الكلحديث الكاميرا

صوربعدسة المصور أيهم درويش Ayham Darwish لبلدة وادي العيون Wadi Al Uyun – التابعة لمدينة مصياف في محافظة حماة..

Ayham Darwish

Ayham Darwish

وادي العيون ناحية تتبع منطقة مصياف في محافظة حماة
الموقع والجغرافيا
تقع بلدة وادي العيون في الوادي المسماة باسمه /وادي العيون/ الممتد من الشرق إلى الغرب على السفح الغربي من سلسلة الجبال الغربية في سوريا وترتفع عن سطح البحر ما بين 450-900م
تقع وادي العيون شمال العاصمة دمشق وتبعد عنها 250كم
تبعد عن مدينة حمص 90كم
تبعد عن مدينة حماه 65كم
تبعد عن مدينة ادلب 140كم
تبعد عن مدينة حلب 210كم
تبعد عن مدينة الرقة 400كم مروراً بحلب – 330كم مروراً بالسلمية
تبعد عن مدينة دير الزور 450كم مروراً بتدمر – حمص
تبعد عن مدينة الحسكة 560كم مروراً بالرقة-سلمية و615كم مروراً بدير الزور-تدمر
تبعد عن مدينة السويداء 345كم
تبعد عن مدينة درعا 360كم
تبعد عن مدينة القنيطرة 305كم
تبعد عن مدينة اللاذقية 110كم
وتبعد عن مدينة طرطوس 45كم

لمحة تاريخية
كما أغلب الجبال الغربية في سوريا سكنت وادي العيون من العهود الفينيقية الأولى وتدل عليها بعض الاثار المتبقية مثل الناغووص (الناووس) في حي بيت شلهوم وهو مدفن فينيقي في الصخر عرفت النواويس بانها تقام بالقرب من السكن وعلى شرفة منه لكن لا اثار لوجود هذه المساكن.. وكان يوجد بعض طواحين المياه في وادي العيون.. تبقى منها واحدة فقط قرب قاع الوادي عند جسر بيت الهندي, ولا تاريخ محدد لبناء تلك الطواحينزكما تشتهر بمغاورها المتعددة.
سكنت جبال الساحل المعروفة قديماً بجبال (بهراء وتنوخ) من قبائل عربية شامية وعراقية.. لكن بالنسبة لوادي العيون فإن أقدم مايذكر حولها يعود إلى القرن الثالث عشر للميلاد.. ومن دليل ذلك وجود مقامات كمقام الشيخ المعلم جامع والشيخ العلامة حاتم الطوباني وذلك بعد وصول الأمير حسن بن مكزون السنجاري إلى الجبال حوالي عام (1121م). تغيب بعدها التواريخ الحقيقية لتثبت من جديد ما بين القرنين الثامن والتاسع عشر لما اثبت عن زيارة الشيخ العلامة خليل بن معروف النميلي لبلدة وادي العيون (1738-1816م) وبقاء تلميذه الشيخ منصور في وادي العيون وذلك في فترة الاحتلال العثماني البائد..
وبسبب وعورة الجبال والمسالك إليها فقد احتفظت وادي العيون بما يشبه الحكم الذاتي في كل المراحل المعروفة يحكمها وجهاء العائلات بتوافقية..
في التاريخ المحكي لوادي العيون تذكر قصة واحدة فقط لمحاولة دخول كتيبة عثمانية إلى وادي العيون بقصد مصادرة ارزاق والسوق إلى السفربرلك وتعود إلى فترة الحرب العالمية الأولى وقد تعرض أغلب رجال الكتيبة العثمانية إلى الإبادة في وادي العيون ورمي جثثهم في هوة معروفة في وادي العيون..
في زمن الاحتلال الفرنسي كانت وادي العيون مركزاً حقيقياً لثورة المجاهد الكبير الشيخ صالح العلي وكان رجال وادي العيون اعمدة الثورة والنساء السند بالزاد والماء والطبابة .
السياحة في وادي العيون
تعتبر بلدة وادي العيون منطقة متكاملة سياحيآ بمجموعة من الفنادق والمطاعم منها فندق شاهر – مطعم الغيث – رأس النبع المغارة – الشرفة – راس النبع الغدير.
هذا إضافة لسياحة الطبيعة والشلالات وتسلق الجبال واكتشاف الغابات والتمتع بالطبيعة الساحرة في هذة المنطقة من جبال الساحل وقد عرف مصيف وادي العيون منذ وقت طويل نظرآ لطبيعته الساحرة والاحراش والغابات والمياة المنسابة من الينابيع والجو والمناخ المعتدل الرائع في أشهر الصيف ان وادي العيون واحدة من المصايف التي تستحق الزيارة والتمتع بطبيعة جميلة لا تنسى.

 

ة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى