الكللقاءات و حوارات

عندما يرحل الكبار … المصورالسوري العملاق / مروان مسّلماني / خلف إرثاً فوتوغرافياً …ترك لنا ماينيف عن الـــ 4 ملايين صورة ضوئية فنية أبدعتها عدسته والتي رسمت سورية بالأسود والأبيض وبألوان قوس قزح..خلال الــ 77 عاماً من مسيرة عطاءه الفنية..

العملاق مروان مسلماني المصور السوري الكبير يرحل عن عمر يناهز الـ77 عاماً

رحيل المصور الكبير مروان مسلماني
رحل المصور الكبير مروان مسلماني
 إلى دنيا الحق يوم الخميس الماضي 21 شباط 2013عن عمر يناهز الـ77 عاماً، مخلفاً وراءه 4 ملايين صورة ضوئية فنية أبدعتها عدسته التي رسمت سورية بالأسود والأبيض وبألوان قوس قزح.
عمل الراحل في المديرية العامة للآثار والمتاحف منذ عام 1958 إلى عام 1995، وكان مديراً لقسم التصوير والأرشيف السوري، ونال وسام الاستحقاق السوري عام 1982م.
أقام ما يزيد على 14 معرضاً علمياً متخصصاً كان لها صدى واسع في الأوساط العلمية الوطنية والعالمية، ولا تزال أعماله الأثرية والفنية مرجعاً للعاملين والمختصين والمهتمين في مجالات التراث والعمارة والفن.
مختصر السيرة الذاتية لشيخ المصورين الفقيد مروان المسلماني:
ولد في دمشق، عام 1935
عمل في المديرية العامة للآثار والمتاحف منذ عام 1958 حتى عام 1995، وكان مديراً لقسمالتصوير والأرشيف السوري
نال وسام الاستحقاق السوري عام 1982
عمل مرافقاً لعدة بعثات أثرية وساهم بتصوير المكتشفات الأثرية (مع العالم الفرنسي كلودشيفر الذي اكتشف أوغاريت، مع العالم الايطالي باولو ماتييه في موقع إبلا لعدة سنوات، مع العالم موتفارت في تدمر لعدة سنوات، مع العالم الفرنسي أندريه بارو في موقع ماري لعدة سنوات، كما عمل مع العالمين هورست كلينغل وكريزويل عالم الآثار الإسلامية)

كنيسة ابن وردان في حماة
1979 (مروان مسلماني)
من المؤسسين الأوائل لنادي فن التصوير الفوتوغرافي وهو أول نقيب للفنانين الضوئيين في سورية
درّس مادة التصوير الفوتوغرافي لطلاب قسم الصحافة/ جامعة دمشق
كرمته محافظة دمشق لكتابه الهام «البيوت الدمشقية»
كرمه نادي فن التصوير الضوئي في المعرض السنوي الثاني والثلاثون لنادي فن التصويرالضوئي.
مئذنة جامع الصابونية (من الفترة المملوكية) بنيت 868هـ-1463م ، تقع خارج باب الجابية في الطريق المؤدي لحي الميدان
-1979- (مروان مسلماني)


مئذنة جامع التيروزي (من الفترة المملوكية)، واسمه الأصلي جامع التوريزي، وهو مليء بالزخارف القاشانية، مئذنته مربعة ومنفصلة عنه في البناء، يفصلهما اليوم زقاق.
-1987- (مروان مسلماني)

تل السماكة، ويرقى إلى العهد الآرامي – الألف 1 ق.م، والتل يرتفع بذروته عن قاعدته 15م، وتشير الدلالات العلمية إلى أن دمشق الآرامية كانت موجودة في هذا المحيط من الأزقة والأحياء القديمة.
-1978- (مروان مسلماني)

لوح قاشاني فريد من نوعه في جامع التيروزي وهو يزين جهات الجامع الأربعة (يرقى للفترة المملوكية) -1979- (مروان مسلماني)
من معارضه:
معرض الأختام الأثرية السورية، عرض في جامعة توبنجن بألمانيا وعليه نال درجة الدكتوراه واستمر عرضه عاماً كاملاً وكان مرجعاً لطلاب قسم التاريخ بألمانيا. معرض المرأة في الآثار السورية، عرض في كوبنهاغن أثناء انعقاد مؤتمر المرأة العالمي
معرض مكتشفات إيبلا، عرض في دمشق والأردن وروما
معرض الآثار الإسلامية، عرض في إسبانيا واليمن
معرض خمسة آلاف عام من فن التماثيل في سورية، عرض في دمشق وبرلين
معرض الحضارات السورية القديمة في الجامعة الأمريكية (الوست هول) 1981، وعرض بدمشق وألمانيا
معرض المخلوقات الأسطورية للنحات السورية سعيد مخلوف، وكان عبارة عن دراسات فوتوغرافية لأعمال نحتية أسطورية، عرض بدمشق وفرنسا (في متحف الحضارات بباريس)
معرض سورية أرض الحضارات الإنسانية عام 1979، عرض في لندن (باربيكان سنتر)
معرض في مدينة لندن تحت عنوان (عين شرقية في لندن)
معرض حول الآثار والتماثيل البرونزية في موسكو
معرض تحت عنوان (سورية أرض الحضارات الإنسانية) عام 1981، في مكتبة الأسد بدمشق

*** رحم الله عملاق التصوير السوري وأسكنه فسيح جنانه وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان … لقد ساهم في بناء صرح التصوير الضوئي في سوريا وقدم خدمات شتى لمجلة فن التصوير اللبنانية عن طريق مساهماته مع مراسلها بسوريا…
 الصحفي والمصور فريد ظفور

مئذنة القلعي (من الفترة المملوكية) وتقع داخل السور من باب الجابية ، زخارفها طراز مملوكي، تقع ضمن سوق الصوف اليوم
-1986- (مروان مسلماني)
كنيسة خراب شمس
من روائع المدن المنسية بحلب
1962–

من روائع العمارة الإسلامية
واجهة قلعة حلب
— ‏مع ‏‏‎Fareed Zaffour‎‏ و‏‎ra‎‏‏.‏

قصر العظم بدمشق
— 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى