أخبار التصويرالكل

لقاء العظماء.. الأستاذ حسين نجم يرد على تدوينة للمبدع عبد العظيم الثغلبي – مشاركة يونس العلوي

السلام عليكم استاذ AbdelAzim Altaghloby.
قد لا اختلف معك كثيرآ فما جاء بمقالك الرصين والذي شخص كثير من الأمور التي نعيشها كل يوم.
سوف اتكلم عن نفسي ورأيي.
1- لقد وفرت لنا مواقع التواصل الإجتماعي الدعاية المجانية دون قيد أو شرط ولولاها لما عرف بعضنا بعض واقصد من خلال النشاط اليومي( مقال-صورة-حدث) ولنبقى بصلب الموضوع بالنسبة لي وفرت لي هذه الدعاية ولو بقينا على بعض الجهات لكان طوانا النسيان ولم يعرفنا احد.
انا مواقع التواصل والخاصة بالأعمال الفوتوغرافية فقد وجدت تفاعل المواقع الأجنبية وابداء اهتمامها باعمالي اكثر من المواقع العربية بل ويزيدون انهم يولونها كل الإهتمام فيشعورنك بقيمة ما تقدمك وعظيم منجزك.
لأحصر الموضوع بالمواقع العربية على الرغم من ان اغلبها يوجد فيه أناس متخصصون وذو خبرة فنية ويتمتعون بأفق رحب لكنني لم اجدهم ولم ارى لهم حضور لاعمال تطرح على الساحة وبمواصفات عالمية ولنقل ذات رسالة انسانية وامكانية فلسفية فلا تجد منهم من يحرك اصابعه للتعليق او الاشادة او للنقد البناء وكأن الأمر لا يعنيهم مما انعكس سلبآ على عموم المصورين واصابهم الإحباط.
كما اتفق معك على مسألة مسؤول الصفحة وكيفية تقييمه للأعمال هو هو منطلق من ركيزة فنية وعلمية إداركية لفحوى الأعمال كي يوافق على هذا العمل او ذاك بالعموم لا اجد هذا الأمر.
نأتي الى مسألة التعليقات في اغلبها لا يعقب على العمل تعقيب مهني صرف او فني جمالي أو تحليل منطقي لعناصر العمل بل هي مثلما تفضلت( شيلني واشيلك). وهناك مجاميع منغلقه على اشخاص يدور التعليق واللايك فيما بينهم وينظرون لبقية المصورين بالدونية والعنصرية.
وعلى ذلك يحدوني الأمل عند نشر صوري ان تتلقفها افهام عالية وشخص يرشدني او يشيد بالعمل كنت اتمنى ذلك وما ازال حتى وان كنت مقتنع بالعمل الخاص بي إلا اني مؤمن بالتشاور والحوار والنقاش انه يوصلني الى الأفضل لكني صراحة يئست!.
السبب من وجهة نظري من يمتلك الفهم الفني و الحس الجمالي بالاعمال وهم كُثر منزوون ولا يبالون ومنهم من دهب بعيدآ لتسقيط الأخرين وحسدهم والأدهى والأمر انه ينقد عملك على الخاص ويستهين به دون ان يواجهك بل يتكلم على الخاص مع من يثق به.
عمومآ نشرنا استاذ عبد العظيم هو متنفس عن كل ذلك واثبات وجود وصنع اسم لك وهذا يتحقق ختى لو نشرنا على صفحاتنا الشخصية فالمجاميع لم تغني فقرنا ولم تروي عطشنا خصوصا العربية منها.
لكني متوسم الخير بأشخاص مثلك ومثل استاذ Youness EL Alaoui وست Sanaa Sabboh وبعض الأستاذة الخاصين بي والذين لم يتركوني دون توجية ان يأخذوا على عاتقهم انارت الطريق وتأسيس فهم فني غير تقليدي وتكونوا نواة لنشر الثقافة الفوتوغرافية.
كما واني اسجل شكري وامتناني لأختيار صورتي لمقالك وهذا شرف لي ويسعدني كثيرآ وهو امر صراحة لا يجعلني اتشائم من ان هناك عقول تحلل وعيون تنظر بعين البصيرة وانفس كريمة غير شحيحة.
اشكرك من القلب للمقال الصريح.

 

مقال الفنان عبد العظيم الثغلبي:

مالذي تريدة من مجاميع التصوير الفوتوغرافي على الفيسبوك ,
ينشغل الفوتوغرافيين على اختلاف مستوياتهم وانا منهم بالطبع في نشر ما يقومون بة من اعمال على تلك المجاميع الفوتوغرافية لكن مالذي يدعوهم لذلك غير الرغبة في الانتشار وغير ان يرى الاخرون اعمالهم ويحصلون على تنويه بمكن القوة والجهد المبذول في الصورة ,,غير ذلك مالذي فكرون بة مالذي يتوقعونة ان تقدم لهم تلك المجاميع ,, لو تكلمت عن جزئية التنوية فهي بالكاد تكون فارغة من اي معنى حقيقي للتقييم الا نادرا ومن اساتذة او فنانين لديهم حس فني عالي وفي الغالب تهمل أعمال فوتوغرافية لها فيمة فنية كبيرة جهلا او لازدحام المواقع بعشرات الاف من الصور اليومية المرفوعة عليها ,,وهناك مجاميع تتصف بالمصلحية والعنصرية البحتة وانا جربتها شخصيا وتوقفت عن النشر فيها نهائيا وربما اتوقف عن النشر في جميع صفحات التصوير على الفيس بوك ,, لان محددات وقيمة العمل الفني لايمكن ان تحدد من قبل مسؤول الصفحة او عدد الاعجاب بالصورة الذي يتماشى على مبدأ المثل المصري الشهير شيلني واشيلك ,,في كل ما اكتب لا احب ان اطيل لاني اعرف تماما ان الفيسبوك ليس لمثل تلك الكتابات المتخصصة جدا لكنة مثل رمي حجر في بركة ماء ربما يحرك ساكنا على موضوع لم يتطرق الية احد على حد علمي ,, ولو اردت التوسع لكتبت الكثير جدا ليس في هذا الموضوع ولكن في المواضيع التي سبقتها ,, بعد كل هذا ان كنت اطلعت او قرأت ما كتبت من فضلط اكتب رأيك في مالذي تتوقعة من النشر على تلك المجاميع غير ما اورد او ما هذفك منها غير ما كتبتة ,,
لك الشكر على اطلاعك ,

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى