تعالوا نتعلم معاً كيف تصبحون مصورون سينمائيون..- مشاركة: Ahmad Nassar.

المصور تصوير

صورة Ahmad Nassar

Ahmad Nassar

مؤسس موقع مدرسة الإبداع العربية … مصور وصانع افلام مستقل، يهمني نشر الثقافة والوعي بأهمية الفنون البصرية والعمل على توفير محتوى تعليمي مجاني في احد اصعب المجالات واكثرها كلفة وحصرية في عالمنا العربي…

كيف تصبح مصور سينمائي | افضل 5 طرق لتطوير عينك السينمائية
Ahmad Nassar
بمثل ما يكون الكوميدي قادر على رؤية الفكاهة في كل سيناريوهات اليوم فإن اي مصور سينمائي قادر على رؤية عناصر الجمال والقصص الخفية في المشهد، هو فن مثل أي فن آخر يتشارك بمجموعة من المهارات مع التصوير التقليدي وتطوير ما يعرف بـ عين المصور السينمائي، هو أمر هام عندما يتعلق الأمر بالقيام بمشاريع راقية.
اكتشف ايضاً: أفضل 10 مصورين سينمائيين عبر تاريخ السينما
التصوير السينمائي هو مهارة يمكن تعلمها وتحسينها ولا يهم ما لديك من خبرة حالياً، إن كنت ترغب بالتحسن بسرعة،
فلديك هنا خمس أمور أساسية عليك دراستها بهدف تحسين مهنتك كـ مصور سينمائي .

  1. دراسة الأفلام الصامتة
    عندما تتعامل مع البصريات فقط عليك التأكد من أن بصرياتك جيدة تماماً، ولهذا السبب بالتحديد يعتبر الفلم الصامت
    مصدر رائع لأمثلة عن كيف تمكن المخرجون من الاستفادة بأقصى شكل من تصويرهم السينمائي، بدلاً من إبقائها كـ أفكار عابرة،
    كفيلم رائع للبداية يمكن أن يكون G.W.Pabst، وهنا المزيد من الافلام الصامتة اللتي تستحق ان تشاهدها:
    – Charlie Chaplin obviously
    – D.W. Griffith
    – King Vidor
    – Erich Von Stroheim
    – Cecil DeMille
    – Fritz Lang
    – F.W. Murnau
  2. دراسة التصوير السينمائي
    يبدو امر واضح أليس كذلك؟ إن كنت ترغب بأن تكون مصور سينمائي جيد عليك دراسة حرفة التصوير السينمائي،
    لسوء الحظ هو أمر يتجاهله الكثير من المخرجين سواء المحترفين أو الهواة.
    ليس من الخطأ التعلم أو الحصول على معرفة في هذا المجال لكن يمكنك أن تمضي بعض الوقت في مدرسة تصوير سينمائي،
    وستكون قادر أن تتعمق في الموضوع بشكل أسرع، حتى إن لم تكن مشترك فعلياً في واجبات سينمائية أو إن لم يكن أمر ترغب في الدخول إليه،
    برنامج التصوير السينمائي يمكن أن يساعد في رفع سرعة ما يقوم به المصور السينمائي مما يساعدك في العمل مع فريق أكثر توحداً.
  3. دراسة المعدات
    هذا يفيد في أي دور من فريق الإنتاج، لكن المصور السينمائي بالأخص يحتاج لدرجة كبيرة لأن يكون سنداً للجميع وأفضل منهم،
    خاصةً في الإنتاجات الصغيرة التي يكون فيها المخرج والمصور السينمائي شخص واحد.
    وبشكلٍ أخص، فإن المصور الجيد هو الشخص الذي يعرف كل كاميرا بذاتها وكل جزء من معدات الإضاءة في المجموعة
    داخلاً وخارجاً، وظيفتك كـ مصور سينمائي ستكون ترجمة الأفكار والإرشادات الخاصة بالمخرج، والتي لا تكون بالضرورة واضحة
    إلى نتائج حية، بطبيعة الحال ستكون قادر على القيام بهذا بفعالية فقط إن كنت تعرف كيف تتعامل بالضبط مع أدواتك وتدريب أولئك الذين يساعدوك هو أمر بنفس الأهمية لذا تحضر لتنمية مهاراتك التدريبية.
    إقرأ ايضاً: 10 حقائق مزعجة عن العمل المجاني كمصور سينمائي
    أساساً كل هذا يتلخص في المهارات في كل من الاتصالات والتقنيات لذا لا يوجد بديل عن التعمق في الأمور النظرية والقراءة،
    قد يبدو أمر ممل لكن عليك تذكر كل صفحة من دلائل الإرشادات لكل كاميرا قد تستخدمها، ومن ثم ضع ما تعلمته في التجربة
    مع كل عدسة قد تستخدمها.
    نفس الأمر يتعلق بمعدات وتقنيات الإضاءة، ولكن في نفس الوقت، لا تجرب أن تتعمق كثيراً بالكتب فقد يبدو هذا متناقض،
    لكن الأمر يختلف لكل مجموعة عمل وظرف، فلابد من وجود روح الابتكار وحل المشكلات لديك، وستتفاجأ بعدد التقنيات
    التي ستتعلمها عبر التجربة.
  4. دراسة التصوير الفوتوغرافي
    تصوير الكائنات البشرية أمر سهل نسبياً، نظراً لوجود كائن محدد في الصورة وهو قابل للتمثيل من قبل المصور.
    اخرج البشر من المشهد عندها ليس من الواضح أي كائن سيكون ضمنه وهنا حيث يأتي دور العين السينمائية،
    تحديد لما يكون المشهد مهم ويحتاج لأن يلتقط، متبوع باستفسار بكيف يمكن أخذه بأفضل طريقة وأفضل إضاءة،
    هكذا يمكن استخلاص الكثير من الإرشادات في التصوير والتكوين من التصوير الفوتوغرافي وتطبيقها مباشرةً على الإخراج.
    • دراسة الروايات المصورة
    هل تعتبر الكتب المصورة أمر غير جيد ولا يمكنها أن تعلمك كيف تصور مشهد؟ انت بحاجة الى مراجعة افكارك،
    بالنهاية ستحتاج لأت تترجم افكار المخرج سواء على الورق، او على الشاشة بالإضافة الى انها ستكون مرجعية جيدة لك
    اثناء وبعد التصوير.
    هل هنالك امور اخرى تساعدك في ان تصبح مصور سينمائي ؟

مصور سينمائي
من ويكيبيديا

المصور السينمائي هو الشخص الذي يتعامل مع كاميرا الفيديو أثناء تصوير مشاهد الأفلام، و هو المسؤول عن إدارة الفريق الفني المتعلق بعمليات الإضاءة والتكوين والديكور والمسائل الفنية و التقنية الخاصة بالتصوير[1]، كل ذلك بما يتناسب مع سيناريو الفيلم ويتوافق مع رؤية مخرج الفيلم.

ويسمى أيضاً مدير تصوير وإضاءة، أحياناً المصور السينمائي لا يتعامل مع الكاميرا بشكل مباشر بل يكون هناك مصور آخر يقوم بتحريك الكاميرا والتصوير حسب طلب مدير التصوير.

هو المسؤول أيضاً على نتيجة الصورة النهائية (فنياً) داخل العمل الفني وكذلك عن التكوين في الصورة وشكل الكادر السينمائي

كيف تصبح المصور السينمائي (مدير التصوير أو موانئ دبي)
فيل بريمان by
فهم الواجبات والمسؤوليات

يعرف المصور السينمائي أيضا بمدير التصوير الفوتوغرافي (DP). الشخص في هذا المنصب هو رئيس قسم الكاميرا ومسؤول عن التقاط الانطباع الفوتوغرافي لرؤية الرؤساء. في حين أن المخرج يحدد العمل وحجب مشهد معين ، فإن DP هي التي تنظر من خلال الكاميرا لالتقاط لحظة في الفيلم. يعطي المدير رؤيته لقطعة معينة إلى DP ، الذي يترجم ذلك إلى كيفية التقاط الكاميرا له.

ما هو المصور السينمائي؟

يتلقى موانئ دبي قائمة بالرصاص من المخرج ثم يحلل كيف سيتم إضاءة كل مشهد ، وما هي مرشحات الكاميرا والعدسات التي يمكن استخدامها ، وموضع الكاميرا. سوف يضع طاقمه في الحركة من أجل التأكد من أنهم يقتربون قدر الإمكان مما كان في ذهن المدير في البداية. إن DP هي المسئولة عن جميع مشغلي الكاميرات ، ومساعدي الكاميرات ، وسحابات التركيز ، وأطقم الإضاءة. بعد الإنتاج ، تكون DP مسؤولة عن التأكد من معالجة الفيلم وفقًا للمواصفات الدقيقة.

مهارات وخبرات

لكي تكون مصورًا سينمائىًا لا يُنسى حقًا ، هناك بعض المهارات التي ستحتاج إلى إتقانها:
عينك : قبل التقاط الكاميرا لقطة ، تحتاج إلى تصورها بالكامل في عقلك. هذه مهارة يجب تطويرها مبكرًا جدًا.
إضاءة : دراسة الإضاءة. في الحياة اليومية ، انظر حولك وشاهد كيف يعمل الضوء لضبط المزاج. يجب أن تفهم كيفية العمل مع الإضاءة للحصول على أقصى استفادة من لقطاتك.

دراسة الماضي : دراسة الأفلام ومعرفة ما هو حول بعض الطلقات التي تعمل وتعلم كيف تم إنجازها.
التكنولوجيا : تابع أحدث تقنيات التصوير الفوتوغرافي . 

المهارات التكنولوجية هي أصول عظيمة ، ولكن يجب أن يكون لديك شغف لحرفة التصوير السينمائي. في جوهرها ، التصوير السينمائي هو شكل من اشكال الفن.

إنها حرفة يجب إتقانها. بعد كل شيء ، فإنه في كثير من الأحيان يمكن أن يؤدي إلى كسر أو فيلم أو برنامج تلفزيوني. هناك العديد من الأمثلة على الأفلام الرائعة التي كان من الممكن أن تكون متواضعة إذا لم يكن المصور السينمائي في حاجة إلى السعوط. عندما تبدأ مهنتك ، لا تتوقع أن تبدأ في القمة بصفتك موانئ دبي. من المتوقع أن تربح طريقك صعودًا من خلال عملك الشاق ، والعاطفة ، والمثابرة ، ومهارات الأشخاص ، وأخيرًا ، موهبتك.
نصيحة مهنية

يتطلب اكتساب المهارات والخبرات اللازمة للحصول على وظيفة في الموانئ في نهاية المطاف القيام ببعض الأعمال الفعلية وراء الكاميرا. مثل الكثير من الكتاب يحتاجون إلى الكتابة لصقل حرفتهم ، يجب على المصورين السينمائي تصوير مشاهد وأفلام صغيرة لمعرفة ما يصلح وما لا ينجح.

نتوقع أن تبدأ في القاع وليس لديهم عن النفس حول هذا الموضوع. سوف تكسب احترام من حولك من خلال القيام بذلك وسيكونون أكثر حرصا على مساعدتك على مدار حياتك المهنية. هذا يعني أن أول وظيفة لك على طاقم الفيلم قد تكون قبضة ، على سبيل المثال ، الذي يقدم المساعدة والدعم لمشغلي الكاميرا. من هناك ، قد تتقدم للعمل كمجرد التركيز ، الذي يساعد على التأكد من تركيز الكاميرات بشكل صحيح. قبل التقدم إلى وضع DP ، ستحتاج بالتأكيد إلى العمل أولاً كمشغل كاميرا.

أثناء العمل في طريقك لأعلى السلم ، افعل كل ما يمكنك تعلمه من الآخرين. بعد كل شيء ، كما يقول المثل القديم في هوليوود ، “الأشخاص الذين تلتقي بهم اليوم هم الأشخاص الذين يوظفونك غدًا”. لذلك ، عندما تكون على مجموعة ، تعلم من أي شخص يرغب في تعليمك. تفهم شركة DP العميقة أساليب عمل المجموعة بأكملها وتتوق إلى تعلم أشياء جديدة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة