آخر أعمال المصورينالكل

كتب الأستاذ (( صلاح حيدر )) رئيس تحرير / عرب فوتو / في الافتتاحية عن (( نقد بنّاء .. لا تسقيط )) ..فقد شهدت الساحة الفوتوغرافية مؤخرا سجالا” حادا وصل لاقصى ذروته بين التهديد والوعيد ..- وأن الكلمة الطيبة صدقة ..

http://www.arb-photo.com/

salah

الافتتاحية /   نقد بنّاء .. لا تسقيط
صلاح حيدر
رئيس التحرير

شهدت الساحة الفوتوغرافية مؤخرا سجالا” حادا  وصل لاقصى ذروته بين التهديد والوعيد  وكسر العظم  في اعنف المعارك الكلامية في موقع التواصل الاجتماعي ( الفيس بوك)  ورفع شعار اما تكون او لا تكون  اما الاقصاء  أو الموت  ، لا مهادنة .
المتابع  لهذا الموضوع  شهد  حجم المعركه  والمساحة الواسعه التي شغلها ، و ذهل البعض لسرد الاتهامات  التي وصلت لدرجة الخيانة  ويريد من يطرحها ان يضع حبل المشنقة برقبة صاحبه  .
الموضوع برمته هو تصفية حسابات شخصية على ما يبدو ، والا ما حاجة فن الفوتوغراف العربي لمثل هذه الطروحات .
السؤال هل  مناقشتها علنا ونشر الغسيل سيطهر الساحة الفوتوغرافية من الادران  العالقة فيه..؟
اصبحت المواجهة والنقاشات  اما ان تكون معي او انت ضدي ،

نحن مع النقد الهادف والبناء،
مع تشخيص الاخطاء ،
مع كشف الخلل  ،
مع وضع النقاط على الحروف ،
نحن مع تسمية الامور بمسمياتها ،
هدفنا الترميم وليس التهديم .
ضد السب والشتم والقدح .

نحتاج  لنقد  يهدف تجاوز الاخطاء ويصحيح المسيره والسلوك  من قبل الاشخاص او الجمعيات  وغيرها .
لكن ان ياخذ الموضوع أبعادا”  اكبر هدفها التسقيط ،  فهذا امر موفوض .

من يريد ان يشخص الاخطاء عليه ان   يقابل ويواجه المعني   وينبهه وينصحه ، واذا لم يستطيع اقناع المقابل باخطائه وتجاوزاته  بعد ان وصلت الامور بينهم  لطريق مسدود واستنفذ كل الطرق للتصحيح ولم يصل لنتيجة  يمكنه  ان يطرح  بشكل عقلاني مدعما بالوثائق والمستندات والشهود ، لغرض ايصاله  للجميع .

اسلوب خلط الاوراق واستعداء الاخرين  وافتعال المشاكل وتحريض الجميع  واثارتهم  مستعينا باسلوب العقل الجمعي في قيادة الشارع الفوتوغرافي امر مرفوض .

لسنا مع التسقيط  للافراد والجماعات  والجمعيات وفتح الابواب على مصراعيها  لكل من هب ودب ان يتشفى او يحمل معول التهديم .
نحتاج لنقاشات واعية تصدر عن اناس مثقفين يحملون صفة فنان حقيقي

لقد اصبحت بعض المنشورات  مثل الطفيليات تتكاثر بدون وعي ودراية  ، واصبح البعض يشعل عود ثقاب لتنتشر الحرائق في كل مكان .

اصبح اسلوب التسفيه والتسقيط سمه غالبه  لبعض الصفحات مع الاسف ، واصبحت حالة النسخ واللصق  اسلوبا مرفوضا بدون ان يتم التأكد من مصدر المعلومه.

مطلوب من  الجميع يتكلم بصراحة وفصاحة لتأشير الخلل لغرض معالجته عند طرح مثل هذه السلبيات وان يضع امام عينيه المصلحة العامة ومصلحة الفوتوغراف العربي  والاقليمي .

سنتخذ  الطروحات في مواقع التواصل الاجتماعي بحسن نية ، ونتابع ما سيتمخض عنها من نقاشات  تصب في مصلحة الفن الفوتوغرافي ، وسنقوم بنشر النقاشات الناضجة في صحيفتنا لتكون وسيلة إصلاح لا تهديم

لنوحد جهودنا ونقاشنا  الشفاف ليكون بمتناول يد كل مصور عربي سواء كان هاوي او محترف.
لنحول نقاشنا  الى موضوعات مفيده تناقش وجهات النظر  بشكل جماعي  واقتراحات تهم الجميع وان نترك السجالات العقيمة ، التي تنخر بالجسد الفوتوغرافي العربي.

لقد وجدت مواقع التواصل الاجتماعي لغرض التواصل والتعارف وتبادل الاراء والخبرات والنقاشات المفيده ، لكنها اصبحت وبالا علينا نحن العرب ، بكل شرائحنا الدينية والسياسية والاجتماعية والثقافية والفنية وغيرها….

لانريد لاحد ان يناقش من اجل النقاش  او  ياخذ مكانته من خلال اللايكات والتعليقات  ليصبح هو القائد  و الحاكم و المستشار  وهو العارف بكل شئ….

لدينا قاعدة جماهيرية كبيره من المصورين العرب ،  تعرف  جيدا ما خلف السطور ومابينها .

يبدو ان دعاية مسحوق الغسيل التي تظهر على القنوات الفضائية بدأت تاخذ مفعولها بين اوساطنا الفنية ..
دعونا لاننشر الغسيل  في الفيس بوك  وتأكد  ( لايوجد مسحوق  ينظف هذه البقع السوداء التي لطخت الصفحات البيضاء ) لان الكلمة اقوى من السهم القاتل .

الكلمة الطيبة صدقة
 

فريد ظفور

مصور محترف حائز على العديد من الجوائز العالمية و المحلية في مجال التصوير الفوتوغرافي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى