الكلعالم الديجيتال

في جاليري راس العين يوم افتتح معرض 31 مصورا عربيا في عمان ..

افتتاح معرض 31 مصورا عربيا في جاليري راس العين (مصور)
عمان 28 شباط (بترا) – احتوى معرض الصور الفوتوغرافية الذي افتتح مساء امس الاربعاء في جاليري راس العين جملة من الصور المنتقاة لعشرات المصورين العرب وهي تبرز الوانا من تفاصيل الحياة اليومية في الوطن العربي .

يهدف المعرض الذي تنظمه مديرية الثقافة في امانة عمان الكبرى واتحاد المصورين العرب وموقع دي بي كليك المتخصص بالتصوير الضوئي الى رفع الذائقة الفوتوغرافية وتعزيز التواصل بين ابناء الامة العربية في اطار من الحميمية والمودة والمعرفة والصداقة والتنافس الايجابي.

شارك في المعرض الذي افتتحه رئيس اتحاد المصورين العرب العراقي اديب شعبان 31 مصورا من مختلف الاعمار يمثلون الاردن وفلسطين ومصر والامارات العربية المتحدة والسعودية وسلطنة عمان والجزائر والعراق ولبنان والسودان والمغرب عاينوا باساليب بصرية متقنة محطات ومواقف ولحظات فردية وجماعية ومعالم معمارية وشواهد ثقافية تختزنها حضارات انسانية تعايشت في تاريخ المنطقة العربية.

بدت في الصور توظيفات ابداعية لتدرجات الظل والنور مفعمة بالوان واشكال من الموروث المعماري القديم والحراك في البيئة الانسانية وهي تمتلك قراءات متعددة في تكوينات وزوايا لفضاءات الصحراء العربية ومكوناتها من كائنات بشرية ونباتية وحيوانية .

وتحضر المدينة العربية في المعرض في تجليات تنوعها الانساني الخصب في عمليات التواصل والتطاحن اليومي الانساني بحثا عن مصادر الارزاق وهناك من انتقل بعدسته صوب ثقافات مغايرة للبيئة العربية وصور الكثير من العلامات الحضارية وطرائق العيش في بلدان اوروبية وافريقية واسيوية كحال عدسة سامر خرينو التي جالت في معابد وبيوتات وساحات واثار تاريخية لبلد مثل الصين في فطنة تمتلىء بالاحاسيس والمشاعر النبيلة.

وركز العديد من المشاركين على فن البورتريه حيث بثوا فيها الاشواق والحنين والدفء تجاه مصائر افراد وجماعات في عزلتهم ومحنتهم في مواجهة قوى التسلط والاحتلال حيث برعت في تجسيده عدسات كل من: عنود الدرمكية وعمار يونس وسامي الزعبي وسارة الشمري وخالد الشريف وتالين داوود وانس عيسى احمد ومحمد خميس ونسرين عبدالله ومحمد العنبتاوي ومحمد يسري وماجد الزعابي وقصي الخلفات وامنة الاحمر .

وغاصت عدسات اديب شعبان وعبد اللطيف بواب وسقراط قاحوش وراسم كيلاني ورائد العشي وجلال المسري وباسم ابو جهجة واحمد العلمي وهديل الرمحي ومؤيد حباس وعواطف العكور وعكاشة الغدامسي وعزت فاروق ورزان فاخوري وحيدر الصحاف في بيئات تاريخية ذات امتدادات انسانية وروحية متنوعة وكانها

شاهدة على اثار عوالم مجبولة بالالام والاحلام الرحبة.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى