أخبار التصويرالكل

يستعيد متحف “شتيدل” في فرانكفورت عرض صورا من منتصف القرن التاسع عشر الى نهاية خمسينات القرن الماضي..

فرانكفورت تستعيد أعمال رواد فن التصوير

فرانكفورت – أ ف ب
يستعيد متحف “شتيدل” في فرانكفورت وهو الأول في العالم الذي عرض صورا، اعتباراً من الأربعاء التطور الأوروبي في هذا الفن من منتصف القرن التاسع عشر الى نهاية خمسينات القرن الماضي.
وقال مفوض المعرض فيليكس كريمر خلال مؤتمر صحافي “ما من مكان أفضل للتصوير من متحف شتيدل الذي ضم العام 1845 أول معرض مكرس لهذا الفن”.
وأثرى متحف “شتيدل” في الفترة الأخيرة مجموعته بفضل علميات شراء وهبات تسمح له بعرض الميول الكبيرة التي طبعت القرن الأول من تاريخ التصوير الناشئ، حتى الخامس من تشرين الاول (اكتوبر).
معرض “ليشتبيلدر” (صور) يعود أيضا الى جذور هذا الفن الذي اخترع العام 1839 مع اعمال رواد مثل الفرنسيين غوستاف لو غراي وشارل مارفيي.
ويعود المعرض أيضا الى المحاولات الباكرة للحصول على صور بالألوان أو التصوير الليلي، في حين كانت التقنية لا تسمح بذلك، فضلا عن الحركة المفككة للبريطاني ادوارد مويبريدج والصور الجمالية في مطلع القرن العشرين.
وبعد الحقبة التي تلي الحرب العالمية الثانية، يضم المعرض صوراً تريد أن تعكس الواقع الإجتماعي وتشكل أداة للدعاية السياسية مثل صور الألماني هنريش هوفمان المصور الخاص لأدولف هتلر.
وخصصت صالة للمصور البرت رينغر-باتش أحد ممثلي تيار الموضوعية الجديدة الذي بعطي الأفضلية للصور غير المصطنعة والمواضيع التي أهملت في السابق مثل الآلات والقطع. وتعرض في قاعة أخرى صور عدة لأتو ستانرت أحد رواد التصوير السوريالي.

 

 

 

 

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى