الدنيا هيكالكل

الفنان الضوئي / محمد شبيب / مصور عالمي من السعودية ..صوره تروي قصة فلسفة وتضحية الإمام الحسين ..يوثّق مسيرة زائري أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام ) من أبعد نقطة في العراق وصولاً لمدينة كربلاء المقدسة ..

المصور العالمي محمد شبيب
حاولنا طرح فلسفة وتضحية الإمام الحسين
( عليه السلام )
من خلال الصورة لأنها تروي قصة ..مشروع صوري يوثّق مسيرة زائري أربعينية الإمام
الحسين ( عليه السلام ) من أبعد نقطة في العراق
وصولاً لمدينة كربلاء المقدسة ،
حيث مرقد سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين ( عليه السلام ) ،
وقد تبنّت هذا المشروع العتبة العباسية المقدسة وبمشاركة
مجموعة مصورين فوتوغرافيين من داخل وخارج العراق ،
وكانت ولادة معرض الصور المنبثقة من هذا المشروع
في مهرجان أمير المؤمنين ( عليه السلام ) الثقافي السنوي
الثاني المقام حالياً في مدينة لكناو الهندية .
المصوّر العالمي محمد صالح آل شبيب من السعودية
وهو أحد المشاركين في هذا المشروع بيّن لشبكة الكفيل :
” انبثقت فكرة المعرض المصوَّر قبل سنة ،
بحيث نقدّم الشيء البسيط في خدمة الإمام الحسين
( عليه السلام ) ،
وطرح فلسفة تضحياته أمام العالم أجمع ،
وبالأخصّ من غير المسلمين ،
وذلك من خلال الصورة ،
لأنّها تروي الفلسفة كقصة مرئية لتؤثّر في المتلقّي ،
والصورة كذلك هي انعكاس لمفاهيم يُمكن أن تكون
سلبية أو إيجابية وحسب الهدف الذي يتبنّاه المصوّر ” .
مُضيفاً : ” من تلك المفاهيم الإيجابية هي مشاهدة مسير
الأطفال والنساء والمُقعَدين وكبار السن
وهم يحثّون الخطى تجاه كربلاء الفداء والشهادة ،
لا تُعيقهم ظروف الإعاقة أو ظروف الجو القارس
من البرد أو شديد الحرّ ،
إضافة الى تفاني العراقيين في خدمة زائري
قبر سيد الشهداء ( عليه السلام ) ،
وتسابقهم في بذل الغالي والنفيس ،
لوحة مؤثّرة لا تراها إلّا في عراق الإمام
الحسين ( عليه السلام ) ،
فالزائرون يُخدمون بلا حدود وكما عشناه على طول الطريق ” .
أمّا عن الاقبال على المعرض في الهند ومدى التفاعل
معه بيّن آل شبيب : “هناك تأثير إيجابي ،
فكانوا يمسحون بأيديهم على الصور المعلَّقة ويبكون ،
وهذا دليل على مدى هذا التفاعل مع المعرض وتمنياتهم
لزيارة مرقد أبي عبدالله الحسين ( عليه السلام ) ،
وكانت تُعقد حلقات نقاشية حول هذه الصور ” .
يُذكر أنّ معرض الصور الفوتوغرافية والمُسمّى
( الطريق الى الجنّة ) من الإضافات الجديدة
لهذا المهرجان بدورته الحالية ،
حيثُ تمّ تخصيص مساحة له داخل معرض النتاجات الفكرية
والثقافية لعتبات العراق المقدسة ،
وقد تمّ وضع عبارات توضيحية لكلّ صورة بلغة الأوردو ،
وقد بلغ عدد اللوحات المصوّرة (40) لوحة كان زمان التقاطها
خلال زيارة أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام ) الماضية ،
حيث اشترك فيه أكثر من خمسة مصوّرين
من العراق والسعودية والبحرين .
ويعتبر الفنان الفوتوغرافي السعودي محمد صالح آل شبيب
أحد المصورين السعوديين الذين حقّقوا العديد
من الجوائز على مستوى العالم ،
حيث إنّه متخصّص في التصوير دراسةً وممارسةً .
بالإضافة إلى أنّه يعتبر أوّل فوتوغرافي سعودي يشارك
في مؤتمر الاتحاد الدولي لفنّ التصوير الضوئي ،
عن طريق اشتراكه مع جماعة التصوير بمملكة البحرين ،
كما أنّه قام بإلقاء محاضرات في التصوير لمصورين محترفين
في الصين والمملكة العربية السعودية .

المصور العالمي محمد شبيب

 

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى