الدنيا هيكالكل

اسم الصورة (ايزادورا) وهو قبر لفتاة عشقت شاب مصري وكان عمرها 16 سنة وهي بنت حاكم اقليم عروس الصعيد (المنيا) ويرجع هذا الموضوع الى 300 سنة قبل الميلاد..- فوتوغرافيا عادل عبد العال ..

فوتوغرافيا عادل عبد العال

إيزادورا – فوتوغرافيا عادل عبد العال | مصر
السلام عليكم – تحياتى الى صفحة الفنون الجميلة والى السادة القائمين عليها واشكر من شاهد عملى هذا اسم الصورة (ايزادورا) لماذا هذا الاسم هذة الصورة لها قصة معى وهى ان ذهب الى احدى الاماكن الاثرية فى عروس الصعيد صعيد مصر لمكان يسمى تونة الجبل للزيارة بالصدفة عرفت ان يوجد قبر لفتاة عمرها 16 سنة اسمها ايزادورا بنت حاكم اقليم عروس الصعيد (المنيا) ويرجع هذا الموضوع الى 300 سنة قبل الميلاد وهى لها قصة حب مع شاب مصرى كان بينهم قصة حب كبيرة وللاسف لم يرضى حاكم هذة المدينة بشاب من عامة الشعب وقررت هذة الفتاة الانتحار لانها كانت تريد هذا الشاب وبالفعل انتحرت هذة الفتاة فى نهر النيل وعندما علم ابوها بهذا حزن حزن شديد وايضا الشاب الذى احبها وقرروا ان يخلدوا قصتها وبالفعل قام حبيبها بعمل مقبرة لها بين الاثار الفرعونية وكان يذهب اليها كل يوم يشعل شمعة فى قبرها حتى اخر يوم بعمرة – تم اكتاشف هذة المقبرة عام 1935 وعندما علم عميد الادب العربى طة حسين للقبها (شهيدة الحب) هذة القصة تؤثرت بها كثيرا لدرجة ان روح هذة الفتاة مؤثر فينى جائن بنت لكى تتصور لا اعلم كيف وجدت فيها روح ايزادورا كنت اقوم بتصويرها بانها ايزادورا هذة هى قصة هذة الصورة وهذة هى روح ايزادورا تحياتى اليكم عادل عبد العال

ماهذا الجمال الصامت …..
ملامح طفولية بعيون شابة , الأبيض والأسود يبرز ملامحها الصغيرة والجميلة بعيون جذابة كأنها عيون شابة بالعشرينات , وشعرها المغطى بوشاح اسود اللون يبرز جمالها ويوحى اليها بعض الحزن ويخرج منه بعض خصلات من شعرها الفاتح اللون الذى ينسجم مع اللون الفاتح لعينيها التى بها الكثير من الكلمات .

 

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى