التصوير والحياة

يوم كرّمت جائزة «حمدان بن محمد للتصوير» وأهدت العالم « السعادة » في «حديقة البرج»، بإطلالته الفريدة على «برج خليفة»، وكان بمثابة تكريم عالمي لمبدعي الصورة الضوئية عموماً – مشاركة : محمد عبدالمقصود والتصوير: أحمد عرديتي – دبي

تصوير: أحمد عرديتي


  • «حمدان بن محمد للتصوير» تهدي العالم «السعادة»

    التاريخ::
    المصدر:

    • محمد عبدالمقصود – دبي

جاء الحفل الختامي لجائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي، بحضور سموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، مساء أول من أمس، في «حديقة البرج»، بإطلالته الفريدة على «برج خليفة»، بمثابة تكريم عالمي لمبدعي الصورة الضوئية عموماً، والفائزين بجوائز «الجائزة» في محاورها المختلفة بصفة خاصة، بكل ما يعكسه إبداعهم الذي تمكن من المنافسة والفوز ضمن عدد كبير من المشاركات وصل إلى 80 ألف صورة من 173، التقطتها عدسات 32 ألف مصور.

وقام سموّه يرافقه الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي، علي خليفة بن ثالث، بتكريم الفائزين بالجوائز الخاصة لهذه الدورة، التي حملت عنوان «السعادة»، حيث نال لقب الجائزة التقديرية المصور الكندي «أوسكار متري»، لالتزامه الممتد بخدمة وتعزيز فن التصوير طوال حياته المهنية المميزّة، التي بدأها بالعمل في قسم التصوير الفوتوغرافي عام 1952 في دور النشر والطباعة في القاهرة، أما جائزة البحث/‏التقرير المميّز، فقد مُنِحت للمصور البريطاني الشهير «دون ماكولن»، الذي يُعدّ من أعظم المصورين الفوتوغرافيين المعاصرين.

وقام سموّ الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بتكريم الفائزين عن محور «السعادة»، حيث فاز بالجائزة الكبرى لهذا المحور، الإسباني أنطونيو أراغون رينونسيو، أما المركز الأول فكان من نصيب البحريني حميد حسين عيسى، تلاه برنت ستيرتون، من جنوب إفريقيا في المركز الثاني، ثم الروسي سيرغي بونوماريف بالمركز الثالث، أما المركز الرابع فقد حصده المصور الإماراتي عمر أحمد، بينما جاءت المصورة المصرية منار جاد، في المركز الخامس

وكرّم المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون نائب رئيس مجلس أمناء الجائزة، سعيد محمد النابودة، الفائزين في المحور «العام»، حيث فاز بالمركز الأول فرانسيسكو نيغروني رودريغيز، من تشيلي، وحلّت في المركز الثاني الألمانية ساندرا هوين، ثم الروسي فلاديمير فياتكن، في المركز الثالث، وفي المركز الرابع أتى الصيني تشي تشيانغ تشانغ، وحلّ خامساً الإيطالي فاوستو بودافيني.

ثم قامت وزيرة دولة للسعادة، عهود بنت خلفان الرومي، بتكريم الفائزين في محور «الأب والابن»، حيث جاء الفلسطيني خالد السبّاح في المركز الأول، ثم التركي موسى تالاشلي في المركز الثاني، أما المركز الثالث فكان من نصيب الصربيّ ميهايلو سيموفيتش، تلاه في المركز الرابع يوهانيس بيتروس يانسن، من هولندا، والمركز الخامس صابر نور الدين من فلسطين.

وكرّم وزير الصحة ووقاية المجتمع رئيس مجلس أمناء الجائزة،

عبدالرحمن بن محمد العويس، الفائزين في محور «الحياة البرية»، حيث جاء في المركز الأول الأميركي ستيفن وينتر، تلاه البريطاني لين إيميري، في المركز الثاني، ثم الصيني مينمينغ لي بالمركز الثالث، ومن الصين أيضاً جاء رابعاً مين أويانغ، والمركز الخامس كان من نصيب الألماني فابيان بيرغ.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى