التصوير والحياةالكل

ثمة علاقة تربطك بهذه الشجرة أو تلك؟ علاقة حب أو إعجاب أو تشابه؟ فالأشجار توائم أرواحنا – سلافة اسعد لفريح – عوض الهمزاني ..

الأشجار توائم أرواحنا


عوض الهمزاني
سلافة اسعد لفريح
هل وقفت يوما أمام شجرة ما متأملا تناسق فروعها أو سحر رشاقتها أو غرابة جذورها ! وهل تعلقت يوما بحب شجرة الجيران التي كبرت أمام عينيك يوما بعد يوم ، أو كنت تمر عليها في طريقك اليومي للمدرسة أو العمل ؟ وهل شعرت يوما أن ثمة علاقة تربطك بهذه الشجرة أو تلك؟ علاقة حب أو إعجاب أو تشابه؟ وهل تمنيت يوما أن تحدث الشجرة الحكيمة وتفشي لها أسرارك وترمي بحملك على جذعها؟
كم هو مثير تأمل الأشجار والأكثر إثارة هو ذلك الشبه الشديد بينها وبيننا، ابتداء من مراحل نمو الأشجار التي تشبه إلى حد كبير مراحل نمو الإنسان منذ حمل الأرض بالبذرة في أحشائها وبزوغ أول عرق أخضر في غمرة فرحة المزارع بولادتها ، مرورا بفترة شبابها وعنفوانها وامتداد فروعها في السماء وانتهاءً بمرحلة الشيخوخة فتصبح عجوزا هرمة كلما زاد عمرها زاد تقديرها .. إلى أن تموت إما واقفة أو منحنية!
أصناف البشر كأصناف الشجر ؛ كلها تملك الجذور والفروع ولكن ليست كلها مثمرة ؛ منها حسنة المنبت والمظهر ثمرها حلو ورائحتها زكية كشجر الكرز وشجر الورد ، ومنها سيءٌِ منظرها مرٌ ثمرها كريهٌ معشرها ، كشجر الحنظل وشجر الشوك ، فما أسعد من كان رفيقه وردا وما أتعس من رافق الحنظلا.
الأشجار تشبهنا قلبا وقالبا ؛ منها الطويلة والرشيقة والقصيرة والبدينة والمفتولة والهزيلة والشريفة والحقيرة وذات الأصول الكريمة والتي لا يعرف لها أصلا ! وفي المشاعر تشبهنا كذلك .. فنراها تحب وتكره وتتألم وتكتئب ، تطرب بالموسيقى وترقص مع نسائم الهواء وتستعرض وتتغنج بدلال مثير، وتعشق أحيانا حد الموت وتذبل وتجف لفقد ساقيها!
وانظر إلى تبدل أحوالها في فصول السنة الأربعة ؛ حينا تزهو بأثواب الفرح وألوان الربيع ، وحينا تقف عارية من أوراقها مستوحشة فروعها في السماء ، وتنعم حينا بخضرة الصيف ودفء الأحبة ، وحينا تشتعل أوراقها وتصطبغ بلون النار فتحترق وتسقط تاركة إياها وحيدة كئيبة تحمل الأعشاش المهجورة .. ولكنها صامدة متفائلة تحلم بعودة الطيور وارتداء أثواب الفرح في دورة حياة جديدة . وهي في كل أحوالها وأشكالها صديقة البيئة الصامتة ومحبوبة الجماهير؛ ينام تحتها عابروا السبيل ، ويلعب حولها الأطفال ، ويحفر عليها العشاق أسماءهم وتواريخ ميلاد عشقهم داخل قلوب تظل شاهدا على قصص وأسرار الغرام ؛ ولكن هل فكرت يوما أنها تتألم من حفرك على جذعها ؟ وهل فكرت أن تستأذن منها قبل أن تشوه خاصرتها بذكرياتك ؟ عوضا عن أن تجتثها من جذورها بدون وجه حق !

حسين الدغريري

سلافة الفريح

فيصل المالكي

عوض الهمزاني

حسين الأهدل


موزان الشمري

عبدالمجيد الجهني

عوض الهمزاني

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى