الكلرحلات استكشافية

تعرفوا بالصور على (( أماكن ساحرة حول العالم )) لم تكن تعرفها – (2) – وهي (( سانت لوسيا .. أمريكا الجنوبية – جزر غالا باغوس .. أمريكا الجنوبية – ممر العمالقة .. أيرلندا – كهف سراج الليل.. نيوزيلندا – بحيرة بايكال .. سيبيريا – جبل رورايما ..أمريكا الجنوبية – الكهف الجليدي .. أيسلندا )) ..

أماكن ساحرة حول العالم لم تكن تعرفها (2)

استكمالاً  لموضوعنا السابق والذي عنون بـ أماكن ساحرة حول العالم لم تكن تعرفها(1) تناولنا فيه الحديث عن جزيرة  أوجا شيما ..اليابان نتابع معاً أفضل الأماكن الساحرة التي يحويها عالمنا.

 سانت لوسيا .. أمريكا الجنوبية

الجزيرة الإستوائية الفاخرة في منطقة جزر الكاريبي ، وتوصف جزيرة سانت لوسيا بجنة المشاه، لأنها تزخر بالطرق والممرات التي يجد فيها محبي التنزه وسيلة فاعلة وسهلة لإستكشاف الجزيرة، بها جبل بيتونز المملوء بالحمم البركانية ، سانت لوسيا
الجزيرة الإستوائية الفاخرة في منطقة جزر الكاريبي ،  ويطلق عليها سانت لوشيا ، دولة من دول الكاريبي استقلت عن بريطانيا في 22 فبراير 1979، وتقع في  شرق البحر الكاريبي ، وهي جزء من جزر النتيل الصغرى، وعاصمتها كاستريس ، تعداد سكانها 173.765 حسب تعداد عام 2009 ومساحتها 620 كيلومتر مربع ، ورغم صغر حجمها إلا أنها موطن لأثنين من الحائزين على جائزة نوبل  وهما آرثر لويس ، وديريك والكوت ، وهما مشهورين على مستوى العالم ،وتوصف جزيرة سانت لوسيا بجنة المشاه، لأنها تزخر بالطرق والممرات التي يجد فيها محبي التنزه وسيلة فاعلة وسهلة لإستكشاف الجزيرة، بها جبل بيتونز المملوء بالحمم البركانية.

  جزر غالا باغوس .. أمريكا الجنوبية

جزر غالا باغوس أرخبيل من الجزر البركانية ،على جانبي خط الإستواء في المحيط الهادي ، غرب الإكوادور ، على بعد ألف كيلو متر من البر الرئيسي للإكوادور ،وتبلغ مساحتها 133,000 كم2 ، تألف من 15 جزيرة رئيسية، و3 جزر أصغر حجما ،ويطلق عليها (أرخبيل كولومبس) ،وتتبع الإكوادور وعاصمتها بويرتو بكويريزو مورينو، كثيفة الغطاء النباتي ، بها العديد من أنواع الطيور والحيوانات الفريدة من نوعها، كانت منعزلة من البشر منذ آلاف السنين، وقد ساعد هذا في وجود الأنواع الفريدة المستوطنة من الحيوانات البرية. هذا الأرخبيل البركاني يتكون من العديد من الجزر وتنتشر فيها السحالي البحرية  و السلاحف البرية العملاقة والعديد من أنواع الحيوانات البرية الفريدة في كل مكان.    تتكون جزر الجلاباجوس من قمم بركانية، وتغطي مساحة تقدر بحوالي 7,844كم². عُرفت تلك الجزر فيما مضى: بالجزر المسحورة. دفن القراصنة كنوزهم المسروقة هناك، وُيعد الناجون من السفن الغارقة تلك الجزر ملجأ لهم. أحياناً يُترك المتمردون هناك. كان يعيش في هذه الجزر 9,710 نسمة في عام 1990م، إلا أن التقديرات تشير إلى أن هذا الرقم قد تضاعف منذ ذلك الوقت. ويزور جزر الجلاباجوس نحو 60,000 سائح سنوياً. تعيش في هذه الجزر الطيور والحيوانات الغريبة. ومن هذه الطيور والحيوانات، نوع نادر من الغاق (غراب البحر) لايستطيع الطيران، وطائر البطريق الذي يشاع أنه لايعيش إلا في أنتاركتيكا، وطائر الحاكي نوع غير معروف في أماكن أخرى. ويوجد بها سلاحف ضخمة تزن أكثر من 230كجم. أطلقت الكلمة الأسبانية المرادفة لكلمة سلاجق، أي جلاباجوس، على الجزر. وأكثر الحيوانات العجيبة في جزر الجلاباجوس السحالي التي تدعى الإجوانة، والتي تتميز بأنها تستطيع السباحة والغوص والبقاء تحت الماء حتى تبرد ولحوالي نصف ساعة ومن ثم تصعد على الصخور لتتدفى تحت أشعة الشمس وتعتبر من السحالي الوحيدة في العالم التي تسطتيع أن تسبح. ويزيد طول كثير منها على المتر. يوجد بها أيضاً بعض المخلوقات المألوفة، ومنها طيور البلشون (مالك الحزين) وطيور البحر التي تسمى الأطيش (الغبية)، وسرطانات البحر القرمزية التي تشبه الفصائل التي تعيش في المحيط الأطلسي. وفي سنة 1835م، قام تشارلز داروين بعمل دراسة عن الحيوانات الموجودة في الخمس عشرة جزيرة. أكبر خمس جزر هي إيزابلا (البيمارلي)، وسانتا كروز (إندفاتيجابل)، وسان كريستوبال (تشاثام)، وفيرناندينا (ناربوره)، وسان سلفادور (جيمس). وفي عام 1942م سمحت الإكوادور لجنود الولايات المتحدة الأمريكية أن ينشئوا قاعدة على هذه الجزر لحراسة قناة بنما. وقد أعادت الولايات المتحدة هذه القاعدة للإكوادور عام 1946م، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية. أنشأت حكومة الإكوادور متنزه جلاباجوس الوطني عام 1959م لحماية البيئة هناك. كما أنشأت محمية.

ممر العمالقة .. أيرلندا

 يقع ممر العمالقة على ساحل البحر الأيرلندي بأيرلندا في مقاطعة أنتريم ، وسبب تكونه نشاطات بركانية حدثت قبل 50 – 60مليون سنة ،ومع ثوران البراكين بردت الحمم وتجمدة مكونة هذه الأشكال البديعة ، من الأعمدة البازلتيه  التي تصل إلى 40000 عمود متلاصقة ،ويصل إرتفاع طولها إلى 12 متر تقريباً ، ويتخذ أغلبها الشكل السداسي ، وتوجد أعمدة ذات حواف رباعية وخماسية وسداسية ،وبمرور الزمن وعوامل التعرية تكونت منها أشكال مختلفة تشبه القارب وايضاً المدخنة ، وتعتبر محمية طبيعية تجذب إليها أعداد كبيرة من السائحين ، وصنفته منظمة اليونسكو كأحد مناطق التراث العالمي في عام 1986 ، وهذه المنطقة  لا تعتبر الوحيدة في العالم، حيث توجد مناطق أخرى مشابهه لتلك المنطقة ، في أمريكا والمكسيك والصين وإستراليا وغيرهم. وضمن استطلاع رأي أقامته راديو تايمز لقرائها، اختير ممر العمالقة بوصفه رابع أعظم العجائب الطبيعية في المملكة المتحدة. وتدور حوله العديد من الأساطير   

  كهف سراج الليل.. نيوزيلندا

تم إكتشاف هذا الكهف لأول مرة عام 1887 عن طريق العمدة المحلي يدعى تين تينوراو وكان يصحبه أحد المساحين الإنجليز “من يقوم بتحديد مساحة الأراضي” يدعى فريد ماس وقد كانوا حينها في رحلة إستكشافية للبحث عن الكهوف الموجودة في المدينة عندما دخلوا إلى الكهف لأول مرة ذهلوا من كم الأضواء وروعتها وقررا أن يتكتما على الخبر حتى يتمكننان من إستكشاف الكهف بأكمله أولًا وقد إكتشفا المدخل العلوي للكهف والذي أصبح المدخل الرئيسي للكهف هذه الأيام ،وما نراه من إنارة وتوهج هنا ، ناتج من بعض الديدان سباركلي متوهجة ، أن بعض الكائنات تصدر ضوءاً يمكننا رؤيته ويعرف هذا النوع من المخلوقات بالأحياء المضيئة إلا أن المخلوقات لا تستخدم الكهرباء لإصدار الضوء فهي تستخدم المواد الكيماوية الموجودة داخل خلايا أجسامه وينتج منها الضوء عندما تحدث تغيرات في تلك المواد الكيماوية . معظم المخلوقات التي تصدر ضوءاً من الحشرات التي تطير ليلاً وبإمكان الديدان المتوهجة واليراعات إنتاج مواد كيماوية تسمى لوسفرين ، وتضيء هذه المادة الكيماوية عندما تخلط بالأكسجين الذي تدخله في جسمها من الهواء الخارجي . وأكثر الأضواء إثارة تلك التي تصدرها اليراعات الماليزية . وذكور اليراعات فقط التي يمكنها أن تصدر الضوء دون الإناث ، حيث يقف المئات منها على شجرة واحدة بين المستنقعات ويقوم الجميع بإصدار الضوء في وقت واحد حينئذٍ تضاء تلك الشجرة بالكامل مدة ثانية في شكل وميض يمكن رؤيته على بعد مئات الأمتار ويسهّل ذلك لإناثها إيجاد أماكن الذكور . ومثال ذلك حشرة الحباحب التي تضيء بلون أخضر في الليل ، يوجد حشرة يراعة تنتمي إلى أسرة الخنافس غمدية الأجنحة تتميز بظاهرة الإضاءة الباردة. تنتشر في معظم المناطق الاستوائية الحارة والغابات

بحيرة بايكال .. سيبيريا

 بحيرة بايكال الجميلة ذات المناظر الساحرة الرائعة ، تدعى أنها معجزة سيبيريا ، وتعتبر أعمق وأقدم بحيرة مياه عذبة على هذا الكوكب ،ويعتقد أن عمر البحيرة 25 مليون سنة ، وتقع في جنوب سيبيريا في روسيا،بها أنواع من الحيوانات البرية والبحرية التي تعيش في البحيرة و بالقرب منها. يبلغ طولها 395 ميل ومتوسط عرضها 3 أميال ويصب فيها 336 نهراً، وهي مدرجة منذ العام 1996 على لائحة التراث العالمي لليونيسكو. تقع في أخدود انهدامي، وهي تشبه بذلك بحيرة تنجانيقا في إفريقيا و تحتوي على أكثر من 20 % من المياه العذبة غير المتجمدة في العالم و يؤثر الحجم الكبير لمياه البحيرة في جو المناطق المجاورة فعلى سبيل المثال فإن درجة حرارة المناطق القريبة من البحيرة أعلى و أكثر دفئا في الشتاء و أشد برودة في الصيف من المناطق البعيدة عنها و يتجمد سطح البحيرة في الفترة من شهر يناير إلى شهر مايو و بالرغم من مصب 336 نهر في بحيرة بيكال إلا أن هناك نهرا واحدا فقط يخرج منها و هو نهر أنجارا.أولخون هي أكبر جزر بحيرة بايكال والوحيدة المأهولة بالسكان ، يترجم إسمها من اللغة اليوراتية حرفياً بالـ”جافة” وهي تسميةٌ دقيقة تماماً: حيث لا يوجد نهر واحدٌ أو حتى جدول على الجزيرة، مع أنها تقع وسط خامس أكبر مصدر للمياه العذبة في العالم. ويبلغ عدد سكانها، تبعاُ للتعداد الذي أُجري منذ ثلاث سنوات، 1200 نسمة. يبرز فيها عدد من بقاليات الخضار، ومطعمان، وكنيسة، وملهى ليلي. ومع ذلك، وعلى الرغم من “آثار الحضارة” هذه‘ فإن الحياة في الجزيرة هادئة، ولا أثر للضجيج.
 


 جبل رورايما ..أمريكا الجنوبية

جبل رورايما . مكان رائع جدا, يقع  في غويانا (على الحدود مع فنزويلا والبرازيل) و ما يميز هذا الجبل هو شكله الذي يشبه المنضدة فهو منحدر بشكل عمودي بارتفاع 400 متر من كل جانب. هناك طريقة سهلة واحدة فقط لتسلق هذا الجبل ، و ذلك من خلال منحدر طبيعي شبيه بالسلم على الجانب الفنزويلي . و للتسلق من خلال طرق أخرى فهي لذوي الخبرة من متسلقي الصخور.قد تبدو لك ،كأنها من فيلم للخيال العلمي ، ولكن هذه الأعجوبة الربانية هي حقيقية تماماً ، وإرتفاعها 1220متر وبها متاهة من الكهوف ،وهي جزء من حديقة كانيما  الوطنية في فنزويلا ،ونالها نصيب من الأساطير والفلكلور من قبل السكان الأصليين للمنطقة ،وتحتوي على مجموعة مذهلة من النباتات والحيوانات الفريدة  وبها أيضاً أنواع من النباتات آكلة اللحوم.
تمطر السماء على هذا الجبل كل يوم تقريباً ، تجرف معها معظم المواد المغذية للنباتات لتنمو و التي تساعد في ظهور المناظر الطبيعية الفريدة على سطح الحجر الرملي العاري. و أيضا تعتبر الأمطار سبب وجود أعلى الشلالات في العالم من كل جانب من جوانب الجبل.

 

 الكهف الجليدي .. أيسلندا

 كهف جليدي بمنطقة سكافتفيل في ايسلندا  ، سكافتفيل تقع جنوب شرق أيسلندا ، ولعلك تسأل كيف تكونت تلك الأشكال الطبيعة الجميله داخل الكهف ؟ يجيب على تساؤلنا هذا ، د. جورج فيني المدير التنفيذي لمعهد الكهف الوطني البحوث في الولايات المتحدة أن تأثير خيوط الماء المتدفق على السقوف والجدران يتسبب في تكوين أشكال طبيعية رائعة عليها ، ويقول أن كهوف المجمدة تعتبر ذات عمر قصير جيولوجياً ، إذ أن بعضها لا يدوم لأكثر من عام أو عامين قبل أن ينهار. كما يقول أن فقاعات من الهواء تتحرر من الجليد في اثناء حركته، بما يسبب نفاذ اشعة الضوء من خلال الجليد، ليظهر الجليد بالتالي بلون أزرق رائع الجمال نتيجة لامتصاصه المزيد من الضوء عند نهاية الجزء الأحمر من الطيف.ويعتبر هذا النوع من الكهوف الغير آمنة ، ويستحب الدخول فيها في فصل الشتاء ،عندما يتصلب الجليد بسبب إنخفاض درجة الحرارة ، ورغم هذا عند دخولك إلى تلك النوعية من الكهوف تسمع أصوات تكسير مستمر لقطع الثلج داخل الكهف وكأنه على وشك الإنهيار ، ومنطقة سكافتفيل في ايسلندا ، بها حديقة وطنية أنشئت في 1967 ومساحتهامن 400إلى 500 كيلومتر وتحتوي على بعض من اللؤلؤ الطبيعي المرتفع الثمن ، ومناظر طبيعية وعرة 

شكراً لكم

– See more at: http://knoz64.blogspot.com/2014/02/2_6.html#sthash.veA64eVt.dpuf

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى