التصوير والفنونالكل

للمرة الأولى خطأ في الإعلان عن الفائزين في جائزة أوسكار نال مجموعة من النجوم، من مخرجين وممثلين، وفنيين، جوائز أوسكار عن أعمالهم السينمائية، في حفل أقيم قبل ساعات في هوليوود – مشاركة‏ من قبل: Taha Krewi‎‏

  ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏
 تمت إضافة ‏‏6‏ صور جديدة‏ من قبل ‏‎Taha Krewi‎‏.

للمرة الأولى خطأ في الإعلان عن الفائزين في جائزة أوسكار

نال مجموعة من النجوم، من مخرجين وممثلين، وفنيين، جوائز أوسكار عن أعمالهم السينمائية، في حفل أقيم قبل ساعات في هوليوود .
وجاءت أبرز النتائج كالتالي:

فاز فيلم “مونلايت” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم”. وقد حدث لغط على المنصة حيث تم الإعلان أولاً عن فوز “لا لا لاند” بهذه الجائزة، قبل أن يتبيّن أنها من نصيب “مونلايت”.

وفاز داميان تشازيل بجائزة أوسكار “أفضل مخرج” عن الفيلم الرومانسي “لا لا لاند”. وهذه أول جائزة ينالها تشازيل (32 عاما) ليصبح أصغر شخص يفوز بجائزة الأوسكار في فئة الإخراج.

وفاز كيسي أفليك بجائزة أوسكار “أفضل ممثل” عن فيلم “مانشستر باي ذا سي”. وهذه أول جائزة أوسكار لأفليك (41 عاما) وهو الشقيق الأصغر للممثل والمخرج بن أفليك.

وبدورها فازت الممثلة إيما ستون أيضاً بجائزة “أفضل ممثلة” عن دورها في فيلم “لا لا لاند”. وهذه أول جائزة أوسكار تنالها ستون (28 عاما).

وفاز ماهيرشالا علي بأوسكار “أفضل ممثل مساعد” عن تأديته دور تاجر مخدرات في فيلم “مونلايت”. وهو أول ممثل مسلم يحصد جائزة أوسكار.

فازت فيولا ديفيز بأوسكار “أفضل ممثلة مساعدة” عن دورها في فيلم الدراما العائلية “فنسيس”. وهذه أول جائزة أوسكار تنالها ديفيز (51 عاما) بعد أن رشحت للجائزة مرتين في السابق.

فاز الفيلم الإيراني “ذا سيلزمان” أو “البائع” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم أجنبي” فيما قاطع مخرجه أصغر فرهادي حفل توزيع هذه الجوائز في هوليوود احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب منع مواطني بعض الدول المسلمة من دخول الولايات المتحدة.
فاز فيلم “زوتوبيا” بأوسكار “أفضل فيلم رسوم متحركة”. وحقق الفيلم الذي أنتجته شركة “ديزني” نجاحا كبيرا في شباك التذاكر وحصد إيرادات تربو على مليار دولار في جميع أنحاء العالم.

وفاز الفيلم السوري “الخوذ البيضاء” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم وثائقي قصير”. ويقدم الفيلم لمحة عن حياة المتطوعين في منظمة الدفاع المدني السوري. ولم يستطع هؤلاء حضور المناسبة بسبب انشغالهم بإنقاذ الناس بسبب القصف القوي في سوريا.

ونال كينيث لونيرغان جائزة أفضل سيناريو أصلي عن فيلم “مانشستر باي سي”.
ونال تاريل الفين ماكريني وباري جينكينز جائزة أفضل سيناريو مقتبس عن فيلم “مونلايت”.
ونال الوثائقي “او. جاي. مايد ان اميريكا” جائزة أفضل وثائقي.
ونال لينوس ساندغرن جائزة أفضل تصوير سينمائي عن فيلم “لا لا لاند”.
ونال جاستن هورينز جائزة أفضل موسيقى تصويرية عن فيلم “لا لا لاند”.
ونالت أغنية “سيتي اوف ستارز” جائزة أفضل أغنية أصيلة.
ونال فيلم “ذا جانغل بوك” جائزة أفضل تأثيرات مرئية.
وبالمحصلة، حصد فيلم “لا لا لاند” 6 جوائز وفيلم “مونلايت” 33 جوائز فيما ذهبت جائزتان لكل من “مانشستر باي نايت” و”هاكسوو ريدج”

المصدر: وكالات الآنباء

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
 ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏ ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى