الدنيا هيك

الدنيا هيك ..صياد وصادوني … شهداء الحق والحقيقة …القلم والكاميرا.. والشهداء هم ( حمزة الحاج حسن – حليم علاو – المصور محمد منتش ) ..مراسلي قناة المنار في معلولا بدمشق السورية..

‏‎Maaloula är befriat idag!</p><br />
<p>Vi säger nu att Maaloula har fått sina " gröna ögon" tillbaka </p><br />
<p>Detta utryck får ni lära er.</p><br />
<p>Två gröna ögon betyder två gröna stjärnor i Syriens flagga‎‏
 

كتب رئيس تحرير نشرة أخبار المنار :

ككل يوم، أضع أمامي ورقة أدوّن فيها ما هو آتٍ من تقارير المراسلين:
إنتظرتُ تقريرك اليوم من معلولا، لكنه لم يصل! بلى، وصل بلون الشهادة القاني.
يا له من تقرير أوجع القلب وأدمع العين من الآماق.
حمزة، شابٌ بقلب ِعصفور ٍبهي يطير بين الأغصان، يعزف من قيثارة الأمل وروح الإقدام.
عرفتك دائماً متفائلاً، محباً للحياة، مستخفاً بالمصاعب والمتاعب. يا لها من مهنة!
نم بين الشهداء الذين أحببت.

ياسمينة الأمل

قناة الصمود والمقاومة والشهادة قناة المنار تنعي شهداء الحق والحقيقة
الشهداء هم حمزة الحاج حسن و حليم علاو والشهيد محمد منتش

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثلاثة شهداء لـ’المنار ’ في معلولة بالقلمون
حمزة الحاج حسن وحليم علو ومحمد منتش شهداء بنيران الجماعات الارهابية التكفيرية
زفت قناة “المنار” بكل فخر واعتزاز إلى مشاهديها في لبنان والعالمين العربي والاسلامي ثلاثة من ابنائها قضوا شهداء وهم المراسل حمزة الحاج حسن والتقني حليم علوه والمصور محمد منتش بعد تعرضهما لنيران الجماعات المسلحة التكفيرية الارهابية في معلولة في جبال القلمون بريف دمشق .
وقالت “المنار ” في بيانها : “إن قناة المنار شريكة المقاومة والتضحيات لا يرهقها ان تدفع الدم ثمنا للحرية. بشعور ملئه الاعتزاز وعمقه الحزن للخطب الموجع،نزف الى اهلها واللبنانيين والعرب ثلاثة شهداء من ابنائها التحقوا بسادة قافلة الوجود”. وأوضحت المنار أن الشهداء الثلاثة التحقوا بقافلة سادة الوجود خلال تغطيتهم لتقدم الجيش السوري في معولة في جبال القلمون بريف دمشق.

مراسل قناة المنار الشهيد حمزة الحاج حسن
مراسل قناة المنار الشهيد حمزة الحاج حسن
مراسل قناة المنار الشهيد حمزة الحاج حسن
مراسل قناة المنار الشهيد حمزة الحاج حسن
مراسل قناة المنار الشهيد حمزة الحاج حسن
كما عقد مدير عام قناة “المنار” ابراهيم فرحات مؤتمرا صحفياً زفّ خلاله الى جمهور قناة “المنار” واهلها ورفاق المهنة الشهداء حمزة الحاج حسن حليم علوه ومحمد منتش، وأكد ان الشهداء الثلاثة ارتحلوا الى الملكوت الاعلى اثناء تغطيتهم لاحداث معلولا. مضيفاً: “اننا اذ نتقدم من اهالي الشهداء باحر التبريكات نتوجه الى الجرحى بالشفاء”.

وقال فرحات إن “المنار كما عودت جمهورها بتقديم التضحيات من عدوان نيسان عام 1993 الى عدوان 1996 فعدوان 2006 عندما دمر العدو الصهيوني مبنى قناة المنار، وكما عودت  أهلها لن تبخل المنار في تقديم الشهداء على مذبح الصحافة، خصوصا ان الشهداء الزملاء كانوا يؤدون واجبهم الاعلامي بتغطية الاحداث في معلولا”، مؤكداً ان القناة تعاهد الجسم الاعلامي على الاستمرار في نقل الحقيقة ونقل صورة ما يجري في سوريا الى جمهورها بكل موضوعية وشفافية وستبقى  شعلة لا تنطفئ .

 مدير عام قناة المنار ابراهيم فرحات

واوضح فرحات ان الشهداء الثلاثة تعرضوا لاطلاق نار من قبل مجموعة مسلحة كانت مختبئة على ما يبدو في معلولا بعد استعادتها من قبل الجيش السوري، مشيرا الى أن الفريق الاعلامي للقناة كان يحمل شارات اعلامية. وتابع انه سيتم التشاور مع اهالي الشهداء بالنسبة لتشييعهم.

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى