الكلتعلم التصوير

الأستاذ الفنان الضوئي / حسين الهاشم Mohsin Al Hashim / – يطلق محور نقاش حول : العمل الفوتوغرافي والقواعد الفنية الأكاديمية الأساسية ..

Mohsin Al Hashim
محور نقاش
العمل الفوتوغرافي والقواعد الفنية الأكاديمية الأساسية
تَطْلُق هذه الأيام ألسُن تحسب على فن الفوتوغرافيا أصوات أخترق صداها أذان بعض الهواة والمبتدئين وطالما شنّت حملاتها بقوة اللسان والقلم بإسم الفن الحديث والتطور النوعي لمختلف فنون القاعدة
حتى أن البعض منهم بعد أن هُزِموا على العلن في المواقع والصفحات العامة باتوا ينشرون خزعبلاتهم على صفحاتهم الخاصة بإسم فن ليس له في الوجود ثوابت علمية وثوابت فنية يرتكز عليها
يحاولون التضليل بنشر بعض الأعمال على أسس الخروج عن القاعدة والقانون بإسم الحرية وكأن الفنون الجميلة جائت من عدم
نحن لا نشكك بأن لكل قاعدةٍ شواذ
نحن لا ننبذ الخروج عن المألوف تحت القانون والقاعدة
أليس فن التصوير بالخصوص علم يدرس ويعلم في الكليات والجمعات وله مرجعيات وثوابت وأصول ؟؟
ولكن هل يُعْنَى فن أو فنان إذا كان لا يخضع لمرجعية فنية أكاديمية ؟؟
هل يجب أن يكون العمل بالخروج عن المألوف بالخروج عن القاعدة والقانون ؟؟
هل تكون مرجعيتنا للفن بعض أعمال أو أسماء خرجت عن القاعدة وكل مالديها بالخروج عن القاعدة الفنية والأكاديمية غير وجهة نظر أسموها الفن الحديث !؟!؟
هل عندما نتَّبع القاعدة والقانون نكون بذلك قد خرجنا عن النمط الحديث والفن الحضاري ؟؟!!
ولكم خالص التقدير
محبتي

تحية طيبة

أرتأيت في هذا العمل أن يتمركز الموضوع (القارئ) على نقطتين تقاطع الثلث الأيسر العمودي والأوسط وأنت تأخذ النافذة خلف الموضوع الثلث الأيسر كاملاً
وأرتأيت أن تكون النافذة الثانية متمركزة مناصفة على الخط الفاصل بين الثلث الأيمن العمودي والأوسط العمودي
وأرتأيت أن يتمركز كرسي القرأن الكريم والقرآن على خط الثلث الأول الأفقي وتكون نطة القاطع الأول بداية الموضوع ف بذلك أستطعت تقليل المشتتات وأخذت بقية المواضيع المكملة بقيقة حقها في التكوين


نفس الفكرة بطريقة مبسّطة ذات موضوع واحد وخلفية إحادية العنصر

محبتي

من منطلق لكل قاعدة شواذفي هذا العملأرتأيت أن يكون الثلث الأول الأفقي على أساس الغصن الممتد من بداية إلى نهاية الكادروأرتأيت أن نقاط القوة هي رؤوس العصفورين
ولأن العصفورين أتخدى وجهات معاكسة ولتطبيق قاعدة وجهة الموضوع وأولوية الفراغ بات لابد من التوسيط

محبتي

د.محمد ابوعويمر العفو استاذ أنت تقول الحقيقة التي كثير للأسف يجهلونها ..وألأدهى أنك تحس أنهم يكابرون ولا يعترفون أقل تعديل لأنفسهم… جزاك الله كل الخير عنا وعنهم.. نسأل الله لهم الهداية ,,,هم بجهلهم لهذه الأمور لا يتقدمون قيد أنملة..

Mohsin Al Hashim تحية طيبة

أخي سعادة الدكتور محمد…رؤية المزيد

Yahya Massad السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أسعدني قراءة الحوار وهذا الطرح بجميع جوانبه .. إن ما تم طرحه من نقاط يمثل الأساس أو اللبنة التي يرتكز عليها كل من أراد السير بالطريق الصحيح .. ولكن عندي نقطة أحب أت أثيرها وربما يغفل عنها الأغلبية وهي الفارق بين الكسر والإسقاط .. الجميع يريد كسر القواعد وللأسف هم لا يعرفون من القواعد سوى القليل .. الكسر يعني التحطيم وزعزعة المقاييس والكسر لا يصلحه العشوائية والتخبط , ولكن الإسقاط يختلف من حيث المعنى والمفهوم .. الإسقاط يعني أن نتنازل أو نحذف حلقة من مجموعة المترابطات ولكن مع المحافظة على قوتها دون تفككها .. على سبيل المثال نقول 1-2-3-4-5-6-7-8-9 . هذا التسلسل مترابط وواضح . ولكن بمفهوم الكسر المنتشر ولو أردنا تطبيقه هنا وليكن الرقم المراد كسره على سبيل المثال الرقم 3 سيكون النتاتج هكذا 1-2-4-5 الخ.. وهذا يعني أننا قمنا بكسر الترابط ولكن دون أي دلالة على القيمة الضائعة والتي ستصبح مجهولة ما لم يكون هناك توضيح أو برهان … بينما نستطيع أن نعيد السلسة بترتيب آخر مع الإحتفاظ بالقيم معلومة ومترابطة وفق معايير مغايرة تحافظ على قوتها على سبيل المثال 1-3-5-7-9 .. القيم التي أسقطناها من هذه السلسة لا تفقد السلسة ترابطها بل تثير فينا المخيلة براحة تامة دون أن تزرع فينا الشك والتسائل والبحث عن المجهول .. يا أخواني هناك منطق معقول يتقبله العقل البشري وهناك واقع مجهول يسعى له من لا منطق لهم .. أنا اتفق مع الأغلبية ومع المدارس الحديثة في الخروج عن النص أحيانا أو إسقاط القواعد ولكن مع الذين يفهمون الفن من جميع جوانبه شكلأ ومضموناً .. تشكيلياً وفوتوغرافياً .. حينها لهم الحق بما يريدون لأنهم بالتأكيد سيكون لهم رؤى وفلسفة ورسالة خاصة ذات ابعاد ودلالات … ولكن السؤال هنا .. هل يحق لمبتديء أو هاوي أو مصور أمضى سنوات كثيرة خلف الكاميرا يكرر نفس الأخطاء في الأساسيات ليتكلم عن الإسقاط أو الكسر وهو وبالكاد قادر على فهم أهم أساسيات التصوير وعماده وهو الضوء ولا اعني مثلث التعريض بأي حال ؟ تقبلوا تقديري وإحترامي

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى