بدون تصنيف

المصور ملهم الرومي يتحدث عن التصوير و الممارسة فيقول المواهب نوعان : – موهبة فطرية (كالرسم، النحت، ….) – موهبة مكتسبة (كالتصوير و تعلم قيادة وسائل النقل، و ممارسة الرياضات ….) ويمكن الجمع بينهما..- Emirates Falcons Photography ..

التصوير و الممارسة،

أحببت أن أشارككم رأيي في هذا الموضوع لما رأيت فيه من أهمية للمصورين المحترفين و هواة التصوير.

في العموم، المواهب نوعان:
– موهبة فطرية (كالرسم، النحت، ….)
– موهبة مكتسبة (كالتصوير و تعلم قيادة وسائل النقل، و ممارسة الرياضات ….)
و من الممكن أن تكون الموهبة فطرية و مكتسبة في آن معاً كما في بعض حالات الموسيقى و تعلمها ثم الإبداع بها.

التصوير موهبة مكتسبة، و المواهب المكتسبة سريعة الفقدان و النسيان، فإنك تفقد مهارتك في لعب كرة السلة بعد مدة من إنقطاع تدريبك و هكذا الأمر بالنسبة للتصوير.

لذا فالحل الوحيد للحفاظ على هذه الموهبة هو الممارسة، و الحل الأمثل لصقلها و لجعلها أكثر تميزاً هو الجمع بين الممارسة و المتابعة و المقارنة و التعلم ….

و لا يجب أن تمنعنا ظروفنا من متابعة هوايتنا في التصوير لما لذلك من آثار سلبية على مستوانا و نظرتنا الفنية. و كلنا لدينا ظروف لا أحد يعلم بها إلا الله جل و على، لكن يجب علينا تجاوزها بإرادتنا و طموحنا.

و الآن أحب أن أتكلم عني شخصياً كمثال،
أنا كما يعلم البعض، تركت دبي مؤخراً و انتقلت للعيش و العمل في أمريكا و بعضكم يعلم أن ظروفي المادية ليست جيدة كما كانت في دبي و ظروف عملي تتطلب مني ساعات طويلة جدا … فأنا أعمل لمدة 90 ساعة أسبوعياً، بالإضافة إلى العمل على تأسيس حياة جديدة و ترتيب الأمور في دولة جديدة من الصفر و لا أنسى أن أشير إلى مسؤولياتي العائلية كأب و زوج و رب أسرة.

و لكنني رغم كل ذلك لا أقطع صلتي بالكاميرا أو التصوير أبداً أبداً ….
عندما لا أستطيع التصوير خارج البيت أقوم بالتصوير في البيت، و عندما لا أستطيع التصوير في البيت أحاول مسك الكاميرا لفترة بسيطة و تصفح الصور من شاشة الكاميرا لمجرد إبقاء الصلة بيني و بين معشوقتي الكاميرا، و إذا لم أستطع أقوم بتعديل بعض الصور القديمة، و إذا لم أستطع أقوم بمتابعة صوركم و صور بعض المصورين العالميين و تحليلها أو أقوم بقرائة بعض الكتب و المقالات عن التصوير …..

إذاً و باختصار، الظروف تواجهنا جميعاً لكننا يجب أن نكون أقوى منها و أن نقف بوجهها لنحافظ على مستوى نجاحنا و نطوره و ننتقل إلى نجاحات أعلى و أقوى.

و الشكر ليوسف بن شكر الزعابي “مؤسس فريق صقور الإمارات” على طرح هذا الموضوع المهم و الشكر موصول لكم جميعاً على مداخلاتكم و آرائكم و أفكاركم.

أخوكم،
المصور ملهم الرومي.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى