الفنان السوري ( عبدالله فاضل العمري ) ..لوحات جسدها بريشته لزعماء العالم في صورة لاجئين ..من معرض للفنان العمري بألمانيا خطف الأضواء ..

ماذا لو كان زعماء العالم لاجئين ؟
‏لوحات بريشة الفنان السوري عبدالله فاضل العمري
خطف آخر معرض للفنان السوري عبد الله العمري بألمانيا الأضواء، إذ جسد بريشته زعماء العالم في صورة لاجئين، في رؤية فنية تبرز مدى معاناة اللاجئين الذين أصبحوا مجرد أرقام، وتجعل المتلقي يتساءل: “ماذا لو كان زعماء العالم لاجئين؟”.

ورسمت ريشة العمري، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هيئة لاجئ، يحمل ابنته في ذراعه وبعض أغراضه، والحزن والبؤس يظهر على ملامحه، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بملابس رثة وشعر أشعث، وهو يحمل ورقة كتب عليها “ساعدوني”.
كما رسم العمري أيضا، الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والرئيس السوري بشار الأسد، يحمل قاربا ورقيا صغيرا على رأسه وملابسه مبللة، وعددا من الزعماء؛ بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل …
يشار إلى أن الفنان السوري عبد الله العمري، يعيش حاليا في بلجيكا، ويتحدر من العاصمة السورية دمشق، وغادر بلاده نحو أوروبا في العام 2012.


تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة