تعرفوا على المبدع ( فاتح المدرس – 1922م- 1999 م) رسام سوري وأحد قادة الحركة الفنية الحديثة في سورية. درس المدرس في أكاديمية الفنون في روما، حيث كان يتأثر السريالية. عاد إلى سورية بعد أن أكمل دراسته حيث نشأ، فشحذ مهاراته تحت رعاية صديقه ومعلمه وهبي الحريري..

فاتح المدرس

فاتح المدرس
معلومات شخصية
الميلاد 1922
حلب،  سوريا
الوفاة 1999 (العمر 77)
حلب،  سوريا
الجنسية سوري
الحياة العملية
المهنة تصوير (فنون تشكيلية)، رسم
تأثر بـ وهبي الحريري
التيار سريالية

فاتح المدرس (1922-1999) رسام سوري وأحد قادة الحركة الفنية الحديثة في سورية. درس المدرس في أكاديمية الفنون في روما، حيث كان يتأثر السريالية. عاد إلى سورية بعد أن أكمل دراسته حيث نشأ، فشحذ مهاراته تحت رعاية صديقه ومعلمه وهبي الحريري.

السيرة الذاتية

ولد في حلبسورية، ودرس ذاتيًا التقنيات الواقعية قبل أن يصبح مهتمًا بالسريالية. ويعد أستاذ[1] الرسم السريالي السوري.

دراسته

أكاديمية الفنون في روما

بعد حصوله على شهادة الثانوية العامة من مدرسة “معهد حلب العلمي” في حلب، درس فاتح المدرس في أكاديمية الفنون في روما (Accademia di Belle Arti di Roma)، من سنة 1954 إلى 1960، وطور أسلوبه المميز في الرسم الذي يدمج حركتين.[1]

المدرسة الوطنية العليا للفنون الجميلة

درس المدرس في مدرسة الفنون الجميلة في باريس لمدة ثلاث سنوات في بداية السبعينات، وشحذ مهاراته الفنية والتركيبية قبل أن يعود إلى سورية للتدريس في جامعة دمشق، وهي فرصة سمحت له بالتواصل مع غيره من الفنانين السوريين الشباب. أثناء هذا الوقت تتلمذ على يد الفنان السوري وهبي الحريري، وهو آخر من “الكلاسيكيين”، وتحولوا إلى أصدقاء.[2][3][4]

مجموعاته

مع أن فاتح المدرس كان فنانًا غزير الإنتاج، يوجد ثلاث مجموعات خاصة رئيسية له:

  • عائلة الحريري: أكبر مجموعة خاصة من أعمال فاتح المدرس يحتفظ بها مخلص الحريري، نجل الفنان السوري وهبي الحريري.[4][5][6]
  • مجموعة رودولف وماريا فيتشر: الدكتور رودولف فيتشر، وهو دبلوماسي ورجل دولة ألماني، وهو صديق لفاتح المدرس أيضًا، واشترى عدة قطع. ويمكن القول أنها المجموعة الثانية الرئيسية لأعمال الفنان قبل أن تباع بالمزاد على مهل مؤخرًا في صالة كريستي.
  • مجموعة والتر شيل: شيل، وزير الشؤون الخارجية الألماني السابق، والرئيس اللاحق، سمع بأعمال المدرس من دكتور فيتشر، وتحول إلى جامع متعطش، وحصل على عدة قطع وحافظ على مجموعة صغيرة ولكنها بأحجام كبيرة.[7]

إرثه

منذ وفاته، ارتفعت أسعار أعماله، وفي نيسان 2013م سجل ارتفاع آخر لأسعار أعماله، وبقي الارتفاع مضطردًا، فقد بيعت إحدى لوحاته بـ 315،750.00 دولار، وهو أكبر من المبالغ $ 150،000- 200،000 $ التي قدرتها دور كريستي.[8] وقد كان متوسط أسعار أعماله في سنة 2007 بين $ 10000 و20000 $. وفي 30 تشرين الأول 2008، في مزاد للفن الحديث في فندق أبراج الإمارات جميرا في دبي، قدرت إحدى لوحاته بعنوان عشتار، التي يرجع تاريخها إلى سنة 1983م، بمبلغ 120،000- 160،000 $ لكن سعرها وصل إلى 176500 $. وفي المزاد ذاته، سجل رقمًا قياسيًا جديدًا، للوحة “زفاف في جبال القلمون”، بمبلغ $ 289،000.00.[9]

المصادر

 

 

  1. فاتح المدرس، موقع PRSyria الأخباري، تاريخ الولوج 21 كانون الثاني 2015
  2. ^ فاتح المدرس، من موقع onefineart، تاريخ الولوج 21 كانون الثاني 2015
  3. ^ فاتح المدرس، دار جينا بورلينغهام للفنون، تاريخ الولوج 21 كانون الثاني 2015.
  4. ^ فاتح المدرس، دار كريستي للفنون، 21 كانون الثاني 2015
  5. ^ دار كريستي للفنون، بيع لوحة للفنان فاتح المدرس، تاريخ الولوج 21 كانون الثاني 2015
  6. ^ دار كريستي للفنون، تاريخ الولوج 21 كانون الثاني 2015

روابط خارجية

  • أيقونة بوابة

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة