بالشارقة حصل الفنان السوري / محمد حاج قاب / على جائزة تقديرية من ضمن مهرجان الفنون الإسلامية ..- لمى الخليل ..

جائزة تقديرية للفنان السوري محمد حاج قاب ضمن مهرجان الفنون الإسلامية بالشارقة

 

الشارقة-سانا

نال الفنان السوري الشاب محمد حاج قاب مؤخرا شهادة تقدير عن مشاركته في معرض رؤى ضوئية الذي ينظمه اتحاد المصورين العرب بالتعاون مع مجمع الشارقة للآداب والفنون ضمن فعاليات الدورة السابعة عشرة من مهرجان الفنون الإسلامية الذي أقيم في الشارقة تحت شعار فنون وعلوم بمشاركة 52 مصورا من 15 دولة عربية.

حول هذه التجربة أوضح حاج قاب خلال حديث لنشرة سانا الشبابية أنه تقدم للمشاركة في المعرض عقب الإعلان عنه في إطار مجموعة من الشروط المطلوبة للمشاركة حيث تمت دعوة المصورين من جنسيات مختلفة ممن يضم رصيدهم الفوتوغرافي صورا عن الجغرافيا الهندسية والمعمارية فتقدم بثلاثة أعمال لبت شروط القبول وتمت الموافقة عليها لتدخل في سباق الأعمال الفنية المشاركة في المعرض.2

وأضاف الفنان الشاب أن عمله الأول يجسد فيه العمارة التدمرية في حين ينقل الثاني صور المعابد البوذية أما الأخير فهو تصوير لعدد من الطرقات الهندسية ضمن إضاءة فنية مدروسة.

وقد تم اختيار أفضل 40 عملا فنيا تصويريا مشاركا من أصل 146 عملا حيث أبرزت الأعمال المشاركة كما لفت حاج قاب براعة المصور في توظيف العلوم المختلفة ضمن فضاء البصريات والهندسة والملاحة والجغرافيا وغيرها من العلوم الأخرى مقدما رؤية فنية عالية الدقة تتناغم مع شعار المهرجان الهادف إلى الارتقاء بالذائقة الفنية العامة لدى الجمهور التشكيلي.

وقال “إن هذه المشاركة هي محطة مهمة في مسيرتي الفنية نظرا لما قدمته لي من قيمة مضافة اكتسبتها نتيجة الاطلاع على ثقافة الشعوب الأخرى وتبادل الخبرات مع عدد كبير من الفنانين المشاركين وهو ما يعتبره هدفا بحد ذاته يسعى إليه دائما عبر السفر والترحال داخل سورية وخارجها”.

أما الإحساس المتولد عن هذه الجولات فينقله الفنان حسب حاج قاب عبر أعمال يقدمها للمتلقي وتحمل انطباعات متنوعة ورؤية بصرية تترجم كلا منها مؤكدا أن عصر الانترنت الذي جعل العالم قرية صغيرة ليس كفيلا لوحده بنقل ما هو جميل أو قبيح عن العالم الذي نعيش فيه.

وكان المهرجان قد ركز في دورته الحالية على مدى تأثر الفن بالعلوم التي ظهرت في العالم العربي والإسلامي من خلال تقديم رؤى فنية معاصرة تلامس الجوانب العلمية التي ارتبطت بالعرب والمسلمين واستحضار ابتكارات علمية تاريخية ونظريات وضعها العرب والمسلمون خلال حقب تاريخية خلت وفق رؤى فنية صاغها فنانون من أجيال وثقافات متنوعة مع التركيز على دور العلماء العرب ومدى تأثر الأعمال الفنية المعاصرة بتجاربهم المختلفة.

وحول مشاريعه الحالية والمستقبلية أشار الفنان الشاب إلى أنه يواصل حاليا جولة في جنوب شرق آسيا زار خلالها حتى الآن كلا من تايلند وماليزيا وقريبا جمهورية لاوس وكمبوديا حيث سيقوم لاحقا بتقديم دراسة ومعرض فني يتكلم عبرهما عن المعابد البوذية في جنوب شرق آسيا وعن الحياة الاقتصادية في تلك الدول.

يشار إلى أن للفنان محمد حاج قاب مشاركات عديدة في دول عربية وأوروبية منها مهرجان بينالي الدولي في باريس وطهران واسطنبول ومهرجان الفن الحديث في اليونان ومعارض في عدد من الدول العربية بالاضافة إلى مشاركته في معارض فردية بدمشق كما حصل مؤخرا على الجائزة الثانية في مسابقة لبنان الدولية للفنون والآداب وعلى شهادة تقدير من الجمعية التعاونية للمصورين المحترفين بالمنيا في مصر.

لمى الخليل

1

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.