التصوير والحياةالكل

صورة لــ جامع ومدرسة الشابكلية : يقع في حي القنوات الدمشقي، واسمه تحريف لفظي لكلمة الشاذبكلية..- من أرشيف الأستاذ المرحوم / مروان مسلماني – تعليق : محمد خالد حمودة ..


شارك ‏‎Mohammed Khaled Hammoudeh‎‏ ‏صورة‏ ‏مروان مسلماني – Marwan Moslmany‏ مع المجموعة: ‏آثار سورية أم الأبجدية‏.

صورة ‏مروان مسلماني – Marwan Moslmany‏.
مروان مسلماني – Marwan Moslmany
3 ساعة · تم تعديله ·
صور نادرة تعرض لأول مرة على المنصات الرقمية
من أرشيف الأستاذ المرحوم / مروان مسلماني
تعليق: محمد خالد حمودة

جامع ومدرسة الشابكلية:
يقع في حي القنوات الدمشقي، واسمه تحريف لفظي لكلمة الشاذبكلية، تم تجديد بناء المدرسة في عهد السلطان العثماني محمود الثاني عام 1816م أيام ولاية الوالي علي باشا، والذي أشرف على هذا التجديد ومن ماله الخاص المرحوم الحاج أحمد الموره لي ثم زال بعد التجديد أثر المدرسة وغرفة الدرس، وصارت مسجداً يعرف بمسجد الشابكلية. كما جرى تجديد البناء مرة أخرى عام 1986، ثم تم ترميم البناء بشكل جميل وكشف ما حوله من الأبنية العشوائية، وإعادة افتتاح مسجد الشاذبكية في بدايات القرن الحادي والعشرين. وبدراسة مخطط المدرسة الشاذبكية نرى أن الواجهة الشرقية تنحرف مع انحراف زاوية حارة الإذاعة الواصلة بين شارع النصر وشارع فخري البارودي، وتفقد بالتالي تناظرها حسب استقامة شوارع الشام. في حين أن الجانب الأيمن للمدرسة أصم لا توجد به أية زخارف، كما نجد الجانب الأيسر يزخر بثلاثة محاريب تزينية تخترقها النوافذ، تشبه مقرنصات المحاريب التزينية مقرنصات المدرسة الجقمقية وخانقاه النحاسين، وقد أضيفت قبة صغيرة في القسم الشرقي من البناء. باختصار؛ إن البوابة الرئيسية للمدرسة الشاذبكية غنية بالمقرنصات المتناظرة هندسياً بشكل بديع، وبوجود حنايا ومحاريب غائرة، ذات زخارف جميلة، ومتوجة بالطاسة الشعاعية الأبلقية من الحجارة البيضاء والسوداء والمزية اللون، يعلوها قوس مجدول مزخرف ويستند على دائرتبن في كلا الجانبين ومتوج بدائرة عليا كما هو تاج العروس

(المادة العلمية مستقاة بتصرف عن الباحث الأستاذ عماد الأرمشي).

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى