صور نادرة لـ / باب شرقي / وهو أحد أبواب مدينة دمشق القديمة – من أرشيف الأستاذ المرحوم / مروان مسلماني – الصورة التقطت عام 1961 م – التعليق للأستاذ : محمد خالد حمودة – من ‏آثار سورية أم الأبجدية‏ ..

ارك ‏‎Mohammed Khaled Hammoudeh‎‏ ‏صورة‏ ‏مروان مسلماني – Marwan Moslmany‏ مع المجموعة: ‏آثار سورية أم الأبجدية‏.
‏مروان مسلماني – Marwan Moslmany‏ مع ‏‎Adib Tiba‎‏
صور نادرة تعرض لأول مرة على المنصات الرقمية
من أرشيف الأستاذ المرحوم / مروان مسلماني
تعليق: محمد خالد حمودة

هو أحد أبواب مدينة دمشق القديمة، وقد سميت منطقة باب شرقي نسبة له. والباب يقع في الجهة الشرقية لمدينة دمشق القديمة عند التقاء الطريق المستقيم الذي ورد ذكره في الإنجيل، أو شارع باب شرقي الذي هو امتداد لشارع سوق مدحت باشا مع شارع محمود شحادة خارج أسوار مدينة دمشق القديمة ويتكون الباب من ثلاث فتحات أو أقواس، قوس كبير في الوسط لمرور السيارات (العربات قديماً) وقوسين جانبيين. تضم المنطقة المجاورة لباب شرقي العديد من الكنائس والأبنية التاريخية والأثرية. إضافة إلى وجود العديد من المحلات التجارية المتخصصة في بيع التحف والأنتيكات للسياح. كما يقع قصر النعسان الأثري في هذه المنطقة أيضاً.
ومن المناطق المجاورة لمنطقة باب شرقي، منطقة باب توما، منطقة الأمين، ومنطقة الصناعة. ويمتاز السور الواصل ما بين باب شرقي وباب كيسان بالارتفاع وتجاوره من الداخل العديد من الأماكن الدينية المهمة.

الصورة التقطت عام 1961، وهي من الصور النادرة للباب.

 

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.