يوم إحتفى معرض آرت دبي عبر مدونته الإلكترونية للعام الثاني على التوالي بشهر رمضان الفضيل من خلال دعوة أصدقاء المعرض من فنانين وقيّمين على الفن للمشاركة في الاحتفال بشهر الخير من خلال إرسال صور تعبر عن أجوائه وروح الصائمين إلى موقع المدونة «بوستينغ رمضان»

«آرت دبي» يحتفل بشهر رمضان الفضيل

بانوراما أجواء رمضان في عيون الفن

صورة

2/2

يحتفي معرض آرت دبي عبر مدونته الإلكترونية للعام الثاني على التوالي بشهر رمضان الفضيل من خلال دعوة أصدقاء المعرض من فنانين وقيّمين على الفن للمشاركة في الاحتفال بشهر الخير من خلال إرسال صور تعبر عن أجوائه وروح الصائمين إلى موقع المدونة «بوستينغ رمضان». عرض الموقع في العام الماضي، 20 مشاركة لفنانين محليين ومقيمين ومن هيئات معنية بالفن من بلدان أخرى ككندا وإندونيسيا وألمانيا والمغرب. وأجمل المشاركات كانت من بنغلاديش، حيث دعا صديق المعرض الفنان والمعماري صلاح الدين أحمد، أصدقاءه من المصورين الفوتوغرافيين لالتقاط أجواء رمضان في داكّا حيث يعيش.

مشاركات

ويسهم هذا الموقع في تعريف أصدقاء المعرض في مختلف بلدان العالم على الأجواء الرمضانية التي يترقبها المسلمون بشوق كل عام. وتسهم المشاركات من بلدان مختلفة في تقديم صورة بانورامية عن التقاليد الرمضانية الخاصة بكل مجتمع أو بلد. أما الصورة الأولى المشاركة في الموسم الجديد والتي استلمها الموقع، فمقدمة من برنامج الأغذية العالمية وحملته لجمع التبرعات في هذا الشهر الكريم، بهدف مساعدة العائلات.

إقبال

وللراغبين في المشاركة وإرسال صورهم، فإن المشاركة تشمل المشاركة بصورة مع نص أو عبارة أو أي خيار آخر يعكس الأجواء الرمضانية في بلد المرسل. وسيتم إعلام أصدقاء المعرض عبر التويتر والانستغرام والفيسبوك لدى إضافة أية مشاركة جديدة.

وقالت فرح الشريف منسقة الإعلام والتسويق، والمشرفة على مواقع التواصل الاجتماعية الخاصة بالمعرض: «يتجاوز عدد أصدقاء آرت دبي في الفيسبوك 50 ألف، وعلى التويتر ما يزيد على 33 ألف والانستغرام أكثر من ثلاث آلاف. وهم من شتى بلدان العالم ونتوقع أن يتضاعف العدد في زمن قياسي».

تضم مدونة «آرت دبي» مقالات ومقابلات وصور ومشاريع وأشرطة متنوعة ومذكرات، من مختلف بلدان منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وما بعدها.

المعرض

تقام الدورة الثامنة من معرض «آرت دبي» الذي يعتبر جزءاً من «أسبوع الفن»، خلال الفترة 19 22 مارس من العام المقبل، وذلك في مدينة جميرا، ويضم المعرض إلى جانب مشاركة كبرى الغاليريهات في العالم، مجموعة من الفعاليات والندوات التي تشكل هامشاً من التفاعل المجتمعي خاصة الطلبة والطالبات.

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.