطن الأم / المغرب.أما موسيقيا، وتعذر إدراج الفقرة الموسيقية إثر وفاة عم الفنان سلمان اليزيدي، وقد عبر أعضاء الجمعية وكافة الشعراء عن حزنهم وقدموا تعازيهم للفنان سلمان اليزيدي.وعبر الشعراء عن فخرهم بالمشاركة في الدورة السابعة من مهرجان مراكش الدولي للشعر نونبر 2020، وعن مدى نجاحها آملين في المشاركة في الدورة الثامنة، واعتبروها من أبرز المهرجانات العالمية التي نظمت عن بعد سواء على المستوى التنظيمي أوالتقني، وأشار رئيس الجمعية سعيد تكراوي أن هذا النجاح تحقق عبر تكثيف الجهود لكل أعضاء الجمعية: أحمد المتصدق، عبد السميع بنشداد، سيدي محمد معطلا، الرشدي البقالي، سناء زعيمي، نعيمة عكيف، عفيفة معيلات، وزكريا الأزعر، إضافة إلى خلية تشتغل في الخفاء : نعمة آيت بيسير، خديجة أبادي، حياة زيتولي، زهير تمادلي، و إلياس إكنبي”. ويضيف :” إن المجموعة كاملةً ممتنة بالشراكة التي عقدت مع المديرية الجهوية للثقافة جهة مراكش-أسفي، وبذلك يتقدم كل الأعضاء بالشكر إلى مدير المديرية الجهوية للثقافة جهة مراكش-أسفي السيد عزوز بوجميد، وإلى السيد عبد الفتاح الخودري، وإلى السيدة ميلودة الكعموشي.”كما قدم رئيس الجمعية الشكر لمجموعة من المنابر الاعلامية محلية ووطنية وعربية منوها بالدور الذي تقوم في الشأن الثقافي .https://manbar24.com/?p=22429

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة