التراث اللاماديالتصوير والحياة

كتب الشاعر #الحسن _الكامح ..اليوم التاسع عشر: المقطع التاسع من قصيدة: “الرقص العاري على جسد أكادير”..واللوحة الفوتوغرافية للفنان #يوسف_ الوردي.. من أغادير بالمغرب..- بمناسبة الذكرى الستينية لزلزال أكادير عام 1960م لإعادة إعمار أكادير.. رحلة عبر القصيدة والصورة ” تقاطعات أكادير ..أكادير ”.. للشاعر الحسن الكامح..

بمناسبة الذكرى الستينية لإعادة إعمار أكادير رحلة عبر القصيدة والصورة ” تقاطعات أكادير ..أكادير ” للشاعر الحسن الكامح

أكادير.. أكادير

الحسَن الكَامح

بمناسبة الذكرى الستينية لإعادة إعمار أكادير، بعد أن ضربه الزلزال العنيف ليلة 29 فبراير 1960 مخلفا أكثر من خمسة عشرة ألف قتيل وآلاف من الجرحى، وتدمير حي القصبة فونتي تالبورجت وإحشاش. سأنشر طيلة هذا الشهر مقطعا شعريا من التقاطع الثاني بين الصورة والقصيدة: “أكادير… أكادير” الصادر عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال سنة 2018، بدعم من مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، مع صورة فوتوغرافية لفنان فوتوغرافي.

أكادير: 1 فبراير 2020

اليوم التاسع عشر:

المقطع التاسع من قصيدة: “الرقص العاري على جسد أكادير”

الفنان الفوتوغرافي يوسف الوردي أكادير   المغرب

 

أكاديرُ…

زلزلك الزلزالُ ليلا وما زلزلكِ
بلْ عرى عن بحر منَ العشقِ الفياضِ وترا
ومنْ رمادِ الخراب انبعثتِ
مدينة شيَّدَتكِ السواعدُ
وأقامتكِ على مشارف البحر عروسةً
استويتِ على الشطِّ
تستهوي العشاقَ شتاء وصيفا

يحلمونَ بك سرًّا وجهرا

أكادير…

سرَّ من رآك ممتدة عل الشط

تعانقين الموجاتِ

وشمس الله تزينك طول العامِ اعتدالا

فهل لك أن تفتحي لنا جنانك أزهارا.؟؟ أكادير..

سرَّ من جاءك عاشقا

لينعم في مداك،

فكم من عاشق أنطقه عشقه سحرا

وكم من مدينة في هذا المدى

ترتقي بالعاشقين أشعارا..؟؟

 

أكادير: 20دجنبر 2008

‏‎El Hassan El Gamah‎‏ هنا مع ‏‎Driss El Haggar‎‏

اليوم التاسع عشر: المقطع التاسع من قصيدة: “الرقص العاري على جسد أكادير”
الفنان الفوتوغرافي يوسف الوردي أكادير المغرب
==============================================
بمناسبة الذكرى الستينية لإعادة إعمار أكادير، بعد أن ضربه الزلزال العنيف ليلة 29 فبراير 1960 مخلفا أكثر من خمسة عشرة ألف قتيل وآلاف من الجرحى، وتدمير حي القصبة فونتي تالبورجت وإحشاش. سأنشر طيلة هذا الشهر مقطعا شعريا من التقاطع الثاني بين الصورة والقصيدة: “أكادير… أكادير” الصادر عن مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال سنة 2018، بدعم من مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، مع صورة فوتوغرافية لفنان فوتوغرافي.

اليوم التاسع عشر: المقطع التاسع من قصيدة: “الرقص العاري على جسد أكادير”
الفنان الفوتوغرافي يوسف الوردي أكادير المغرب

أكادير: 27 فبراير 2020

#الحسن_الكامح
#تقاطعات_بين_الصورة_والقصيد

  أكادير.. أكادير الحسَن الكَامح بمناسبة الذكرى الستينية لإعادة إعمار أكادير، بعد أن ضربه الزلز

 

  أكادير.. أكادير الحسَن الكَامح بمناسبة الذكرى الستينية لإعادة إعمار أكادير، بعد أن ضربه الزلز

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى