التصوير والحياة

تابعوا معنا التغطية المصورة الشاملة لفعاليات “ملتقى الوان السعودية” ..للعام 2012 م ..وقد رعاها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز – الكاتب: حسين العسكر ..

 تغطية مصورة شاملة لفعاليات “ملتقى الوان السعودية”

 الثلاثاء, 18 كانون1/ديسمبر 2012 م ..

IMG_hussain9569_____1

 

تغطية خاصه/ نادي فوتوغرافيي الشرق الأوسط :

رعى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار, مساء يوم الأحد 11 محرم 1434هـ, حفل افتتاح “ملتقى ألوان السعودية” الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار, والذي يختتم فعالياته يوم الخميس القادم، وذلك بمركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات.

وقد بدأت فعاليات الحفل بفيلم تسجيلي عن الملتقى ومسابقة “ألوان السعودية” وجائزة سمو راعي الملتقى بالإضافة إلى نبذة تعريفية عن الفائزين بالجائزة.

عقب ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار كلمة أكد فيها أن المملكة تزخر بالمقومات والمواقع الرائعة والمميزة في تنوعها وجمالها مما يجعل الصورة وسيلة ناجحة ومهمة لإبراز هذه المقومات الطبيعية والتراثية الفريدة التي قلما تتوفر بهذا التنوع في بلد مثل المملكة.
وأشار سموه إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار من خلال وسائلها الإعلامية والتسويقية المختلفة أنجزت عدد من البرامج والأنشطة والإصدارات التي تظهر هذه المواقع بصورتها الجمالية وتحفز على زيارتها، ودعا سموه المواطنين للتجوال في المملكة ومشاهدة ما حباها الله من مواقع بيئية وطبيعية جميلة ومتنوعة.
وقال سموه: “إننا نعيش مرحلة يتزايد فيها سفر السعوديين إلى الخارج ودخولهم إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وقد ينبهر المواطن بما يراه من طبيعة خلابة وتراث ثقافي في الوجهات السياحية خارج المملكة لكنه كما اعتقد لا يعرف بلده بالشكل الذي يجب، وقد لا يُقدر ما وهب الله هذه البلاد الجميلة من بشر وطبيعة وتراث وثقافة وتنوع ثقافي قد لا يوجد في بلاد أخرى”.

وأضاف سموه: “أن هذا الملتقى هو سلسلة من الأنشطة التي تتبناها الهيئة العامة للسياحة والآثار بصفتها الجهة المعنية بتطوير السياحة الوطنية الذي نؤمل أن يسابق الزمن حتى يشعر المواطن بمتعة السياحة في بلده والملتقى هو من ضمن سلسلة متتالية أسميناها: أعرف بلدك”.
وأشار سموه إلى أن الهيئة تعمل على عدة مسارات لتعريف المواطن بوطنه وإعادة تعريف الوطن للمواطن وتقريب الوطن للمواطن.
وقال سموه: “نقوم حالياً بإعادة تأهيل المتاحف والمواقع الأثرية ومسارات جديدة مع التعليم من خلال برنامج التربية السياحية المدرسية (ابتسم) وكذلك برنامج (السياحة تثري) و (تراثنا غني) لتقريب وتعريف الشباب بوطنه”.
ودعا سموه المواطنين لزيارة معرض الملتقى ومتابعة فعالياته من خلال المواقع الإلكترونية للملتقى، مشيراً إلى بث فعالياته على موقع الملتقى مباشرة وتعميم الموقع للطلبة الجامعيين في الداخل والخارج.

وعقب كلمة سمو راعي الملتقى تم إعلان أسماء الفائزين بمسابقة ألوان السعودية للتصوير الضوئي، والتي شارك فيها أكثر من 1000 مصور بأكثر من 3000 صورة في مواضيع المسابقة الأربعة وهي: الطبيعة، التراث العمراني، وجوه سعودية، التنمية والتطور، حيث تم الإعلان عن المراكز العشرة الفائزة في كل موضوع.
وقد تم اختيار 40 صورة فائزة (10 مراكز في كل فئة).
ثم قام الأمير سلطان بن سلمان بتوزيع جوائز المسابقة البالغة 320 ألف ريال على الفائزين بالإضافة إلى جوائز عينية، كما منح سموه جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتصوير السياحي للرواد والبالغة 100 ألف ريال لكل من: عيسى بن صالح عنقاوي، وخالد بن محمد خضر، وعلى بن عبدالله المبارك، وسعود بن عبدالرحمن محجوب, بعد ذلك كرم سموه الرعاة والمشاركين في الملتقى.
إثر ذلك, افتتح سمو الأمير سلطان بن سلمان المعرض المصاحب للملتقى.

حضر الحفل معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة وسمو محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن.

تجدر الإشارة إلى أن المعرض المصاحب للملتقى الذي يفتح أبوابه للجمهور ابتداءً من يوم الاثنين 12 محرم 1434هـ وحتى يوم الخميس المقبل، يضم إضافة إلى الصور المشاركة في المسابقة والصور الفائزة، عدداً من الأجنحة والمساحات المخصصة للرعاة والعارضين والجهات ذات العلاقة بالتصوير الفوتوغرافي والخدمات المرتبطة به، حيث تشمل الأجنحة العامة جناح السياحة في تاريخ المملكة المخصص لصور ملوك السعودية في الرحلات السياحية المحلية، مع قسم خاص لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – في رحلاته السياحية بالداخل، وجناح راعي الملتقى كمصور وهو عبارة عن صور مختارة من تصوير راعي الملتقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، وجناح المملكة بعيون عالمية وبه صور مختارة لمصورين عالميين عن المملكة.

وتحتوي أجنحة الجهات الرسمية على جناح الهيئة العامة للسياحة والآثار في صور، ويضم صوراً تُجسد تاريخ وتطور الهيئة وإنجازاتها خلال عمرها القصير، وجناح وزارة الثقافة والإعلام، وجناح وزارة التربية والتعليم الذي تتحدث صوره عن تطوير التعليم في المملكة، وجناح وزارة الشؤون البلدية والقروية وتحكي صوره عن التطور الحضاري في المملكة، وجناح دارة الملك عبدالعزيز ويشمل صوراً تاريخية عن المملكة والمؤسس وملوك السعودية، وجناح الهيئة السعودية للحياة الفطرية ويضم صوراً عن الحياة الفطرية بالمملكة، وجناح هيئة المساحة الجيولوجية الذي يحوي صوراً تعبر عن المقومات السياحية والآثار الجيولوجية بالمملكة، وجناح الجمعية الجغرافية السعودية وتتناول صوره المظاهر الجيوغرافية بالمملكة، وجناح جمعية الثقافة والفنون وبه صورٌ من أعمال عددٍ من المصورين السعوديين.

كما توجد مجموعة من الأجنحة مخصصة لجمعيات التصوير التي تضم مجموعة الرسامين بالضوء، ونادي فوتوغرافي الشرق الأوسط، وجمعية صورتي، ومجموعة عين رأت، وجماعة ضوء وظل للتصوير، بجانب أجنحة عددٍ من الشركات التي تعنى بالتصوير.

وسيشهد الملتقى (16) ورشة عمل بمشاركة عددٍ من المتخصصين في مجالات التصوير المختلفة، ففي اليوم الثاني للملتقى حيث تُقام خمس ورش عمل تختص بالتقنيات الحديثة في التصوير والعناية بالمعدات، والتصوير للأغراض التسويقية في السياحة، وتصوير البانوراما، والتذوق وقراءة الأعمال الفنية، إلى جانب حلقتيّ نقاش الأولى بعنوان “قصص نجاح مجموعات التصوير الخاصة”، والثانية بعنوان “حقوق المصورين”، إضافة إلى دورة تدريبية عن التصوير ينظمها معهد الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي. أما اليوم الثالث فستبدأ فعالياته بتطبيق ميداني لورشتيّ التصوير للأغراض التسويقية في السياحة، وتصوير البانوراما، إلى جانب أربع ورش عمل ومحاضرات في معالجة الصور القديمة، وتصوير الطبيعة، والتصوير المعماري، ودورة معهد الأمير أحمد بن سلمان للتصوير، إضافة إلى ثلاث حلقات نقاش عن تجارب عملية ناجحة لدعم الفوتوغرافيين، والتصوير الإعلامي والصحفي، والتحديات التي تواجه المصورين السعوديين. ويتضمن اليوم الرابع تطبيقاً ميدانياً لورشتيّ العمل تصوير الطبيعة والتصوير المعماري، إلى جانب ورش عمل ومحاضرات عن الصور على الإنترنت “كيف تصل للجمهور”، وورشة تدريبية بعنوان “معالجة الصور باحترافية”، إضافة إلى حلقتيّ نقاش الأولى بعنوان “الانطلاق من المحلية إلى العالمية”، والأخرى بعنوان “التصوير كمهنة: تحقيق عائد مجزٍ من التصوير”.

IMG_9546hussain___3

سلطان بن سلمان خلال القاء كلمة حفل ملتقى الوان السعودية

.

hussainIMG_2214

.

hussainIMG_2271

.

hussainIMG_2344

.

IMG_9582hussain__2

.

hussainIMG_2351

.

20121218hussain___44

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى