التصوير والفنونالكل

الوداع للدكتور : حيـــــدر يازجـي.. (1946 – 2014).. الفنــــان والانســان والمبــدع .. نقيب الفنانين التشكيليين في سورية ..- تعليق وتصوير: خلدون الخن ..

يدة من قبل ‏خلدون الخن‏ — مع ‏‎Mohammed Khaled Hammoudeh‎‏ و ‏‏2‏ آخرَين‏.

حيـــــدر يازجـي.. (1946 – 2014).. الفنــــان والانســان والمبــدع

شيعت دمشق الجمعة 10/10/2014 الفنان التشكيلي الدكتور حيدر يازجي نقيب الفنانين التشكيليين في سوريا، الذي وافته المنية ظهر الخميس 09/10/2014عن عمر ناهز الـ68 عاماً، حيث ووري الثرى بعد الصلاة على جثمانه في مدفن أبناء لواء الإسكندرون باللاذقية.
-السيرة الذاتية :
من مواليد أنطاكية 1946، درس في مركز الفنون التشكيلية في حلب وكان الخريج الأول عام 1961، ودرس في المعهد العالي للفنون السينمائية في موسكو منذ عام 1970 وحتى عام 1981، حصل خلالها على ماجستير في الرسم والتصوير الزيتي، وماجستير في الديكور والإخراج الفني للأفلام، ودكتوراه فلسفة في العلوم الفنية (رسم وإخراج أفلام الرسوم المتحركة).
عمل في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون منذ عام 1977 حتى عام 2006، وعمل أستاذاً محاضراً في كلية الفنون الجميلة/ جامعة دمشق، ومركز التدريب الإذاعي والتلفزيوني/ جامعة الدول العربية لمواد أهمها: الرسم والتصوير الزيتي، التكوين وجماليات الكادر السينمائي والتلفزيوني، أفلام الرسوم المتحركة، وهندسة الديكور، كما أسس أول استديو لأفلام الرسوم المتحركة في التلفزيون العربي السوري عام 1986
وعرف اليازجي بأنه فنان الواقعية الهادفة النابضة بالأحاسيس والمشاعر الناعمة.

كما تأثر بالمدرسة الانطباعية ونقلها في أعماله بأسلوب واقعي.

وقد تميزت ريشته كفنان بنمط خاص، فقد أبدع في رسم الأشخاص بمقاساتهم الحقيقية أو القريبة من الحقيقة فهو يجسد التفاصيل الصغيرة بعبقرية وعفوية وإحساس بأن الأشخاص المرسومين يتحركون، وأقام العديد من المعارض الفردية وشارك بالعديد من المعارض الجماعية، وتنوعت أعماله بين البورتريه والطبيعة والتوثيق.
يذكر ان الراحل كان سبب عدم دخول التصوير الضوئي والخط العربي الى غرف الفنون التشكيلية لعدم اقتناعه بان التصوير والخط فن من الفنون المعروفة (lمن خلال المناظرات والاجتماعات معه ).
والراحل عضو اللجنة العليا للمقتنيات والأعمال الفنية في سورية، وعضو لجان تحكيم في مجال المعارض التشكيلية والمهرجانات التلفزيونية والسينمائية في سورية وخارجها، وشغل منصب مدير مركز التدريب الإذاعي والتلفزيوني التابع لاتحاد إذاعات الدول العربية منذ عام 2001 وحتى عام 2009، ولديه العديد من الأعمال الفنية واللوحات الجدارية والبانورامية، كما فاز بالعديد من الجوائز وشهادات التقدير والتكريم في سورية والدول العربية والأجنبية..
وقد شغل الفقيد منصب نقيب الفنانين التشكيليين السوريين منذ العام 2000، وأعماله مقتناة من وزارة الثقافة السورية، والمتحف الوطني بدمشق، وضمن مجموعات خاصة داخل سورية وخارجها..
تعليق وتصوير خلدون الخن

تحرير

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى