مسيرة الفنان التشكيلي السعودي #عبد الرحمن_ السليمان .

جريدة الرياض | لوحة السليمان تباع بـ 178 ألف دولار في مزاد «سوذبيز» بلندن
تكريم الفنان السعودي عبد الرحمن السليمان باحتفالية «لون المكان وعطر الذاكرة»
الخميس – 22 نوفمبر 2018 م
الدمام: «الشرق الأوسط»
اختتمَتْ في الدمام (شرق السعودية)، ليالي تكريم الفنان التشكيلي عبد الرحمن السليمان، وهي الاحتفالية التي امتدت لأربع ليال عاش فيها التشكيليون شرق السعودية أمسيات ببرامج فنية متنوعة.
حملت الاحتفالية عنوان «عبد الرحمن السليمان: لون المكان وعطر الذاكرة»، في إشارة إلى السليمان الذي يُعد أحد أبرز الفنانين السعوديين الذين استوحوا من ذاكرة المكان مصدر إلهام في الفنون البصرية، مع انفتاح على المدارس الحديثة التي استلهم منها رؤية جديدة في الأعمال الفنية.
ليلة الحفل، أعلن يوسف الحربي مدير جمعية الثقافة والفنون عن إطلاق «مسابقة عبد الرحمن السليمان للقراءات الفنية للأعمال التشكيلية»، بهدف الإسهام في دعم الذوق والوعي بالذات وخلق ثقافة وفنون شاملة من خلال استقطاب المهتمين بالفنون البصرية والكتابة.
زملاء الفنان التشكيلي شاركوا بأعمالهم في معرض فني ضم أعمالاً لـ27 فناناً وفنانة من جيل الرواد والمميزين في الساحة التشكيلية بالمنطقة الشرقية. كما وقع الفنان التشكيلي عبد الرحمن السليمان، كتابين، هما «لون المكان.. عطر الذاكرة» و«الفن التشكيلي بالمنطقة الشرقية».
وحفلت الأيام الثلاثة بعدد من الأمسيات النقدية والفنية، أكد المشاركون خلالها على قدرة الفنان السليمان في تجاوز أغلب التحديات والصعوبات التي كانت تواجههم خلال فترة عملهم ومزاملتهم له في أكثر من مناسبة.
وفي الأمسية الثانية التي حملت عنوان «تجربة عبد الرحمن السليمان برؤية نقدية» استذكر أحمد سماحة المعرض التشكيلي الأول للفنان السليمان الذي أقيم عام 1983. وأكد في ورقته على حضور الهوية والمكان في جميع معارض وأعمال السليمان، مشيراً إلى أن المتتبع لأعماله سيلاحظ أنه لا يضع توصيفا اسمياً لأعماله، فيما يضع تعريفات بالمساحة واللون والخامات ليترك للمتلقي أن يطرح أفكاره ليسمي اللوحة كيفما يشاء.
ومن خلال إحدى الندوات التشكيلية، اقترح الفنان التشكيلي عبد الرحمن السليمان، أن يجري تأسيس مجلات متخصصة واستقطاب الكتاب وتقديم الكتب والدراسات والبحوث وطباعتها.
وأوضح الفنان عبد الله إدريس أهمية الدور الذي لعبه النقد والكتابة في الإعلام التشكيلي، في بعض الصحف، وإسهام الفنان السليمان بالكتابة المحلية والعربية لكثير من المعارض والأسماء الفنية، ولحاجة الفنانين لمثل هذه الكتابات، لا سيما أن الإعلام التشكيلي بحاجة وبقوة للمبادرات التثقيفية في الكتابة والنقد، فيما تحدثت الدكتورة مها السنان عن كتاب «الفن التشكيلي السعودي» لمؤلفه عبد الرحمن السليمان، وكيف أسهم في عام 2000 في تقديم الصورة التشكيلية السعودية.

**********

عبدالرحمن السليمان “لون المكان وعطر الذاكرة” – صحيفة صُبرة الإلكترونية

عبد الرحمن السليمان
من ويكيبيديا
البدايات:
يقول السليمان عن بداياته مع الفن التشكيلي: “”في المدرسة الابتدائية كانت الخطوات الأولى من خلال المواد التعليمية، حيث الرسم والخط والمشاركات المتنوعة في جماعات النشاط، كنت أكتب أحياناً حكمة اليوم على سبورة معلقة في فناء المدرسة، وكنت أخط الصحف وأكتب بعضها كما وأرسم مساهماً في المناسبات الاجتماعية التي تشارك فيها المدرسة داخلها وخارجها، أتذكر أنني وكنت لم أزل في الابتدائية رسمت أخي محمداً وهو يصغرني على ورقة من أحد دفاتري المدرسية وكان الشبه كبيراً ما أسعده وأسعدني كما أسعد والدي. كان الرسم شغفي وحبي المبكر، كان المعلمون يشيرون إلي بالتفوق وكانوا يكلفونني بتخطيط صحف الحائط وكتابة عناوينها وأحياناً محتواها”.
ويقول أيضاً عن مرحلة البدايات: “كانت مرحلة الصبا مفعمة بالنشاط خاصة عندما شرع نادي الاتفاق في إنشاء مرسم بمقره في حي العدامة خلال عطلة صيفية انضممت إليه في عام 1971 وقد كان منزلي قريباً من مقر النادي، ورسمت أعمالًا كثيرة على الخشب، حتى بلغت أعمالي ال 24 لوحة زيتية فأقام النادي معرضاً مشتركاً لأربعة فنانين أو هواة كنت أحدهم مع زميل مسيرتي الفنان علي عيسى الدوسري رحمه الله واثنين، وقد انتهى المعرض بجائزة كانت ساعة يد قيمة بالنسبة لي، وهي أول جائزة أحصل عليها بعد جوائز المدرسة المتوسطة … بعد انتهاء المعرض المشترك في نادي الاتفاق وسحب الزملاء أعمالهم وكانت لا تتعدى الستة أعمال، كانت فرصة لي أن أضيف للمعرض أعمالي المتبقية التي لم تعرض، ويستمر هذا العرض الشخصي لأعمالي ثلاثة أيام كان بمنزلة أول معرض خاص بأعمالي”.
التعليم
حاصل على دبلوم التربية الفنية من معهد المعلمين في السعودية.
العمل
عمل مدرساً لها للتربية الفنية في الدمام.
رأس قسم الفنون التشكيلية في جمعية الثقافة والفنون من عام 1987م إلى عام 2012م.
عمل مديراً عاماً للأنشطة، ورئيساً لقسم الإعلام في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون.
عمل محرراً لصفحات الفنون التشكيلية في جريدة اليوم من 1983م.
أعد برنامج (المجلة التشكيلية) للإذاعة السعودية.
عضو مؤسس في جماعة أصدقاء الفن التشكيلي الخليجي 1985م.
معارض ولوحات
أقام السليمان خلال مسـيرته الفنية أكثر من مـن10 معارض شخصية في مختلف الدول العربية بداية مــن عام 1983م في الدمام، وفي طنجة عام 1989م، وفي الرياض عام 1991م، وفي القاهرة عام 2002م، وفي الكويت عام 2004م، وفي باريس عام 2011، وفي الرياض عام 2013م.كما عرض أعماله بشكل جماعي في العديد من دول العالم (بغداد ودمشق وبيروت وتونس والجزائر والمغرب وإسبانيا وفرنسا وألمانيا والدومنيكان والولايات المتحدة الأميركية والهند وبنغلاديش وإندونيسيا وتركيا وروسيا) وغيرها.ومن أشهر لوحاته لوحة (مصلين يغادرون المسجد) 1981م التي أعلنت دار “سوذبيز” للمزادات في لندن بيعها بمبلغ 178.599 دولاراً عام 2018م، ولوحة (جلسة وقت الضحى) 1980م.
إصدارات
(مسيرة الفن التشكيلي السعودي) صدر عام 2000م. وهو بحث مرجعي لتاريخ الفن التشكيلي في المملكة العربية السعودية.
(الفن التشكيلي السعودي في المنطقة الشرقية) صدر عن مركز الأدب العربي، ويوثق الكتاب للحركة التشكيلية في المنطقة الشرقية من السعودية منذ بدايات أنشطتها في الستينيات من القرن الماضي.(تشكيل) صدر عن دار الفيصل الثقافية عام 2018م.
محاضرات ومشاركات
محاضرة (الفن التشكيلي في المملكة العربية السعودية ـ اشارات أولية) ألقاها في الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية عام 2006م.
محاضرة عن (التذوق الفني ورسوم الأطفال) نظمها نادي أبها الأدبي بالتعاون مع إدارة التربية والتعليم بمناسبة بينالي عسير عام 2010م.محاضرة (مظاهر التحديث في الفن التشكيلي السعودي) ألقاها ضمن فعاليات ملتقى نجران الأول للفنون البصرية عام 2013م.محاضرة (الفن التشكيلي في المملكة العربية السعودية مع عرض لوحات منها) ألقاها في معرض بغداد الدولي للكتاب 2019.
جوائز
حاصل على جائزة بينالي الشارقة عام 1997م على مجموع أعماله.
فاز بالجائزة الأولى للمعرض التاسع للفن السعودي المعاصر عام 1989م.
فاز بالجائزة الثالثة للمعرض العام للمقتنيات في الرياض عام 1986م.
كرمته جمعية الثقافة والفنون في الدمام عام 2018م في احتفالية امتدت أربع ليال تحت عنوان (لون المكان .. عطر الذاكرة)،
وجاء التكريم اعترافاً بعمق ما قدمه من جهود ونشاط مكثف في التشكيل والرسم والتعليم والبحث والفكر والكتابة والنقد، وأعلن في الاحتفالية عن إطلاق (مسابقة عبد الرحمن السليمان للقراءات الفنية للأعمال التشكيلية)، كما صدر عنه بمناسبة تكريمه كتاب بعنوان (لون المكان .. عطر الذاكرة).

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة