أبيض وأسود وملونالكل

ألف معرض ومعرض هبطت طائرته على مدرج قاعة المركز الثقافي في الناصرية محافظة ذي قار / عند المعرض الثالث لمنتدى فن الفوتغراف / والذي افتتحه السيد احمد طه الشيخ علي ..- التقطتها عدسات متالقة لعدد من المصورين العراقيين والعرب – هيثم محسن الجاسم..

مسارات الضوء العربي تلتقي في المعرض الثالث لمنتدى فن الفوتغراف

افتتح عصر يوم الجمعة المصادف 26/ك/2008  على قاعة المركز الثقافي في الناصرية : المعرض الثالث لمنتدى فن الفوتغراف وتشرف بافتتاحه السيد احمد طه الشيخ علي نائب محافظ ذي قار بمشاركة عدد من مثقفي الناصرية الذين تمتعوا بصور فنية التقطتها عدسات متالقة لعدد من المصورين العراقيين والعرب ، والتقت تلك الصور في المركز الثقافي لترسل برقية للعالم ان سومر تبقى ازلية ومبدعة مادام فيها شعب حي ينتج ويترعرع بين اضلعه الق الحضارة والابدية .

تجول النظارة ليتمتعوا ب67 صورة ابدعتها عدسات 22 مصور من العراق وتونس والمغرب واليمن والسعودية والاردن .

اعد لهذا المعرض الكبير بمعناه وفنه الفنان العالمي عبد الرضا عناد الذي التقته صحيفتنا ليقول لنا ” صور منوعة وعديدة وبمشاركة مصورين عرب وعراقيين من البصرة وكربلاء وميسان بالاضافة لمجموعة من المصورين الشباب من ذي قار ، المعرض عكس طبيعة المكان الذي يحيط بالمصور ، العمل الفوتغرافي الفني بشكل خاص حمل بصمات الفنانين العرب في اعمالهم الفنية المتميزة  ، المشاركات جاءت لتؤكد على مد جسور التعاون بين المصور العربي والمصورالعراقي وهذه تحصل لاول مرة  في العراق ومحافظة ذي قار بالاخص “.

وردا على سؤال لناحول تلك الخطوة هل تاتي ضمن برنامج للمنتدى للتواصل مع الساحة الفنية العربية ؟ قال عبد الرضا ” معارض منتدى فن الفوتغراف تاتي فصلية وجاء هذا المعرض الثالث بمشاركة عربية ليكون حاسما لمعارض هذه السنة ، ان شاء الله ستكون معارضنا للسنة القادمة اهم وافضل ربما واكثر مشاركة . ” .

اما بالنسبة لمشاركة الشباب على مستويات متباينة مع الرواد الذين لهم حضور متميز بالساحة العالمية وحضرتك احدهم وحصدت كثير من  الجوائز ، هل تريد ان تحتضنوهم ام لياخذوا فرصتهم الكاملة من خلالكم ؟

اجاب ” في فن الفوتغراف ليس هناك فرصة كبيرة وصغيرة ، وليس هناك فرق بين هاو ومحترف ، هو فن للجميع صورة تعرض للمتلقي ، والمتلقي هو من يقرر هذه الصورة تحمل بصمة محترفة او صورة هاو . الحمد لله هذا نوع من التعشيق بين الشباب والرواد ، بين المصورين العراقيين والعرب، ان شاء الله حتى المصورين الشباب نرعاهم ونوجههم وكما ترى اعمالهم فنية وجيدة وجميلة ” .

وبعدما اخذنا فكرة عن المعرض ناتي للموضوع الفني المطروح من خلال الصورة يوجد مستويات فنية متفاوته ، هل تريدون ان توصلوا منهج جديد لفن الصورة ام تسيرون وفق منهج عالمي أي تواكبون تطور فن الفوتغراف بالعالم ؟ 
قال رئيس منتدى فن الفوتغراف ” بالتاكيد لايمكن حجب المصور العربي والعراقي عن محيطه العالمي ، التاثيرات الاخرى الخارجية وتنوع   المدارس الفنية الفوتغرافية ، بالضبط نحن سمينا معرضنا بمسارات الضوء العربي لنؤكد ان لكل مصور خصوصية ومسار معين ينتهجه لبناء المشهد الفوتغرافي من خلال استغلال التكوين بشكل جيد مع وضع الضوء بشكل مناسب باستغلال المكان والزمان ، والحمد لله اكدنا على حضور تلك المسارات المتنوعة وحتى المصورين العراقيين يوجد مسارات متنوعة ولايوجد تشابه بين عرض واخر .” .

سمعت منكم في المعرض الثاني  ان لديكم نية بالمشاركة بمهرجانات ومعارض عالمية  ماذا حصل منها ؟
افاد عناد ” نحن مستمرين بالتواصل عبر الانترنيت ، مشاركاتنا خاصة لعام 2009 لدينا مشاركات دولية ، عربية وعالمية في المانيا وفرنسا والمغرب بالاضافة للدعوات الموجة لنا بالمشاركة في المعارض، معرض يقيمه اتحاد المصورين العرب في اوربا في المانيا مدينة هامبورك ، وتكريم يوم المرأ ة العالمي،  ايضا لنا مشاركة في رابطة الثقافة العربية ، و مشاركة بالامارات العربية المتحدة عبر موقع الكتروني من خلال احد اعضاءنا المتواجد فيه بشكل دائم “.

في معرضكم الثالث كان الحضور العربي طاغ على الحضور العراقي هل دعوتكم كانت العرب بشكل خاص ؟
قال عبد الرضا عناد راعي المعرض الاخير ” الدعوة كانت للمصورين العرب بشكل خاص ضمن العلاقات الشخصية ، والمصورين العراقيين كذلك بالعلاقات الشخصية ، الفنان مهدي عبد الجبار من البصرة ومحمد الصواف من كربلاء وعلي اللامي من ميسان وهذا تاكيد ان مشاركة اربعة محافظات عراقية وخمسة بلدان عربية على مسيرة التواصل والتعاون بين العراقيين والعرب .

بالاضافة لمصورين عراقيين موجودين بالمهجر والبلدان العربية من المغرب مثلا المصور الصحفي  عقيل صالح  والفنان محمد الناجي بالاضافة لمشاركة كبيرة للفنان الكبير والخبير بفن الفوتغراف صلاح حيدر عراقي مقيم باليمن وعراقي اخر مقيم في اليمن  الصديق العزيز الدكتور صلاح الفهد ” .

وكان من الضيوف الذي واكبوا حركة الثقافة والفن من خلال عمله الرسمي وبدون انقطاع احمد الشيخ علي نائب محافظ ذي قار الذي قال كلمة بالمناسبة ” قد تكون عدسة المصور عين مبدعة تصور مابالحياة من جمال وفن لذا نرى للكاميرا هذا البعد الذوقي والبعد الفني والبعد الواقعي ماراته عين الفنان المصور ، هذا المعرض الذي اقامه عبد الرضا عناد وزملائه يؤكد  ان هذا البلد سائر ان شاء الله الى تجديد ماضيه الحضاري والثقافي ويؤكد هذه الطاقة المبدعة الكامنة في روح اهل الناصرية وبطبيعة ابناءها الشعراء والادباء والفنانين والمصورين الذي ابدعوهذا المشهد الفوتغرافي ، اتمنى لهذه الانامل المبدعة ان تجد شبابيكها الى العالم من اجل عراق اجمل وفن سومري اجمل وحياة اجمل ” .

هيثم محسن الجاسم

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى