التراث اللاماديموسوعة السينما

تعلموا معنا ما هي#الإضاءة_ في صناعه_ الأفلام و السينما..- مشاركة المخرج: غسان البلبيسي.

الإضاءة في صناعه الافلام و السينما
الإضاءة في صناعه الافلام و السينما

الإضاءة هي الحجر الأساس في إعطاء اللقطة او المشهد أولا القيمة الجمالية و الإبداعية و ثانيا الدلالات العاطفية و النفسيه للقطة او المشهد و المرتبطة بالألوان و الظلال و التكوينات بما ينسجم مع رؤية المخرج و الفيلم ككل.

و في صناعة الافلام و السينما تعتبر المعالجه الضوئية للشخصيات من أهم الأمور الواجب التعامل معها بدقه و إحساس عالي واستيعابها بشكل صحيح لأن الإضاءة  في أي لقطة إضافة الى قيمتها الجمالية يجب ان توضح و تنقل للمشاهد الحالة النفسية و العاطفية التي تمر بها الشخصية  أو الشخصيات ، سواء كان حزن أو فرح أو إستغراب أو مفاجأءة و حتى لو كان صراع داخلي و هذا ما يتم التركيز عليه مختلف معاهد و كليات تعليم صناعة الافلام و أهمية الإضاءة كاحد ادوات التعبير في الفيلم.

في الإضاءة السينمائية  يبدع مدير و مصمم الإضاءة  في ترجمة رؤية المخرج و تنفيذها من خلال خطة ضوئية للقطة المراد تصويرها و قد تحتاج كل لقطة الى إضاءة مختلفة عن سابقتها فتتغير الإضاءة مع كل لقطة مع بقاء و استمرار الجو العام للمشهد كما يريده المخرج

فمن خلال الإضاءة يمكننا الإحساس بالعمق والبعد الثالث ( التجسيم ) في اللقطه و بما ان الكاميرا ممكن ان تتحرك و الممثلين كذلك فيجب على مدير و مصمم الإضاءة ان يأخذ ذلك بعين الإعتبار و تعديل الإضاءة بما يتناسب مع حركة الكاميرا او الممثل أو الأثنين معا مع الحفاظ على القيمة الجمالية و الجو العام المطلوب في اللقطة و لا ننسى ان مدير و مصمم الإضاءة يتعامل مع أمور أخرى غير الكاميرا و الممثلين فهناك أسطح مختلفة الخواص ( جدران ، قماش و ملابس ، طاولات اكسسوارات ، ستائر …الخ ) في أي موقع تصوير منها ما قد يعكس الإضاءة و منها ما قد يمتصها إضافة الى الألوان و خصائصها المختلفة

مهمة مدير الإضاءة ان يقدم صورة عالية الجودة وجذابة للمشاهد وان تحقق هذه الصورة الحالة والفكرة المطلوبة وهذا يتطلب متابعة عالية لحظة التصوير وتحضير عالي الدقة وهنا تكمن صعوبة مهمة مصمم الإضاءة الذي عليه ان يمتلك القدرة والمعرفة والدراية في التحكم بالمصادر الضوئية و إدراك أهمية توزيع الإضاءة في التصوير السينمائي.من الأمور الأساسية في إضاءة الشخصيات القاعدة المعروفة Three Point Lighting و هي القاعدة الأساسية في إضاءة الشخصيات و تتلخص بـ: 

الإضاءة في صناعه الافلام و السينما
Three Point Lighting

 الإضاءة الرئيسة (Key Light)

وتعتبر هي المصدر الأساسي للإضاءة في المشهد وظيفتها إبراز الأشكال والتكوينات. وبتسليط هذه الإضاءة يمكن ان تظهر ظلال على الشخصيات فأما (تكون مستوية على وجه الممثل أو بعيدة عن الكاميرا) توضع هذه الإضاءة بزاوية 45 درجة من امتداد خط العدسة. 

إضاءة الملء (Fill Light)

 وحتى نخفف هذه الظلال على الشخصيات فعلينا استخدام المصدر الثاني وهو إضاءة الملء (Fill Light) التي تستخدم في ملء المساحات وتخفيف الظلال الناتجة عن الإضاءة الرئيسة في حال عدم الحاجة للظلال ولكن يمكن استخدامها أو تقليلها للحاجة إلى الظلال في المشهد وهي عادة تكون ناعمة وهادئة ومنتشرة وهي توضع في الزاوية 45 درجة المقابلة للإضاءة الرئيسة من امتداد خط العدسة.

(Back Light)

 وتشترك هذه الإضاءة مع الرئيسة بالمصدر الثالث وهي (Back Light) الإضاءة الخلفية التي تكون خلف الشخصية ومقابلة للكاميرا وهي توجه على رأس الشخصية وكتفيه فتجسم الشخصية من خلال فصل موضوع التصوير عن الخلفية 

المعالجة الضوئية للشخصيات في الآفلام

و لكن لا بد من التوضيح بأنه يوجد أيضاً أربع مستويات لإضاءة الممثل و خاصة الوجه و التي يمكن ان تعطينا دلالات فنية وجمالية و هي من أهم المعالجات الضوئية للشخصيات في العمل الفني.
المستوى الأول :الإضاءة من الأعلى تضفي طابع روحاني على الموضوع وإعطاؤه شكلاً مهيبا أو ملائكياً (الصفات الدينية) أو مظهر الفتوة والنظارة. 
 المستوى الثاني الإضاءة الجانبية تعطي بروزاً وصلابة للوجه ولكنها يمكن ان تجعله قبيحاً بإظهار تجاعيده، كما يمكن ان تدل على شخصية غامضة، نصف صالحة، نصف شريرة بإظهار رمزي يضيء نصف ويترك النصف الأخر في الظل. 
 المستوى الثالث الإضاءة من الإمام تقلل من ظهور العيوب، وتخفف البروز، وتلطف التشكيل، وتجعل الوجه أكثر جمالاً، لكنها تفقده خصائصه الشخصية
 المستوى الرابع الإضاءة من الخلف تضفي صفة مثالية على الموضوع وتعطيه خاصية بالغة الرقة، وهذا النوع من الإضاءة شكل حديث معدل لهالات القديسين أو الجو المميز للوسطاء الروحيين. 

المعالجة الضوئية للشخصيات في الآفلام

توزيع الإضاءة في التصوير  واسع جدا وتفصيلاته كثيرة يشمل أنواع مصادرالإضاءة و قوتها والعواكس و الفلاتر و الحوامل … الخ  و كل ذلك في سبيل الحصول على لقطه لها قيمة جمالية و ابداعية و قيمة فكرية من خلال مدلولات الإضاءة والاستخدام الرمزي للإضاءة

المعالجة الضوئية للشخصيات في الآفلام

و ننصح باستمرار من يريد التخصص في صناعة الافلام و خاصة صناعة الأفلام القصيرة ( للمبتدئين ) ان يطلع على الأنواع المختلفة للإضاءة و معدات تصوير الأفلام السينمائية و كيفية استخدامها و التدرب على تصميم الإضاءة لما سيكون له أثر كبير على رفع مستوى الفيلم و العمل بشكل إحترافي.

ــــــــــــــــــــــ

جميع الحقوق محفوظة ©أكاديمية صناعة الأفلام

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى