أبيض وأسود وملونالكل

المصور الصحفي / وهبي كمال وراق / من مواليد حلب في سورية ..يفضل التصوير بالأبيض والأسود – مدير مكتب الأنباء الدولية للإنتاج الإعلامي والتلفزيوني ..ومدير مكتب مجلة المبتدأ في حلب . .له عدّة معارض شخصية للصور وحاز على عدّة جوائز تكريمية على المستوى العربي والدولي . .

الفنان وهبي الوراق

وهبي الوراق  بانوراما فوتوغرافية و فنية عن الإعلان والتراث والجمال 
الفنان وهبي وراق صاحب باع طويل في التصوير الصحفي من عام 1973 وحتى اليوم ويتمتع الفنان وهبي وراق بموهبة في التصوير الفني وله أسلوبه الخاص في التصوير وذلك خلال ممارسته العملية التي يجد فيها تعبيراً عن إحساسه المرهف بالأشياء المفقودة في واقعنا الحاضر، بسبب اندماجنا بتقنيات العصر الحديث وتلاشي الأشياء التي كانت حولنا بصورة يومية واعتيادية، والحمد لله إن ذكرى أيام الطفولة وأيام زمان مازالت تسعفنا وتفتح عيوننا على منظر الدلة والسراج والطبق والمرش والمبخر و كانت هذه الأدوات لا تختفي من أي بيت عربي…لقد تغيّرت أدوات الضيافة بطبيعة الحال وأصبحت لها أشكال متعددة وعديدة وإن ظلت في بعض التسميات ملازمة لشبيهاتها.


إن لمحة واحدة لأحد أعمال وهبي تجعل الناظر يعود إلى عشرات السنين التي خلت وذلك لإبراز هذه المكونات مجتمعةً مع بعضها البعض ورغم اختلافها بالشكل إلا أنها في اطار واحد وقاسم مشترك هو التراث و الأصالة العربية .


والفنان وهبي الوراق كما عرفته عن قرب مضياف بطبعه وصادق وبسيط وهذه الصفات تجعل من شخصيته كفنان فوتوغرافي شخصية مميزة ومحببة لكل من يعرفه عن قرب.


البطاقة الشخصية :


وهبي كمال وراق مواليد حلب 1950 
الدراسات” بكلوريا أدبي” ثانوية عبد الرحمن الكواكبي_والمأمون بحلب . 
تعلم أبجدية التصوير وعشقه على يد الفنان الأستاذ أحمد صباغ رحمه الله . 
درس فن التصوير في النادي السينمائي والفوتوغرافي في بيروت وحصل على دبلوم في التصوير السينمائي والفوتوغرافي ثم عمل في دار الصياد مصوراً صحفياً لمدّة سنتين ” سعيد فرحية . 
عمل مصوراً صحفياً لدى الوكالة الفرنسية للصحافة في بيروت لمدة سنين ودرس فت الإضاءة السينمائية والتلفزيونية والإخراج في جامعة الكويت مكتب خدمة المجتمع عام 1979 . 
بدأ العمل الصحفي والإعلامي كمصور صحفي محترف في صحيفة الأنباء الكويتية عام 1980 _ 1995 . 
عمل إعلانات تلفزيونية تجارية متفرق للوكالة العربية للإعلان في دولة الكويت عام 1986 . 
عمل أفلام سينمائية توثيقية قصيرة عن الكويت _ الغوص_ صيد اللؤلؤ_ بس يا بحر_ وهو عبارة عن فلم تسجيلي ” البحر والصيادين من إعداده وإخراجه. 
صور أحداث غزو الكويت 1990 . 
صور أحداث حرب آبار النفط لصالح شركة نفط الكويت أثناء تحرير الكويت من الغزو العراقي . 
خلّد انتصارات حرب تشرين التحريرية عام 1973 وحصل على وسام من السيد الرئيس حافظ الأسد ” بصفة مصوّر حربي”. 
له عدّة معارض شخصية للصور وحاز على عدّة جوائز تكريمية على المستوى العربي والدولي . 
حصل على درع شركة المشروعات السياحية من الدرجة الأولى لأجمل لقطة صحفية . 
حصل على الجائزة الأولى في تصوير رالي الكويت الدولي لسباق السيارات برعاية شركة مارل بورو عام 1984 . 
عمل عدّة أفلام وثائقية عن حلب” كنائس_ أوابد تاريخية_ جوامع _ حارات شعبية قديمة_ أسواق قديمة. 
عضو جمعية الصحفيين الكويتية منذ عام 1979 . 
عضو الإتحاد العام للصحفيين العرب منذ عام 1981 . 
عضو منظمة الصحفيين العالمية منذ عام 1985 . 
عضو منظمة مراسلون بلا حدود منذ عام 1986 . 
عضو وكالة الصحافة الفرنسية منذ عام 1985 . 
عمل فلماً عن حلب عاصمة للثقافة الإسلامية 2006 ” بعنوان حكاية بلد ” الجزء الأول بالتعاون مع نقابة عمال الطباعة الثقافة والإعلام وجامعة حلب. 
أعدّ واخرج عدّة أعمال وطنية بمناسبات قومية في حلب . 
حالياً مدير مكتب الأنباء الدولية للإنتاج الإعلامي والتلفزيوني في حلب . 
مدير مكتب مجلة المبتدأ في حلب .

فلاش على العدسة الذهبية للمصور الصحفي وهبي الوراق

هو شعاع نسلطه على عدسة الزميل وهبي الوراق، لنستعيد من خلاله ذكريات طويلة من عالم التصوير الضوئي، ورحلة عمر مع الكاميرا وعلاقة حميمة مع عدسة التصوير الفوتوغرافي والسينمائي . 
وهبي الوراق يعكس بصوره وأفلامه وعينيه مختلف أوجه الحياة بحلوها ومرها ، درس أبجدية التصوير على يد الفنان الأستاذ أحمد صباغ رحمه الله وهو على مقعد الدرس ثم أتّبع عدّة دورات على يد الأستاذ فؤاد الفرد كريتيان في التصوير الصحفي في النادي السينمائي والفوتوغرافي في بيروت وحصل على دبلوم في التصوير السينمائي عام 1970 ، ثم درس فن الإضاءة والإخراج السينمائي والتلفزيوني في جامعة الكويت مكتب خدمة المجتمع عام 1979 وبدأ العمل الصحفي كمصور محترف في صحيفة الأنباء الكويتية عام 1979 وحصل على عدّة جوائز تكريمية، شارك في عدّة معارض عربية ودولية كما شارك في تخليد انتصارات حرب تشرين التحريرية ” كمصور حربي” وكرم من قبل القائد الخالد حافظ الأسد بوسام البطولة عام 1973 .

يفضل الفنان وهبي الوراق التصوير بالأبيض والأسود لإبراز التناقض في الصورة، وينتمي إلى مدرسة التطوّر ويعتمد على الابتكار والفكرة لأنها أهم من كل شيء، ويرفض أن يكون ” نسخة فوتوكوبي” لأي مصور آخر . 
وللزميل وهبي وراق تاريخ طويل مع الصحافة السورية وعدسته شهدت العديد من التحقيقات والريبورتاجات الصحفية والمهرجانات الكبيرة ، ومن أكشن عدسة الزميل وهبي أنه واكب السيد رئيس تحرير مجلة السنابل الرياضية الأستاذ فاروق قلّة فترة طويلة من الزمن كمصور لمواضيع وتحقيقات لا تزال ذاكرة القارئ السوري تحتفظ بها حتّى هذه اللحظة، ولأن الاستمرار للأفضل دائماً يبقى الزميل وهبي وراق حاضراً في ذاكرة الصحافة السورية خاصة والعربية عامةً كأحد أبرز المصورين الصحفيين والإعلاميين في سوريا …

ـــــــــــــــــــــــــــ

منقول : عالم نوح

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى