الكللقاءات و حوارات

تابعوا معنا اللقاء مع المايسترو الفنان العالمي المصري (( حسن داود )) الذي يعزف لنا سمفونيته الضوئية على كونشرتو الأبيض والأسود والملون ..بأبعادها الهندسية المعمارية الخلاقة ..

بقلم المصور فريد ظفور

الفنان حسن داود

مطر الإبداع عنده يحبس أنفاسه كما الغيمة الشاردة عن مسارها،وحالها تنام على أرفف أسوار النجوم البعيدة و على بُحة صوتها؛ صوت سيدة الضوء إلى سيدة المدن  وزهرتها الباقية المتألق ..قاهرة المعز ..

تحثنا الخطى خلف الإياب، يستعجلنا الغائب عنا ونستعجل الحاضر منّا، ونستجدي الآتي على قارعة الطريق نبحث عن مرشد يدلنا على نجم سطع في سماء العالم الفوتوغرافي.. لكي يمضي بنا أكثر إلى أفق إبداعاته وعطاءاته الضوئية، لنرى عصفور  الضوء في المساء يحمل كستناء الشتاء و لكن الجمر بارد، يتهجّى السبيل، والسبيل يلمع كالبرق كلما أشرقت من عين الشّمس حدقة عدسة كاميرته المشتهى منحنا المزيد من العطاء .. لترى قبة يحمل قَطر الندى المتسربل من “حمأ  العمال” بالحيرة وبالسؤال والدمع الحارق، والوقت ناره تستعر والوقت يأكل بعضه إن لم يجد ساعة الخلاص من العذاب والشقاء لتحصيل لقمة العيش المغموسة بالعرق والدم..

كم كتبوها بعرق جبينهم  وكم كتبنا بمداد القلب عنهم وكم من حكاية مضينا نسعى خلفها رصدتها عدسة فنانا المتألق حسن ، و كم من تعب أدرج على صفحة يومياته مضرج بصور معبرة ،،، حين كنا نحلم بأن الحكاية فن فوتوغرافي.. عندما نقترب منها ستورق على أشجار العواصم الضوئية والعالمية كل صباح وتنام في سرير عشّاقها  وروادها ومحبيها كل مساء وتعود على الأسوار حمائم سلام وورود من نرجس وياسمين وجوري وقرنفل لترصف لنا شوارعه الهندسية العتيقة…وتغني …وتبني لنا مجداً ضوئياً لعشاق الفوتوغرافي في مصر والوطن العربي وفي العالم ..ليكون منارة حب لعشاق الضوء ..نترككم مع عاشق الضوء مع الفنان المبدع وهو يشدو  بصوره كما البلبل الصداح أجمل ألحانه العذبة الجميلة..

مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع ـــبداية الحوار

الأستاذ حسن داود : تحية تقدير وإعجاب أما بعد..

 

 

بداية الإجابة :1-1

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1- حدثنا عن بداياتك وعن مشوارك الفني في عالم التصوير..

  • 1) عن بداياتي…انا في الأساس فنان تشكيلي منذ مايقرب علي 48 عام و كنت ارسم بأكثر من أسلوب وأكثر من ماده فرسمت بالرصاص والفحم والجواش والألوان المائيه والباستيل والزيت لفتره طويله ولما انشغلت في عملي الأساسي كمهندس استشاري أصبح الوقت قليل جدا فاتجهت مباشرة لفن التصوير الضوئي الذي كنت اعشقه أيضا من صغري وكنت امتلك كاميرا لكل مرحله سنية من كاميرات الافلام المتوفرة وقتها وتعلمت كيفية التحميض والاظهار واتقنته في أحد محلات التصوير لمصور يوناني بالقاهره وبعد ظهور التصوير الرقمي لم اقتنع به في البدايه ولكن اضطررت أن أتعامل معه نظرا لانتشاره واضمحلال طرق التصوير القديمه. وكنت شغوفا وقتها بالقراءه والإطلاع والبحث والتجارب المكثفه حتي اعوض مافاتني من وقت ولأستطيع اتقان الطرق والتقنيات المستحدثه في التصوير الرقمي. ولا ازال حتي يومنا هذا ابحث واجرب وافرح جدا اذا وصلت لنتيحه جديده أو مميزه…

    2- من هم رواد التصوير الضوئي في مصر وفي العالم العربي ..وبمن تأثرت ببداية مشوارك..

    2) اول من اخترع الصندوق المغلق للكاميرا هو العربي الحسن بن الهيثم ومن بعده بزمن الفرنسي (جاك مانديه دا جير) الذي اخترع الكاميرا ومن ثم بعد أقل من شهرين انتقل علم التصوير وكاميراته للوطن العربي في مصر علي يد المصورين الفرنسيين ومن بعدهم مصوروا الحمله الفرنسيه والمستشرقين الأوروبيين لحقبه من الزمن. وكان يتولي الأجانب كل مقاليد الفوتوغرافيه في بلادنا الي ان تعلم منهم أبناء الوطن الكثير من العلوم التقنيه والكيميائية . وبعدها كان رائد الفوتوغرافيا في مصر ذات الوقت المؤلف الفوتوغرافي والعالم الفذ رياض أفندي شحاتة وخلفه في العصر الحديث العبقري اللواء/ عبد الفتاح رياض والفنان يوسف خليل مظهر والأستاذ رمسيس مرزوق والعديد منهم وتلامذتهم ومن بينهم التوثيقي أشرف طلعت ومصر عامره باساتذة التصوير في عصرنا الحالي ومنهم عبقري التصوير المفاهيمي أيمن لطفي ويوجد الكثير من المصورين المجتهدين والأساتذة بمصر أما في العالم العربي لدينا الكثير من محترفي وهواة التصوير مثل السوداني الرشيد مهدي والمغربي أشرف بزناني والعراقي ناعوم الصائغ والفلسطيني خليل رعد ومن النقاد صبحي الشاروني والأستاذ خليل الطيار ومؤخرا الأستاذ محمد علم الدين.. وآخرين كثر.

    3- بين التصوير والهندسة علاقة وطيدة ..هلا عرفتنا عن التكامل بينهما عندك..وكيف وفقت بين الفنين..

    3) التصوير والهندسه: التصوير هو الهندسه والهندسه هي التصوير فالكاميرا والعدسات أنتجها مهندس سواء في ميكانيكيتها اوكهربتها أو اليكترونياتها أو كيماويات طباعة التصوير قديما وحديثا أما فن التصوير فيرتبط عندي كوني تشكيلي ومعماري. فالتصوير فن والعماره هي أم الفنون. وبالتالي جميع النظريات والقواعد الفنيه في الجهتين شبه متطابقه وانا شخصيا كمعماري وتشكيلي ومصور لا اجد تنافرا بين هذه الفنون التي اجيدها جميعا . و أحيانا ابحث عن قاعده لأي قضيه فنيه في أحد المجالات الثلاث أجدها مطبقه في الثلاث ولا عجب.

    4- طرحت هذا العالم 2015م – شعار عام العمل والعمال ..فما سبب ذلك..

    (4)مشروعي العمل والعمال تم طرحه مع بداية عام 2015 واقترحته كعام للعمل والعمال للاتي:

    أ – بلادنا العربيه تحتاج الي النهوض بثوره صناعيه تسابق بها الزمن لتلحق بركب الدول التي سبقتها ولن يتأتي ذلك إلا بالاهتمام بالعمل والعمال. ب – انا اشعر بكل ما يشعر به العمال من تعب وإحساس بالغبن من اصحاب العمل والحكومات المعنيه وعدم توفر وسائل الأمان والسلامه لهم.وذلك لكوني مهندس وقريب من مواقعهم. ج – مجال العمل والعمال مجال غني بكل التفاصيل والمشاعر والحركة التي يحتاجها المصور لينتج أعمالا فنيه ناجحه. – كان لدي رساله وددت أن أقوم بها بامانه قدر استطاعتي تجاه هؤلاء البشر الذين عايشتهم في مواقعهم وربما مشاكل حياتهم وقصصهم واصاباتهم أثناء العمل . فكان لزاما علي حمل هذه الأمانه التي لم يضيق صدري بها مطلقا.

    5- أي أنواع التصوير تستهويك ..تصوير البورترية ..الطبيعىة ..الطيور والحيوانات ..الكلوز أب ..الخ..وماهي الأوقات والفصول المفضلة لديك للتصوير..

    (5) يستهويني كل أنواع التصوير بكاملها ولكني اتميز بالمدرسه الواقعيه والانطباعيه وربما التقط صورا توثيقيه إلا أني أحمل هموم البشر الذين أحتك بهم إنسانيا أو بصريا بشكل واقعي. وأنا الآن ادرس المدرسه المفاهيميه والسيرياليه في الفوتوغرافيا .وسوف اقطع فيها شوطا فنيا كبيرا… ولكن بعد تمام دراستي لها. فلها ابعاد كثيره فنيه واجتماعية وتاريخيه وانسانيه وتفاصيل تقنية عديده. أما أجمل الفصول لكل المصورين هو فصل الشتاء لوجود السحاب وربما المطر وأيضا لان الجو يكون الطف كثيرا من الصيف ومناسب للخروج وخصوصا في منطقتنا العربيه.

    6- من يعجبك من المصورين المصريين والعرب..والعالميين..

    (6) أجبت علي هذا السؤال سابقا.

     ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, 

    7- ماذا يحتاج إتحاد المصورين العرب ليكون في كل منزل وعلى كل جهاز ..أي ماله وماعليه..

  • Hassan Dawod

    (7) معظم المصورين العرب لا يجدون ضالتهم في الاتحاد . ولم يقدم الاتحاد ما يشبع طموحهم أو يؤدي كل ماعليه من دور في تثقيف وتعليم المصور العربي والارتقاء بمستواه علميا أو فنيا بالشكل المناسب والكل يعرف أن اختيار الكثير من مندوبيه يتم عن طريق المجاملات وربما بعضهم غير مؤهل بالشكل الكافي لأداء واجبه ورسالته. ويوجد الكثير من المصورين المحترفين والهواه أصحاب كفاءات وآراء وثقافات وعلوم عالية المستوي وتعجب لعدم اختيارهم كممثلين له والسبب معروف. حتي المسابقات التي يشرف عليها لا يستفيد منها الكل. بل قله من المصورين العرب. ولا اشكك في قدراتهم. واتمني أن يتغير في المستقبل النظام الحالي للاتحاد لينظر بعين المصلحه للجميع.. وهذا الكلام لا اتفرد به وحدي بل يعلمه ويردده الجميع. – واقترح أن ينتخب ممثل الاتحاد لأي قطر من مصوري نفس البلد. وذلك لمده لا تزيد عن سنتين حتي يفسح المجال لغيره للتطوير والأفكار الجديده البناءه. – وأن يتم عمل دورات وورش عمليه تحت إشراف فنيو الاتحاد وبخطط واضحه للجميع وليست كما يتم الآن بعشوائيه. – للاتحاد دور في تنشيط الثقافه الفكريه والفنيه للمصور العربي.من خلال اتفاقيات مع الدول المتقدمه في علوم وفنون التصوير لتبادل الثقافات بشكل ملموس ومفيد للجميع. – المسابقات الكبري يتم عمل تصفية محليه لكل بلد علي حده ومن ثم الاشتراك في المسابقات العربيه أو الدوليه بأعمال ذات مستوي مميز ومشرف. حتي المسابقات ذات الطابع المحلي أو المحدود يفضل أن يتم أخذ تصريح من الاتحاد ويتم الإشراف علي ذلك من قبله. ولدي أفكار كثيره ومميزه اذا وجد لها ضوءا لتخرج إليه.

    8- كيف ترى دور المصورات العربيات وأين وصلن في الساحة الضوئية العربية..

    (8) الحقيقه لم أجد حتي الآن دورا مميزا أو منظما اومجديا للمصورات العرب وليس يسيرآ أن تجد إحداهن لها تواجدا علي الصعيد الدولي بل والعربي أيضا. ويرجع ذلك لقلة الاهتمام والاحتكاك وربما لبعض العادات الشرقيه المتأخره في عالمنا العربي أو لقلة الامكانيات لمعظم الدول الفقيره. ولا يمنع وجود قله مميزه منهن تعد علي أصابع اليد الواحده بكل بلد .

     

    9- دور وعلاقة التصوير بالإعلام المكتوب والإلكتروني ..في زحمة التقنية الحديثة..

    (9) الأعلام ليس له التواجد الواضح في مجالنا ولكن لا يستفيد منه إلا المصورين الصحفيين. إعلاميا وماديا. ولم يساهم الإعلام بدور ملحوظ في الارتقاء بالمصور العربي الهاوي أو المحترف بعيدا عن العاملين بالاعلام. وكل مايقدمه لا يرقى بامكاناته وتقنياته الحديثه لمستوى الافاده للمصورين. والقرب منهم لنشر أعمالهم والاهتمام بها.

     

    10- هناك نهضة فوتوغرافية وريادة في دول الخليج العربي ..فلماذا تعزو ذلك ..للوعي الجماهيري ..للظروف المادية المتطورة..للوعي بأهمية الصورة ..للنشاط البشري أوالإهتمام الحكومي..

    (10) نعم يوجد طفره ملحوظه في دول الخليج العربي في التصوير الفوتوغرافي ويعزي ذلك للاهتمام الشخصي للمواطن الخليجي بالتصوير. وأيضا الظروف الماديه لها الأثر البالغ لما لمجال التصوير من متطلبات وامكانات ماديه تفوق قدرة المواطن العربي في بلد آخر ولا أعتقد مطلقا أن للحكومات دخل في ذلك …… والأسباب معروفة..

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    – ترقبوا تتمة الحوار قريباً ..

    مع تحيات فريق التحرير

    في مجلة فن التصوير الضوئي

     

     

     

 

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى