أخبار عاجلة
الرئيسية / التراث اللامادي / يوم تحدثت ( شيخة جاسم السويدي ).. كأول مصورة فوتوغرافية إماراتية باستضافتهل في برنامج «أوائل»، في إذاعة الشارقة عام 2015م..
يوم تحدثت ( شيخة جاسم السويدي ).. كأول مصورة فوتوغرافية إماراتية باستضافتهل في برنامج «أوائل»، في إذاعة الشارقة عام 2015م..

يوم تحدثت ( شيخة جاسم السويدي ).. كأول مصورة فوتوغرافية إماراتية باستضافتهل في برنامج «أوائل»، في إذاعة الشارقة عام 2015م..

  • استذكرت شيخة السويدي، خلال مشاركتها في البرنامج، بداية شغفها بالتصوير الفوتوغرافي، عندما اشترت أول كاميرا بمبلغ 10 دراهم، لتبدأ بعدها مشواراً طويلاً في احتراف فن التصوير، قبل قيام دولة الإمارات. من المصدر
 إذاعة الشارقة ترتحل في ذاكرة شيخة السويدي

:
  • الشارقة – الإمارات اليوم

استضاف برنامج «أوائل»، في إذاعة الشارقة، شيخة جاسم السويدي، أول مصورة فوتوغرافية إماراتية، والتي تعد من أهم المصورين الإماراتيين المعاصرين، حيث بدأت رحلتها في هذا المجال في خمسينات القرن الماضي.

واستذكرت شيخة السويدي، خلال مشاركتها في البرنامج، بداية شغفها بالتصوير الفوتوغرافي، عندما اشترت أول كاميرا بمبلغ 10 دراهم، لتبدأ بعدها مشواراً طويلاً في احتراف فن التصوير، قبل قيام دولة الإمارات. وسردت السويدي بدايات تعلمها التصوير، وكيف زرع مصور هندي حب التصوير فيها، بواسطة كاميرا متطورة، واكتشفت ولعها بالتصوير، وشرعت في تعلم فن التحميض وانتقاء الزوايا المناسبة، لإظهار جمالية وسردية المكان والزمان، كما اهتمت إلى جانب ذلك بالرسم بالفحم وصناعة المجسمات من مواد أولية بسيطة وعلب الكرتون. وتحدثت شيخة السويدي عن أول صورة التقطتها بكاميرتها المتواضعة آنذاك، وهي صورة امرأة بدوية، إلى جانب صورة لوالدتها، والتي أصبحت على مر الزمن أحب صورة إلى قلبها، خصوصاً بعد أن أنجبت أطفالاً، وعرفت معنى الأمومة. وعلى مر السنين، استمرت السويدي بالتصوير، لتبدأ بجمع أرشيف مكون بداية من بضع صور لأسرتها ومن ثم أطفالها وجيرانها، لتنتقل إلى تصوير المناظر الطبيعية بتفاصيلها الدقيقة، ما عزز شغفها بالطبيعة، وانعكست شخصيتها الطيبة على ذوقها في التصوير، واهتمامها بالوجوه وتفاصيلها.

وخلال مسيرة ترحالها الضوئية، حصدت شيخة السويدي العديد من الجوائز، أهمها جائزة منصور بن محمد للتصوير الضوئي، ويحفل تاريخها بالذكريات مع أهم مصوري دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحظى باحترام كبير من المصورين وعشاق الفن الضوئي داخل الدولة وخارجها.