الكلتعلم التصوير

تعالوا نتعرف على / تقنية RGBY / والفاضاءات اللونية لنظام RGB وهي sRGB و aRGB و ProPhoto RGB.. وهي من أحدث التقنيات التي تم إدخالها على النظام اللوني RGB..

الجزء السادس من سلسلة موسوعة الألوان, سنتحدث عن تقنية RGBY والفاضاءات اللونية لنظام RGB وهي sRGB و aRGB و ProPhoto RGB.

10. تقـنية RGBY.

من أحدث التقنيات التي تم إدخالها على النظام اللوني RGB؛ ذكرنا في هذا المقال أن هناك ثلاث تقسيمات للألوان الأولية, ومنها :

  • نظام الألوان الضوئية RGB.. الذي يعتمد على الألوان: أحمر – أخضر – أزرق.
  • نظام ألوان الرسامين RYB.. الذي يعتمد على الألوان: أحمر – أصفر – أزرق.

فماذا لو قمنا بدمج هذين النظامين للحصول على تقنية تجمع بين خصائص كل منهما؟! .. بالتأكيد سيكون الناتج مذهلاً وبه عدد هائل جداً من الألوان.

في هذه التقنية يتم إضافة اللون الأصفر على أنه بيكسل فرعي Sub-pixel إلى النموذج اللوني RGB. حيث يمكننا الحصول على الأصفر خلال النظام اللوني RGB عن طريق دمج اللون الأحمر مع اللون الأخضر, ولكن النتيجة لا تكون بنفس جودة إضافة اللون الأبيض الخالص إلى العمل؛ ولذلك فإن البكسلز المحتوية على اللون الأصفر تزيد من قوة اللون وتصبح أكثر حيوية, وتصبح الصورة أغنى بالألوان؛  لأن العين تعتبر أكثر حساسية للألوان: الأخضر و الأصفر.

قامت شركة Sharp باستخدام هذه التقنية الحديثة في عام 2010 في منتجاتها الإلكترونية فيما يعرف بـ QuadPixel Technology, فكما نعلم بأن شاشات الـ LCD تعتمد على نظام الألوان RGB, ولكن هنا سيتم إدخال اللون الرابع الرئيسي وهو الأصفر لهذه الألوان الثلاثة فيما يعرف بشاشات Quattron.

والنتيجة أن شاشات العرض أصبحت قادرة على إنتاج نوعية اللون بدرجات مبهرة فأصبحت الصورة أكثر حيوية عن التكنولوجيا المتاحة حالياً, حيث يقال أن شاشات Quattron الشاشات الأكثر براقة بالنسبة لشاشات التليفزيون ثلاثية الأبعاد.

11. الفضاءات اللونية الخاصة بنظام RGB.

ذكرنا من قبل أن: نموذج اللون هو نموذج رياضي تجريدي يصف الطريقة التي يمكن أن تتمثل بها الألوان في عدد من الأرقام, وعادة ما تكون 3 أو 4 قيم أو مكونات للون.. مثل: RGB , CMYK ,.. ؛ عندما يرتبط هذا النموذج مع وصفا دقيقا لكيفية تداخل الألوان (ظروف العرض,.. ) فالمجموعة الناتجة من هذه الألوان يطلع عليها الفضاء اللوني .

أو يمكن تبسيط التعريف بأن الفضاء اللوني : هو مجموعة من الألوان يمكن إنشائها عن طريق صبغات الألوان الأولية وتقوم بتحديد مساحة لونية معينة.

وهو وسيلة مفيدة للمستخدمين لفهم قدرات لون جهاز رقمي خاص أو ملف, فمثلاً ما يمكن للكاميرا أن تصوره, وما يمكن للشاشة أن تعرضه, وما يمكن للطابعة أن تطبعه,…. إلخ. 

وهذا الجزء هو خاص بالحديث على الفضاءات اللونية الخاصة بنظام RGB؛ يطلق عليها أيضاً Color Profile؛

فمثلاً عند فتح عمل جديد في الفوتوشوب, قم بختيار النظام اللوني RGB أولاً وستجد قائمة باسم Color Profile بها الفضاءات اللونية الخاصة بهذا النظام اللوني:

وفيما يلي أشهر فضاءات لونية وأكثرها استخداماً للحديث عنها في هذا المقال:

  • Standard : sRGB
  • Adobe : aRGB
  • ProPhoto RGB

sRGB

Standard Red Green Blue و هو الفضاء اللوني الأشهر والأكثر استخداماً,

تم ابتكار هذا الفضاء اللوني عن طريق شركتي: Micrsoft وHP في عام 1996 للاستخدام في الشاشات والطابعات وعلى الإنترنت؛ وحالياً يتم استخدامه في شتى الأجهزة الإلكترونية مثل: الكاميرات والماسحات الضوئية وشاشات الـ LCD, وغيرها….

يعتبر هو الفضاء اللوني الموصى به للإنترنت فيفضل أن نقوم باستخدامه في تحرير وحفظ جميع الصور المعدة للنشر على الإنترنت بهذا الفضاء, نتيجة القياسية التي يتمتع بها هذا الفضاء اللوني على الإنترنت و أجهزة الكمبيوتر و الطابعات و الماسحات الضوئية والعديد من الكاميرات الديجيتال ( المتوسطة والضعيفة ) يستخدم الفضاء sRGB على أنه النموذج الافتراضي ( أو الوحيد المتاح )؛ كما أن السلسلة sRGB تصل إلى أو تتجاوز الطابعات النفاثة للحبر, ويعتبر في كثير من الأحيان مرضياً للاستخدامات المنزلية.

إذا كان الفضاء اللوني لإحدى الصور غير معروف لكنه يتراوح بين 8-16 بت, فإن اعتماد وجودها في sRGB اختيار آمن؛ حيث أنه يمكن البرنامج من التعرف على الفضاء اللوني لأي صورة, فهذا أفضل بكثير من أن تختار Unknown color space.

aRGB

Adobe Red Green Blue, وهو إحدى الفضاءات اللونية الخاص بالنظام RGB, تم عمله عن طريق شركة أدوبي في عام 1998, تم تصميمه ليشمل معظم الألوان والتي يمكن ان تحقق ألوان الطباعة CMYK ولكن تحت إطار الألوان الأولية RGB.

هذا الفضاء اللوني يشمل ما يقرب من 50% من الألوان المرئية المخصصة للنظام اللوني Lab Color Space كما يتضح في الصورة السابقة؛ يتميز عن الفضاء اللوني sRGB بتميزه في السلسلة اللونية خصوصاً من ناحية اللون السماوي واللون الأخضر كما يتضح من الرسومات البيانية السابقة؛ ولذلك إن كنت تستعمل هذين اللونين بكثرة في تصميماتك فالأفضل أن تعمل على نظام aRGB بدلاً من sRGB.

يعتبر الفضائين اللونيين sRGB , aRGB هما الأشهر على الإطلاق في نظام الـ RGB, يتميز sRGB أنه خفيف وواسع الانتشار ويمكن تطبيقه على معظم الاستخدامات العادية غير الاحترافية للصور. ويتميز aRGB أنه يمتلك مساحة أكبر للألوان لدرجة أنه يشمل ألوان الطباعة CMYK.. لاحظ بأن العمق اللوني في هذه الحالة يكون أكبر منه في حالة sRGB ولكن درجة اللون أقل في التشبع Saturation.

في الصورة السابقة تلاحظ الفرق بين النظامين, الصورة الأولى أعمق نوعاً ما في الألوان.. قد يراه البعض اختلافاً بسيطاً, ولكن في الواقع مثل هذه الأشياء تفرق في الأعمال الاحترافية وفي الطباعة وسنتطرق لهذا المقال بشيء من التفصيل في هذه المقالة.

ينبغي مراعاة أن نظام aRGB هو الأفضل في كاميرات التصوير؛ لأن sRGB لا يناسب إلا الكاميرات الديجيتال المتوسطة أو الضعيفة فقط.

ProPhoto RGB

Prophoto RGB = ROMM RGB = Reference Output Medium Metric, وهو أحد الفضاءات اللونية لنظام RGB.. تم عمله عن طريق شركة Kodac.

تم عمله بحيث يشتمل على سلسلة ألوان كبيرة تناسب الصور الفرتوغرافية عالية الجودة, فهو يشمل أكثر من 90% من مساحة الألوان الخاصة بنظام Lab Color Space, ويشمل على 100% من مساحة الألوان على سطح الأرض؛ مما يجعل مساحة الـ ProPhoto أكبر من السلسة اللونية لنظام الـ RGB؛ ويعتبر هو الفضاء الأقوى والأوسع والذي يستخدم في الكاميرات عالية الجودة. لكن ربما لا يكون عملياً لدي الكثيرين في استعماله على الفوتوشوب ويفضلون فضاءاً لونياً أبسط منه.

يمكنك التغيير من فضاء لوني لفضاء لوني آخر في نفس العمل عن طريق قائمة: Edit: Convert to profile 
ومنها تستطيع اختيار الفضاء اللوني المناسب لعملك, ولكن يفضل أن تختار هذا الفضاء اللوني من البداية عند إنشاء عمل جديد.

وبهذا ننتهي من الجزء السادس من سلسلة موسوعة الألوان, لنا لقاء في الجزء القادم إن شاء الله.

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى