التراث اللاماديلقاءات و حوارات

كتب الشاعر المغربي# الحسن- الكامح..في فنجان قهوة – حوارات فوتوغرافية..عن الفنانة الفوتوغرافية المغربية#سارة_ بوخلال..- الحلقة – 30 ..

فنجان قهوة -حوارات فوتوغرافية الفنانة الفوتوغرافية: سارة بوخلال من المغرب / الحسن الكامح

‏‎El Hassan El Gamah‎‏ هنا مع ‏‎Saif EL Masri‎‏

فنجان قهوة :الحلقة الواحدة والثلاثون من حوارات فوتوغرافية،
الفنانة الفوتوغرافية سارة بوخلال المغرب
====================================
سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فوتوغرافي مع آلة فوتوغرافية…؟ أم أكثر من ذلك، علاقة عشق وهوس وتكوين مستمر وانفعال ورباط وثيق..؟ وكيف يرى الفوتوغرافي الفوتوغرافيا في زمن صارت الصورة الفوتوغرافية أكثر انتشارا وأكثر استعمالا…؟؟
من خلال حوارات فوتوغرافية سنحاول تقريب عالم الفو

عرض المزيد

سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فو

ATAKAFA.INFO
سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فو
سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فو

سؤال يطرح نفسه: ما علاقة الفوتوغرافي بالفوتوغرافيا…؟ هل مجرد هواية فقط، تدخل في نطاق علاقة فنان فوتوغرافي مع آلة فوتوغرافية…؟ أم أكثر من ذلك، علاقة عشق وهوس وتكوين مستمر وانفعال ورباط وثيق..؟  وكيف يرى الفوتوغرافي الفوتوغرافيا في زمن صارت الصورة الفوتوغرافية أكثر انتشارا وأكثر استعمالا…؟؟

من خلال حوارات فوتوغرافية سنحاول تقريب عالم الفوتوغرافي من خلال خمسة محاور بسيطة جدا لنكتشف أسراره وخباياه لعشقه للفوتوغرافيا.

نستضيف اليوم في الحلقة الواحدة والثلاثون من حوارات فوتوغرافية، الفنانة الفوتوغرافية سارة بوخلال،  التي طورت أدواتها في وقت قليل بحبها الكبير للفوتوغرافيا، وإصرارها على مواصلة الطريق، لتطوير أدواتها التقنية والفنية، وهي من القلائل الذين لا يعدلون صورهم، تؤمن أن الطريق طويل لكن طموحها كبير في تطوير الفوتوغرافيا والذهاب بعيدا، اختارت عدت تيمات تشتغل عليها، وهي في تكوين مستمر.

شاركت في عدة معارض، فاعلة جمعوية في الفوتوغرافيا،

  • ورقة عن الفنانة الفوتوغرافية سارة بوخلال:
  • من مواليد 1997 بالنواصر.
  • حاصلة على بكالوريا علوم رياضية وطالبة الإجازة المهنية تخصص السينما
  • حاصلة على ديبلوم تقني متخصص بالسمعي البصري(الصورة) .
  • شهادة الفوز بالمرتبة الثالثة في مسابقة التصوير المعماري المنظمة من طرف مغرب الصورة .
  • المشاركة في معرض فوتوغرافي بعاصمة السودان(الخرطوم) تحت شعار “tales of light” من تنظيم SMP.
  • المشاركة في معرض فوتوغرافي بالرباط تحت شعار “instantanés de vie A rabat” من تنظيم دار لوان.
  • المشاركة في معرض فوتوغرافي بالدار البيضاء تحت شعار “Art Eye” من تنظيم جمعية التواصل.
  • المشاركة في معرض فوتوغرافي بالجديدة تحت شعار: “الأطفال نصف الحاضر.. وكل المستقبل” من تنظيم جمعية زووم و جمعية منال لحقوق الطفل.
  • المشاركة في معرض فوتوغرافي بالجديدة تحت شعار” كل طفل مهم ” من تنظيم جمعية زووم و جمعية منال لحقوق الطفل.
  • مشاركة أعمالي في عدة مواقع عالمية مهتمة بالفتوغرافيا.
  • شهادة تدريب في تصوير الفيلم الوثائقي تحت تدريب المخرج الأمريكي ” Steven Edward Clack” من تنظيم جمعية شباب المبادرة.
  • نظمت مجموعة من الدورات التكوينية لفائدة عشاق التصوير الفوتوغرافي بمراكش.
  • عضوة المكتب الوطني للجمعية المغربية لمصوري الحياة البرية
  • عضوة ناشطة والمصورة الرسمية لجمعية شباب بلا حدود و جمعية شباب الخير و جمعية التواصل.
  • البداية الأولى مع آلة التصوير أو مع الفوتوغرافيا (أول آلة تصوير وأول صورة)

أول صورة كانت في يوم 4 ماي 2016 . في ليلة ممطرة جدا خرجت إلى حديقة المنزل بهاتفي الصغير لألتقط صورا للبرق مع علمي باستحالة الأمر لأنه سرعة البرق تساوي نفس سرعه الضوء حوالي 308 الف كيلومتر فى الثانية. إلا أني حاولت ثم حاولت العديد من المرات إلى أن نجحت بالتقاط صورة جميلة للبرق بهاتف بسيط ولولا الإصرار ودعم أمي رحمها الله ماكنت لأتعرف على عالم التصوير الضوئي. بعد ذلك اليوم حملت معي شغف تعلم فن التصوير، ودائماً سعيت لتطوير قدراتي والتثقف عن عالم التصوير بشكل أكبر، إلى جانب ذلك الدخول إلى عالم الشبكة العنكبوتية، وهو له أثر فعال، بواسطته شاركت في معارض فوتوغرافيا وأصبحت أترأس مجموعات فوتوغرافيا وأعطي للمبتدئين توجيهات وتأهلت أعمالي في مختلف المسابقات العالمية التي نظمت في الفايسبوك. وبعد أن اكتسبت قواعد التصوير وتعودت عيناي على رؤية الجمال والإبداع في الصور ، يأتي الانضمام لجمعية مغرب الصورة التي بواسطتها كانت فرصتي للتعرف على مصورين والاستفادة من تجاربهم تم بعدها الولوج الى التخصص الأكاديمي بمعهد تخصص السمعي البصري (الصورة) بعد هذا المسار اشترى لي والدي حفضه الله أول كاميرا مع بداية سنة 2019 ولازلت أشق طريقي حاملة معي حب الفوتوغرافيا ساعية للأفضل . جربت جميع انواع التصوير وفي الأخير وجدت نفسي ناجحة في التصوير المعماري وأحب تصوير البورتري وأعشق تصوير الطبيعة وأسعى لأتقن تصوير الماكرو و حاليا منشغلة بتصوير الحياة البرية.

  • كيف ترين الفوتوغرافيا؟

التصوير الفوتوغرافي بالنسبة إلي هو مفتاح السعادة، هو وطني الذي وجدت فيه السلام بعيدا عن كل الضغوطات النفسية وأزمات الحياة . مع التصوير استطعت أن أطير بدون جناحين ،حاملة معي الطموح فقط لأجد نفسي من مدمني التصوير، التصوير بالنسبة لي هو عبارة عن مزيج من الاحساس والحب و الابداع والجمال والكثير ثم الكثير من الصبر والعطاء… التصوير ليس هو كثرة المعدات والسفر وكترة التعديلات لكن هو ببساطة فن إن أحببته أحبك وكفى، فهو أن تخلق الجمال في صورتك من خلال رؤيتك وزاوية التصوير والاضاءة المختارة لأنه المصور هو من يطور أدوات الرؤية وإدراكها، فالكاميرا ماهي إلا آلة يتم بواسطتها توثيق اللحظة التي من خلالها يستطيع إرسال رسالة معينة. ومن وجهة نظري الفرق بين المصورين هو اختلاف الرؤية واختلاف الغاية، فكن انت مصورا اذا أحببت فن التصوير وسعيت للأفضل وأبدعت وجاهدت و تميزت برؤيتك غاية في الصعود بهذا الفن الأنيق.

أختم كلامي بمقولة غادة السمان :(المصور ، انسان ناذر له انامل سارق وعينا قط بري وذاكرة جاسوس وطموح مؤرخ ورؤيا شاعر ومعدات فلكي وصبر باحث في مختبر وجرأة فدائي)

  • ما هي طموحاتك وأمنياتك الفوتوغرافية؟

أهدافي كتيرة لا حدود لها:

  • أولها أن أكون فخرا لبلدي وساعية دوما بالارتقاء بفن التصوير
  • أغرس حب الفوتوغرافيا في قلوب العديد من الأشخاص
  • أن أصبح من رواد هذا الفن العتيق
  • أن أشارك خبرتي على أوسع ما يمكن مع محبي الفوتوغرافيا..
  • مؤخرا بدت ظاهرة معالجة الصور بالفوطوشوب أو غيره من برامج معالجة الصور، ما رأيك؟

بالنسبة للفوتوشوب أنا لم أستعمله أبدا في صوري الفوتوغرافية ولا أحبذ فكرة استخدامه إلا في حالة ادا تم استعماله غاية في تعديل الألوان أو التباين او تحسين الإضاءة … لكن ادا استعمل الفوتوشوب لتغيير الصورة بشكل جدري فهنا لم نعد في صورة فوتوغرافية بل في كل ما هو تشكيلي أو جرافيكي. ومن وجهة نضري إدا اعتمد المصور الفوتوغرافي على هدا التطبيق بنسبة تعلو عن 50% فهو ليس بمصور فوتوغرافي لأنه يخفي عيوب صورته الفوتوغرافية بإدخال أو إزالة أجزاء غير موجودة بهم ودلك عن طريق الفوتوشوب وليس بالمحاولة مرارا وتكرارا في ارتفاع حصيلة علمه فنيا و تقنيا لإنتاج صورة جميلة دون اللجوء لهدا التطبيق الدي من خلاله لم نعد نعرف اي منهم له شرف اسم “مصور فوتوغرافي” باختصار، إن إدخال أي مؤثرات خارجة عن الصورة بواسطة الفوتوشوب، أو خلافه يدمر الصورة الفوتوغرافية ويغير مضمونها

 

 

 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى