الكلفوتوغرافيا الأربعاء

كتب الأستاذ ( ملهم الرومي ‏‏‎Moulham Al-Roumi‎‏ ) تعقيبا على المقال الذي نشرته على صفحتي منذ يومين، استغربت أنه قد تم نقل محتوى المقال من قبل إدارة جائزة دولية و نشره من قبلهم دون استئذاني أو حتى ذكر اسمي.

تعقيبا على المقال الذي نشرته على صفحتي منذ يومين، استغربت أنه قد تم نقل محتوى المقال من قبل إدارة جائزة دولية و نشره من قبلهم دون استئذاني أو حتى ذكر اسمي.

و هذه ليست المشكلة الوحيدة، فهناك من أساء فهم المقال أو استنباط المغزى من وراءه.

أنا في مقالي لم أقم بمهاجمة المصور العربي، فالمصور العربي مصور واعد و طموح و جعبته مليئة بالأعمال الراقية ذات الفكر الهادف. و عالمنا العربي مليء بالأسماء اللامعة التي أثبتت تواجدها في الساحة الفوتوغرافية العالمية.

كل ما تكلمت عنه هو تحليل طريقة تعاملنا مع المسابقات و تطرقت لطريقة تعاملنا مع النقد، و لم أقصد أبدا التقليل من قدر المصور العربي أو نتاجه الفني. فأنا أولا و أخيرا اعتبر نفسي مصورا عربيا, بل لا ادري اذا كنت استحق لقب مصور في الاساس.

أتمنى اعادة قراءة المقال، و اعتذر اذا كنت قد اسأت التعبير أو أوحيت للقارئ بما لا أقصده أو أعنيه.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى