قطرات ماء بالتصوير فائق السرعة..يقدمها المصور ماركوس ريجلز

إبراهيم العوضي
5 مارس 2012
صور رائعة لقطرات الماء بالتصوير فائق السرعة.. للمصور ماركوس ريجلز
تتساقط أمامنا عشرات المرات كل يوم حين نغسل وجوهنا أو حين نقوم بصب الماء أو الشاي والقهوة، لكن ماذا لو استطعنا تجميد قطرات الماء حين تسقط لنشاهد ما تفعله عند اصطدامها، فماذا سنرى؟

اقرأ أيضاً: عن قصة صاحب الألف اختراع: توماس إديسون.. الرجل الذي أضاء العالم بمصباحه

إليكم الإجابة في هذه الصورة:


قطرة ماء مصورة بتقنية التصوير فائق السرعة
هذا المشهد المدهش هو عبارة عن صورة حقيقية (غير معدلة بالكومبيوتر) لقطرة ماء ملونة تم التقطاها بتقنية التصوير فائق السرعة، وصاحب هذه الصورة المدهشة هو الفنان الألماني ماركوس ريجلز الذي شاهدنا صوره للمرة الأولى منذ قرابة العام في موضوع “حين يتوقف الزمن”، ونعود له اليوم بمزيد من الصور المدهشة بعد أن طور أسلوبه ليصبح أكثر إبهاراً:

-ADVERTISEMENT-

هذه الصور غير معدلة
تكمن صعوبة هذا النوع من التصوير في كيفية مزامنة الكاميرا لالتقاط الصورة المناسبة في الوقت المناسب، وبجانب هذا التحدي أضاف ريجلز لمسته الخاصة من خلال مكسبات الطعم الملونة التي أضافها للماء ليكتسب هذه الألوان الرائعة:


استعان المصور بمكسبات الطعم الملونةذو صلة
هل سمعت عن فن الرسم على الماء؟!.. إبداع لا حدود له !!افعلها بنفسك: سينما جراف!
الحياة داخل قطرة ماء: صور م في عام 2011
يستخدم ريجلز كاميرا DSLR مع مِجسّ خاص لضبط الكاميرا على التصوير بعد اصطدام القطرة بالسائل بأجزاء من الثانية، وهذه الصورة توضح الأدوات التي يستخدمها:


الأدوات المستخدمة
وفيها تلاحظون استخدامه لإضاءات ملونة في الخلفية لإضافة مزيد من الألوان لقطرات الماء المتطايرة، وإليكم هذه المجموعة الإضافية من أعماله:


قطرة ماء بالتصوير فائق السرعة

ليس كائن غريب وإنما قطرة ماء

التصوير فائق السرعة

قطرة ماء بالتصوير فائق السرعة


نلاحظ الدقة في التقاط الصورة

التصوير فائق السرعة
تخيلوا أن كل هذه الصور حقيقية دون أي تعديل على الكومبيوتر!!

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.