تعرفوا على / العمق اللوني Color depth / ودرجاته وعدد الوحدات bits وعلاقتها بالتمثيل اللوني و/ الأنظمة اللونية Color Models / وخصائصها المختلفة..

الجزء الرابع من سلسلة موسوعة الألوان, سنتحدث عن العمق اللوني ودرجاته وعدد الوحدات bits وعلاقتها بالتمثيل اللوني, والأنظمة اللونية وخصائصها المختلفة.

العمق اللوني Color depth

يعرف بأنه عدد الوحدات ” bits ” المشيرة إلى اللون الموجودة في بكسل واحد, ويمكن اختصارها في ثلاث كلمات : bpp : bits per pixels , فأعلى عمق للألوان يعطي مجموعة واسعة من الألوان المحددة.

عمق الألوان ليست سوى جانب واحد من تمثيل اللون، معربا عن كيف يمكن التعبير عن درجات دقيقة من الألوان, وعلى الجانب الآخر هو كيفية التعبير عن عدد هائل من الألوان المختلفة.

 [  1-bit  ] أحادي اللون

فهو يحتوي على لونين فقط : الأبيض و الأسود, وهذا يعرف بنظام Bitmap في الفوتوشوب؛ سيتم التحدث عنه بالتفصيل في هذا المقال:

[  2-bit  ]  يحتوي على 4 ألوان

[  4-bit  ]  يحتوي على 16 لون

[  8-bit  ]  يحتوي على 256 لون

وهذا يعتبر أحد أنظمة الفوتوشوب في اختيار عمق ألوان الصورة وهو نظام Indexed Color؛ سيتم التحدث عنه بالتفصيل في هذا المقال :

[  24-bit  ]  وتعرف بـ الألوان الحقيقية

حيث يوجد به 16,7 مليون لون, وهو يدعم نظام الألوان RGB, ويمكن استخدامه في عرض عدد كبير جداً من الألوان والظلال والأشكال في صورة ما, كما هو الحال في الصور الفوتوغرافية عالية الجودة أو الرسومات المعقدة؛ مع الأخذ في الإعتبار أن العين البشرية لا تستطيع التمييز بين أكثر من 10 ملايين لون :

كما أنه يوجد درجات أخرى من العمق اللوني أقل استخداماً , وهي:

  • 15/16-bit : ويعرف باسم High Color, وهو أيضاً أحد الداعمين لنظام RGB.
  • 18-bit : وبه تعمل معظم شاشات الـ LCD الرخيصة, أما الأغلى فتدعم عمق لوني أعلى وغالباً ما يكون 24-بت.
  • 30/36/48-bit : وهو أعلى ما توصلت إليه التكنولوجيا ويستخدم في الأجهزة التقنية الثقيلة والعالية الجودة.

الأنظمة اللونية Color Models

وضعية الألوان ( Color Mode ) هي التي تحدد نموذج الألوان ( Color Model ) المستخدم في عرض وطباعة الصور, فنموذج اللون هو نموذج رياضي تجريدي يصف الطريقة التي يمكن أن تتمثل بها الألوان في عدد من الأرقام, وعادة ما تكون 3 أو 4 قيم مكونات للون.

عندما يرتبط هذا النموذج مع وصف دقيق لكيفية تداخل الألوان (ظروف العرض ,.. ) فالمجموعة الناتجة من هذه الألوان يطلق عليها الفضاء اللوني؛  هذا القسم هو الذي يصف كيفية نمذجة رؤية الألوان لدى الإنسان.

عند إضافة تابع محدد يربط بين النموذج اللوني وفضاء لوني محدد يعطي منطقة محددة من الفضاء اللوني؛ تسمى هذه المنطقة بـ السلسة اللونية؛  هذه السلسلة بالاشتراك مع النموذج اللوني تعطي فضاءً لونيا جديداً.  فمثلاً طبقاً للنموذج اللوني RGB يوجد عدة فضاءات لونية عليه من ضمنها:

ROMM RGB : Reference Output Medium Metric RGB = ProPhoto RGB
aRGB : Adobe RGB
sRGB : Standard RGB

لاحظ بأن الفضاء الأكثر شيوعاً بينهم هو الـ sRGB . فمثلاً عندما تقوم بإنشاء عمل جديد في الفوتوشوب لاحظ في قائمة إنشاء العمل وجود خانة profile وستجد الفضاء المعتمد تلقائياً هو sRGB, يتبنى الفوتوشوب عدة وسائل لونية على النماذج الموضوعة لوصف وإعادة إنتاج اللون, النماذج الشائعة مثل:

  • RGB.
  • CMYK.
  • HSB.
  • L*A*B.

وغيرها من الأنظمة اللونية المختلفة, فعلى سبيل المثال يشمل الفوتوشوب أنظمة لإخراج ألوان متخصصة مثل Indexed color, Doutone؛ لاحظ أن في الـAnimation أو الـ Image ready يكون نظام اللون المستخدم هو RGB. ولكن عند حفظ الصورة بصيغة gif يتحول إلى Indexed Color وهذا سيذكر بالتفضيل في الجزئية الخاصة بالنظام اللوني Indexed Color.

بالإضافة إلى إمكانية تحديد عدد الألوان الموجودة في الصورة عن طريق الأنظمة اللونية؛ فهي أيضاً تتدخل في تحديد عدد القنوات وحجم ملف الصورة وغيرها وسنقوم بتناول هذه الأنظمة بالتفصيل في الجزء الخامس من سلسلة موسوعة الألوان, إنتظرونا.

 

نُشرت بواسطة

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.